منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مدينة زويل” تتوصل ﻹنتاج مواد لتغليف “حبات اليوريا” وإطالة أمد احتفاظ التربة بها


الدكتور إبراهيم الشربينى مدير مركز أبحاث علوم المواد لـ«البورصة»:
الاختراع يوفر 5 مليارات جنيه للدولة سنوياً بسبب زيادة الهدر فى الأسمدة
مفاوضات مع مستثمرين محليين لتطوير الخلايا الشمسية وتصنيع أدوية لعلاج السرطان
25 مليون جنيه إجمالى الدعم والتبرعات المقدمة للمركز خلال عامين ونصف

تعاقدت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا مع كل من الشركة القابضة للبتروكيماويات وموبكو للأسمدة لتغليف حبات سماد اليوريا بمواد ذكية قابلة للتحلل الحيوى لحل مشكلات هدر اليوريا وإطالة أمد احتفاظ التربة بها، وتتفاوض مع مستثمرين محليين لتطويرالخلايا الشمسية وتصنيع أدوية حديثة لعلاج مرضى السرطان وفقاً لأبحاث متطورة أجرتها الجامعة.
وقال الدكتور إبراهيم الشربينى أستاذ علوم النانو ومدير مركز أبحاث علوم المواد بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا لـ«البورصة»، إن الجامعة تتعاون مع شركات القطاع الخاص لتطبيق البحث العلمى فى الصناعة والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وتحقيق عائد اقتصادى للدولة من خلال تشجيع التصنيع المحلى وتخفيض الاستيراد للحفاظ على العملة الصعبة.
أوضح أن الجامعة تتعاون مع الشركة القابضة للكيماويات وموبكو للأسمدة لتصنيع مواد تغلف حبات سماد اليوريا ومن ثم تزيد فتريد تحللها فى اﻷرض، بما يساهم فى توفير 5 مليارات جنيه يتم إنفاقها سنوياً بسبب هدر المزيد من كميات اليوريا فى الزراعة.
وأشار إلى أن استراتيجية مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ترتكز على 3 محاور رئيسية والتى تتمثل فى الاعتماد على العلوم الأساسية كـ«الكمياء والفيزياء والأحياء»، وتطبيق البحث العلمى، وتنمية المهارات الشخصية للباحثين للقدرة على الإبداع والابتكار.
وأوضح أن مركز أبحاث علوم المواد يركز على أحدث ما توصل إليه العلم وتصميم وابتكار المواد الذكية، وأنشئ منذ عامين ونصف، إلا أنه أجرى عدة أبحاث وطبقها فى مختلف مجالات، وحصل المركز على 10 براءات اختراع دولية، ويسعى لتصنيعها بالتعاون مع الشركات المتخصصة تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة.
ذكر أن المركز أجرى بحثاً لتصميم مواد ذكية تساعد مرضى السكر لتعاطى الأنسولين بطرق غير تقليدية لتخفيف معاناتهم، كما تم تصنيع مواد تستجيب لدرجة الحرارة وتتكيف معها، ومواد أخرى تستجيب للمغناطيسية وتم تطويعها فى مختلف المجالات، وصمم المركز مؤخراً ضمادة لعلاج جروح مرضى السكر والتى تعمل على نمو الأنسجة بدون آلام.
تابع: «تتعامل مدينة زويل مع شركات أدوية وصيدليات محلية ودولية، وتتعاون مع مؤسسة مجدى يعقوب لتطبيق أبحاثها والاستفادة العملية منها».
ذكر أن مدينة زويل يوجد بها مركز لتطوير الخلايا الشمسية، ويوجد مباحثات مع إحدى شركات القطاع الخاص المتخصصة فى الطاقة لإجراء أبحاث لتطوير الخلايا شمسية، وتفاوض مع شركة محلية لتصنيع أدوية حديثة لعلاج مرضى السرطان وفقاً لأبحاث وتجارب علمية تم تنفيذها داخل مدينة زويل.
وقال إن المركز لم يخصص له ميزانية ثابتة ولكن حصل على 25 مليون جنيه دعما خارجيا من أكاديمية البحث العلمى والمهتمين بالتطوير والأبحاث العلمية وبعض شركات القطاع الخاص التى تتعامل معها الجامعة.
وأوضح أن مدينة زويل يوجد بها 8 مراكز بحثية فى مختلف التخصصات، و25 عضو هيئة تدريس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الأسمدة موبكو

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/05/15/1021905