منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




التصدير ومبيعات السماد يضاعفان أرباح “المالية والصناعية” 13.6 مرة


“برايم” تحدد السعر المستهدف للسهم عند 17.55 جنيه .. وتوصي بالشراء

حققت شركة “المالية والصناعية المصرية” طفرة فى الارباح بلغت 13٫6 مرة لتسجل صافى ربح بقيمة 54٫2 مليون جنيه خلال الربع الاول من العام الحالى، مقابل صافى ربح 3٫96 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من عام 2016.

وارجعت الشركة الارتفاع الكبير فى الارباح الى زيادة المبيعات 112٫2% لتسجل 298٫4 مليون جنيه مقابل 140٫6 مليون جنيه، حيث ارتفعت مبيعات السماد المحبب 416٫6% لتسجل 124٫5 مليون جنيه مقابل 24٫1 مليون جنيه، كما زادت مبيعات السماد الناعم 33% والحامض 9% و سلفات النشادر 96٫2%.

وأوصى على عفيفى المحلل المالى بادارة بحوث شركة برايم المالية القابضة، بشراء أسهم “المالية والصناعية” وحدد القيمة العادلة عند 17٫55 جنيه للسهم، وبرر ذلك للنمو الكبير الذي شهدته ارباح الشركة خلال الربع الاول من العام الحالى بدعم من ارتفاع أسعار البيع وزيادة ايرادات التصدير.

وأوضح عفيفي أن ايرادات الشركة نمت بنسبة 112٪ مقارنة بالعام السابق، وذلك على خلفية ارتفاع إيرادات التصدير بالإضافة إلى أسعار بيع المنتجات المحلية والتصديرية.

ولفت إلى أن الشركة وقعت عقدا لتصدير 225 ألف طن من الأسمدة الفوسفاتية بشكل رئيسي مما سيزيد من إيراداتها بشكل كبير خاصة مع ارتفاع أسعار التصدير بالجنيه المصري بعد التعويم.

وأضاف عفيفي أن الشركة قامت خلال الربع الاول بتصدير نحو 50 ألف طن، ما رفع إيرادات منتج السماد الرئيسي 60٪ ليصل إلی 180.5 ملیون جنيه.

وزادت إيرادات الحامض بشكل طفيف لتبلغ 39.2 مليون جنيه، كما ارتفعت ايرادات سلفات النشادر 24٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 71.4 مليون جنيه.

والجدير بالذكر أن زيادة سعر البيع كانت مساهماً رئيسياً في ارتفاع الإيرادات.

وارتفع مجمل ربح الشركة 203٪ ليصل إلى 122.2 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 40.3 مليون جنيه في فترة المقارنة.

وشهد هامش مجمل الربح المجمع ارتفاعا ملحوظا بلغ 40.9٪ في الربع الأول من عام2017 مقابل 28.7٪ في الفترة المماثلة من عام 2016.

وبرر عفيفي هذا الارتفاع على خلفية الزيادة الكبيرة في الايرادات نتيجة ارتفاع حجم الصادرات وارتفاع أسعار البيع المحلية والتصدير.

في حين شهدت تكلفة الإنتاج زيادة طفيفة حيث أن الكبريت هو المادة الخام الوحيدة المستوردة الخاضعة للتعويم والتي تمثل 10٪ من تكلفة إنتاج الأسمدة الفوسفاتية، على عكس الأسمدة النيتروجينية والفوسفاتية التي لا تحتاج إلى الغاز الطبيعي كمدخلات في العملية الإنتاجية.

وعلى الرغم من زيادة تكلفة المواد الخام المحلية 20% أبرزها الفوسفات، إلا أن هذه الزيادة أدت إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج بنسبة 76٪ مقارنة بزيادة الإيرادات بنحو 112%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/16/1022729