“اوراسكوم للتنمية” تطلق المرحلة الثانية من “جولف ليك” أكتوبر المُقبل


إطلاق مشروع عقاري جديد بـ”هوانا صلالة”.. وبدء إنشاءات “فندق شيدي” النصف الثاني

تعتزم مجموعة “اوراسكوم للفنادق والتنمية” البدء في عدة مشاريع عقارية جديدة خلال العام الجاري، فضلًا عن البدء في أعمال التجديدات لفنادق المجموعة بالجونة وإعادة تشغيل المزيد من الغرف الفدقية بالفنادق التى تمتلكها وتديرها.

وتعتزم المجموعة البدء في مشروع جديد خلال عام 2017 بإجمالي مخزون عقاري متوقع 25 مليون دولار.

وذكرت أنها ستبدأ مشروعات عقارية في الفيوم بقيمة 3.4 مليون فرنك سويسري خلال الربع الثاني من عام 2017.

وفي سلطنة عُمان، وبعد النجاح العظيم الذي تم تحقيقه في المرحلة الأولى من مشروع “جولف ليك ريزيدين “، تخطط المجموعة إطلاق المرحلة الثانية للمشروع خلال شهر أكتوبر من عام 2017 .

وفي “هوانا صلالة” فإن المجموعة بصدد الانتهاء من تصميم مشروع عقاري جديد على أن يتم اطلاقه خلال عام 2017، فضلاً عن استئناف اعمال الانشاءات لمشروع الملاهي المائية في “هوانا صلالة”.

وقالت  إنها لا تزال تدرس العديد من الفرص لدخول سوق العقارات ذات التصنيف المنزلي الاول والثاني.

أما بالنسبة لقطاع الفنادق فتخطط المجموعة للبدء في أعمال التجديدات لفنادقها بالجونة بهدف مواصلة رفع المستوي للمشروع، ومع زيادة الاقبال مؤخرًا علي مرتفعات طابا بمصر، فتنظر الشركة في إعادة تشغيل المزيد من الغرف الفندقية.

وفي مونتنيجرو، فمن المتوقع ان يتم البدء في اعمال الانشاءات لفندق “شيدي” ذو النجوم الخمس خلال النصف الأول من عام 2017 والذي من المخطط افتتاحه خلال شهر يوليو من عام 2018 .

وفي “هوانا صلالة”، تعتمد المجموعة على الاقبال الكبير الذي شهدته الفنادق وتخطط لإضافة 96 غرفة جديدة إلى فندق “فنار” ليصبح عدد الغرف الاجمالية بالفندق 398 غرفة، وكذلك تخطط المجموعة لإضافة 20 غرفة جديدة إلى فندق روتانا ليصبح عدد الغرف الاجمالية بالفندق 420 غرفة .

وقالت المجموعة إن في ضوء قرار شطب شهادات الإيداع المصرية من البورصة المصرية، فقد تم فتح سوق الصفقات اعتبارًا من يوم 11 مايو الجاري لمدة خمسة أيام عمل تنتهي في 17 مايو، أثر قرار لجنة القيد بالبورصة المصرية السير في إجراءات الشطب.

حققت المجموعة صافي خسائر 12.4 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017، مقارنة بصافي خسائر 31.9 مليون فرنك سويسري خلال نفس الفترة ذاتها من عام 2016، بنسبة تراجع في الخسائر بلغت 61%.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الربع الأول من العام الجاري إلى 52.5 مليون فرنك، مقابل مبيعات بلغت 61.18 مليون فرنك بالربع المقارن من 2016.

وقلصت الشركة من تكاليف المبيعات مما ساعد على خفض خسائرها، وبلغت التكاليف نحو 45.46 مليون فرنك بالربع الأول، مقابل تكاليف بلغت 57.68 مليون فرنك بالربع المقارن من العام السابق.

وذكرت الشركة أن هناك تحسن إيجابي في نتائج الأعمال والأداء التشغيلي بالعملة المحلية لشركة اوارسكوم للفنادق والتنمية التابعة والتي ارتفعت إيراداتها بنسبة 73.9 % مقارنةً بالربع الأول من عام 2016.

وأضافت بأن التراجع الكبيرفي سعر صرف الجنيه المصري لأكثر من 50 % خلال شهر نوفمبر من عام 2016 ،أثر على قائمة الدخل للمجموعة والتي يتم عرضها بالفرنك السويسري، كما أدى الى تراجع الايرادات بنسبة 14.2 % لتصبح 52.5 مليون فرنك سويسري مقابل 61.2 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016.

وبالنسبة لمجمل الربح، فقد تضاعفت قيمته لتصبح 7.0 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 3.5 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016.

كما بلغت صافي خسائر مساهمي الشركة الأم 13.2 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 26.4 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016، كما بلغ صافي الربح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك للفترة 4.8 مليون فرنك سويسري .

وبلغت صافي خسائر أوراسكوم القابضة، بنهاية الربع الاول من العام الحالي 13.2 مليون فرنك سويسري، مقارنة بخسائر بلغت 31.9 مليون فرنك سويسري خلال الربع الاول من عام 2016.

وشهد قطاع الفنادق هذا العام بداية واعدة، حيث شهدت ايرادات القطاع زيادة بنسبة 13.7% لتصبح 30.8 مليون فرنك سويسري، كما ارتفعت إجمالي الارباح التشغيلية للقطاع بنسبة 88.5% لتصبح 11.5 مليون فرنك سويسري مقابل 6.1 مليون فرنك سويسري خلال الربع الاول من عام 2016.

وفي جمهورية مصر العربية، بدأ قطاع السياحة في التحسن على الرغم من استمرار  حظر السفر المفروض من معظم الدول الأوروبية على شبه جزيرة سيناء وشرم الشيخ ،وفي الربع الأول من عام 2017 ارتفع عدد الوفود السياحية بنسبة 51.0 % ليصل عدد السائحين الوافدين الى 1,738,000 سائح مقابل 1,150,715 سائحا في الربع الأول من عام 2016.

وفي الجونة، نجحت المجموعة في تطبيق الاستراتيجية الجديدة لإدارة الفنادق بداية من شهر يناير من عام 2017 بالإضافة الي قيامها بتجديد بعض الفنادق بالجونة، وقد أدت الاستراتيجية الجديدة إلى رفع مستويات الكفاءة التشغيلية وتحقيق نتائج اعمال أفضل. وارتفعت معدلات الاشغال بنسبة 36.5 % لتصل إلى 71 % مقابل 52 % خلال الربع الأول من عام 2016 ، كما حققت الأرباح التشغيلية الاجمالية ارتفاعا كبيرا بنسبة 310 % من 1.0 مليون فرنك سويسري في الربع الأول من عام 2016 إلى 4.1 مليون فرنك سويسري في الربع الأول من عام 2017.

وفي طابا، فقد تم إعادة تشغيل 100 غرفة فندقية بفندق “الوكالة جولف ريزورت” من اجمالي عدد 215 غرفة فندقية. وحتى تاريخه، يبلغ عدد الغرف الفندقية قيد التشغيل 818 غرفة فندقية بمرتفعات طابا من أصل 2.365 غرفة مقابل تشغيل عدد 442 غرفة فندقية فقط خلال الربع الأول من عام 2016 . وبلغت معدلات الاشغال للفنادق العاملة 23 % مقابل 15 % خلال الربع الأول من عام 2016 ، كما نجحت المجموعة بالحد من الخسائر التشغيلية الاجمالية من 0.8 مليون فرنك سويسري في الربع الأول من عام 2016 إلى 0.3 مليون فرنك سويسري في الربع الأول من عام 2017 .

وفي الفيوم، فقد واصل فندق “بيوم ليك سايد” أدائه الإيجابي بعد الافتتاح التجريبي له خلال شهر سبتمبر من عام 2016 وبلغت معدلات الاشغال به 55 % خلال الربع الأول من عام 2017 .

وبالنسبة لفنادق المجموعة بمنطقة الخليج في سلطنة عُمان والامارات العربية المتحدة، فقد استمر الأداء الإيجابي الملحوظ لهم محققين زيادة بنسبة 23.2 % في الأرباح التشغيلية الاجمالية من 5.6 مليون فرنك سويسري لتصبح 6.9 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 .

حيث استمر ارتفاع مساهمتهم الإيجابية في إيرادات القطاع لتصبح 17.9 مليون فرنك سويسري بنسبة 58.1 % من اجمالي ايرادات  القطاع البالغة 30.8 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 .

وفي “هوانا صلالة”، فقد ادى الغزو الناجح للسوق الأوروبية وتزايد الاقبال من الاسواق الإقليمية الي تحقيق زيادة بنسبة 62.5 % في الأرباح التشغيلية الاجمالية من 2.4 مليون فرنك سويسري إلى 3.9 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 ووصول معدلات الإشغال إلى 96 % مقابل 86 % في الربع الأول 2016.

وبالمثل، في دولة الامارات العربية المتحدة، فقد واصل فندق “ذي كوف روتانا” اداءه التشغيلي الإيجابي وتحقيق زيادة في معدلات الاشغال به لتصبح 89 % خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 77 % خلال الربع الأول من عام 2016 . وبالإضافة الى ذلك، فقد انتهت المجموعة من انشاء عدد 145 غرفة جديدة بالفندق ليصبح اجمالي عدد الغرف بالفندق 491 غرفة.

وبشل عام، فقد ارتفعت الايرادات القطاع بنسبة 13.7% لتصبح 30.8 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 27.1مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016 . بينما ارتفع صافي أرباح القطاع قبل خصم الضرائب والاهلاك والاستهلاك بشكل ملحوظ بنسبة 220.7 % الى 9.3 مليون فرنك سويسري مقابل 2.9 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016 .

تحقيق صافي مبيعات قطاع العقارات بقيمة 15.9 مليون فرنك سويسري بمساهمات أكبر لك من الجونة بجمهورية مصر العربية والسيفة بسلطنة عُمان

ظلت الجونة أهم مساهم في قيمة مبيعات المجموعة العقارية، حيث بلغت قيمة صافي المبيعات 10.1 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 9.5 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016 .

جاء ذلك الارتفاع على خلفية المشروعات العقارية الجديدة والتي تضمنت شقق فندقية بكل من فندق “فنادير” وفندق “بيليفو” وفندق “مو ا زييك”.

واستنادا إلى النجاح الكبير الذي حققه مشروع “طويلة” العقاري، قامت المجموعة بإطلاق المرحلة الثانية للمشروع في شهر أبريل من عام 2017 بمخزون عقاري إجمالي بقيمة 22.0 مليون دولار أمريكي، وتمكنت المجموعة من بيع أكثر من 33.0 % من المشروع حتى الآن .

في شهر إبريل من عام 2017 ، قامت المجموعة بإطلاق المرحلة الأولى لأول مجمع اداري خارج القاهرة تحت مسمى “جي سبيي ” في الجونة. ويوفر المجمع مساحات إدارية مختلفة تم تهجيرها بالفعل بالإضافة الى عضويات متنوعة .

كما قامت المجموعة ببناء 4 ملاعب اسكواش جديدة على اعلى مستوى على ان يتم استخدامها من قبل النزلاء والزائرين.

وفي جبل السيفة بسلطنة عُمان، فقد واصلت المبيعات ارتفاعها على خلفية النجاح المحقق في المشروع العقاري الجديد والذي تم اطلاقه خلال شهر نوفمبر من عام 2016 بمخزون عقاري اجمالي بقيمة 21.4 مليون فرنك سويسري، وتمكنت المجموعة من بيع أكثر من 85.5 % من اجمالي المشروع حتى شهر مايو من عام 2017 ، وارتفعت صافي مبيعات العقارات بنسبة 83.3 % لتصبح 5.5 مليون فرنك سويسري مقابل 3.0 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016 ، كما تم الانتهاء من ملعب الجولف ذو التسعة حُفر.

وفي “لوستيكا باي” بدولة مونتنيجرو، تواصل المجموعة اعمال الإنشاءات للمباني (F&G) على ان يتم الانتهاء منها خلال شهري مايو ويونيو 2017 ، كما بدأت المجموعة انشاء فندق “شكيدي” خلال شهر مارس  من عام 2017 والذي من المخطط الانتهاء منه خلال شهر يوليو من عام 2018 .

بلغت ايرادات قطاع العقارات 12.3 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 21.7 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016 . اما بالنسة لإيرادات المؤجلة للقطاع، والتي سوف يتم الاعتراف بها ضمن القوائم المالية للمجموعة في 2019 ، فقد بلغت 130.5 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 132.2 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأول من عام 2016 .

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/16/1022801