منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الصناعات الغذائية” تدرس زيادة صادراتها للسوق العمانى


«باب البحر» تخطط لإقامة مصنع «بسكويت وشيكولاته».. و«فروتى نايل» تستهدف زيادة صادرات الخضراوات والفاكهة
«دانة» تسعى لدراسة الفرص المتاحة.. و«مصر للتجارة» تبحث عن موردين جدد.. و«صالح العطار» تترقب

بدأت شركات مصرية عاملة فى قطاع الصناعات الغذائية، دراسة السوق العمانية لتحديد احتياجاته من المواد الغذائية، استعداداً لبدء التصدير له خلال الفترة المقبلة.
وقال باسم القلى، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للتجارة، إن الشركة تستهدف التعرف على موردين عمانيين خلال مشاركتها باللقاءات الثنائية التى تنظمها الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات العمانية (إثراء) اليوم.
وأضاف «القلى» أن عمان تعد من أهم الأسواق العربية الواعدة، خاصة بعد الاستثمارات الكبرى التى ضختها الفترة الماضية فى أغلب القطاعات العاملة فيها.
وتعمل «مصر للتجارة» كوكيل تجارى لنحو 35 شركة عاملة فى قطاع الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية.
وتصدر الشركة ما يقرب من 40% من انتاجها إلى أسواق «الإمارات، والكويت، وأفريقيا»، بينما تستحوذ التوريدات الحكومية على باقى أعمالها.
أوضح القلى، أن الإمارات والكويت يحصلان على 90% من صادرات الشركة، مقابل 10% إلى السوق الأفريقية.
وقال حسين محمد، نائب رئيس شركة جوهرة باب البحر للتجارة، إن الشركة تخطط لإقامة مصنع صناعات غذائية «بكسويت، وشيكولاته» خلال الفترة المقبلة، وإنها تدرس عقد شراكة مع أحدى الشركات العمانية.
أوضح محمد، أن الشركة تنتظر صدور اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد لبدء دراسة السوق واختيار المكان المناسب للصناعة.
أضاف: «الشركة قد تدخل فى شراكة مع شركات عمانية تعمل فى نفس القطاع، ومن الممكن توزيع منتجاتهم فى السوق المصرى قبل الاستثمار المشترك لدراسة قابلية السوق العمانية لتلك المنتجات».
أشار إلى أن اللقاءات الثنائية بين الشركات المصرية والعمانية اليوم فرصة جيدة لتوريد المنتجات المصرية إلى السوق العمانى خلال المرحلة المقبلة، فضلا عن زيادة العلاقات التجارية بين البلدين.
وقال أسامة جمعة، رئيس مجلس إدارة شركة دانة الخليج للاستيراد والتصدير، إن الشركة ستبحث خلال اللقاءات الثنائية فرص التصدير للسوق العمانى وأمكانية عقد شراكة استثمارية مع احد مستثمريها.
وتصدر «دانة» منتجاتها خاصة الغذائية لعدة أسواق عربية أبرزها «فلسطين، والأردن، والإمارات».
وذكر أن الشركة تسعى للتوسع للسوق العمانى لكن الأمر يتطلب دراسة، وقال «النقطة السلبية الوحيدة فى السوق العمانى قلة عدد سكانه، لذا يجب على المصدرين فى مصر دراسة السوق بشكل جيد ومعرفة نوعية احتياجاته وحجمها وامكانية المنافسة هناك».
وكشف أن «دانة»، تستهدف زيادة صادراتها الى مليونى جنيهًا بنهاية العام الحالي، وحققت منها نحو 700 ألف جنيه خلال الشهور الأربعة الماضية.
وقال إبراهيم جبر، رئيس مجلس إدارة شركة فروتى نايل للحاصلات الزراعية، إن الشركة صدرت 27 طن ثوم إلى السوق العمانى منذ بداية 2017.
أضاف أن «فروتى» تستهدف زيادة حجم الصادرات من الثوم والمانجو والرمان إلى عمان لتبلغ نحو 200 طن بنهاية العام.
أشار إلى إقبال السوق العمانى على الثوم المصرى لارتفاع سعر المنتج الصينى المثيل، وإنخفاض الطاقة الإنتاجية هناك، فضلا عن انخفاض سعر الثوم المصرى بعد تحرير سعر العملة.
لفت إلى أن الشركة تُعِد دراسة حول إدخال الميكنة فى تغليف «الثوم» وتقليل التدخل اليدوى، ما يُعطى للمنتجات المحلية ميزة تنافسية كما فعلت الصين.
وذكر أن الشركة تستهدف من المشاركة فى اللقاءات الثنائية التعرف على السوق العمانى بشكل أكبر وزيادة حجم الصادرات من الخضروات والفاكهة، وبحث إمكانية الدخول فى شراكة مع مستثمرين عمانيين.
وقال هشام صالح، رئيس شركة صالح العطار لتجارة التوابل، إن الشركة لم يسبق لها التعامل مع السوق العماني، وتنتظر نتيجة اللقاءات الثنائية لتحديد ماهية التعامل معها.
أوضح هشام، أن الشركة تستهدف التصدير لعمان بعد دراسة السوق جيدًا، حتى لا تتكلف عناء التصدير دون جدوى، خاصة فى الأوقات الحالية.
أشار إلى أن استحواذ الدول العربية على 40% من إجمالى صاردات الشركة السنوية، بواقع 800 ألف دولار من إجمالى مليونى دولار.
وذكر أن «تعويم الجنيه» أفاد التصدير، وأتاح فرصة قوية للمنتجات المصرية فى المنافسة خارجيًا أمام منتجات الدول الأخرى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/17/1022647