منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




انتهاء إجراءات تأسيس شركة صندوق “المصانع المتعثرة” الأسبوع المقبل


«توفيق»: إرسال النموذج النهائى لتأسيس الشركة للمساهمين.. وبدء تمويل المصانع بعد «مجلس الإدارة»

تنتهى شركة «يونيون كابيتال»، التى تتولى مع شركة «بى بى بارتنرز» إدارة صندوق المصانع المتعثرة، من إجراءات تأسيس شركة إدارة الصندوق الأسبوع المقبل.
وقال هانى توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة يونيون كابيتال، إنه سيتم تأسيس الشركة بنهاية الأسبوع الجارى، أو مطلع الأسبوع المقبل بحد أقصى.
وأضاف لـ«البورصة»، «تم إرسال النموذج النهائى للتأسيس إلى الوكلاء المؤسسين، وسيتم الانتهاء من جميع الإجراءات مطلع الأسبوع المقبل بحد أقصى».
وتابع: سبب تأخير التأسيس حتى الآن هو طلب هيئة الرقابة المالية بعض الأوراق من المؤسسين كالسجل التجارى لصندوق تحيا مصر على سبيل المثال، والصندوق تم تأسيسه بقرار جمهورى، وبالتالى ليس لديه سجل تجارى، وتمت مخاطبة الهيئة بذلك، وهذا أحد أسباب التأخير فى التأسيس.
وأوضح أن الشركة أجلت النظر فى حزمة ملفات وحالات المصانع المتعثرة التى أرسلها مركز تحديث الصناعة -دون تحديد عددها- لحين تأسيس الشركة وانعقاد مجلس الإدارة وتحديد معايير واشتراطات محددة لمنح التمويلات.
وقال طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة فى تصريحات سابقة لـ«البورصة»، إن الوزارة أعلنت قبل أشهر عن فتح باب لتلقى شكاوى المصانع المتعثرة كلياً أو جزئياً منذ ثورة يناير 2011، وتقدم 835 مصنعاً للوزارة تشكو التعثر نتيجة التوترات السياسية التى شهدتها البلاد الفترة الماضية.
وأضاف «قابيل»، «بدراسة أوراق المصانع تبين أن المصانع التى تستطيع الوزارة حل مشكلاتها 135 مصنعاً، والمصانع الأخرى حالات التعثر لم تكن ناتجة عن التوترات السياسية إنما مشكلات فى الميراث والعقود والبعض الآخر منها كان متعثراً قبل ثورة يناير 2011».
وأشار إلى أن الوزارة استطاعت حل مشكلات 66 مصنعاً وعادت للعمل، وتجرى دراسات حول 69 مصنعاً لإعادة تشغيلها للعمل.
ويصل عدد المصانع المتعثرة فى السوق المصرى نحو 1600 مصنع وفقاً لحصر هيئة الرقابة الإدارية، و900 فقط وفقاً لحصر مركز تحديث الصناعة، منها 170 مصنعاً فقط قابلة للخروج من التعثر.
وذكر «توفيق»، أن المعايير والاشتراطات المقرر أن تستند إليها الشركة لمنح التمويلات تتضمن أن يكون سبب التعثر هيكلة مالية وليست فنية أو تسويقية، وأن يتسم المصنع بالتشغيل «أى مصنع كثيف العمالة»، وأن يعتمد على الخامات المحلية لمدخلات الإنتاج لا المستوردة.
وقال إن مجلس إدارة الشركة الذى سيتم اختياره بعد التأسيس، له الحق فى مراجعة أو تعديل أو إضافة معايير جديدة بما يتناسب مع رؤية المجلس.
وذكر محمد عشماوى، رئيس صندوق تحيا مصر فى تصريحات سابقة لـ«البورصة»، أن رأسمال الشركة 170 مليون جنيه.
وأوضح «عشماوى»، أن الشركة تستهدف تأهيل نحو 60 مصنعاً خلال المرحلة الأولى بجميع محافظات الجمهورية، وفقاً للأولوية وسيتم التركيز على المصانع التى تعتمد على الخامات المحلية، وإنتاج السلع التى تخدم التصدير لجلب العملة الصعبة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/22/1025214