منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




25 مليون جنيه أقساط “بلاتنيوم للرعاية الصحية” و100 مليون مستهدفة خلال 5 سنوات


رئيس مجلس إدارة «بلاتنيوم القابضة» لـ«البورصة»:

شركة جديدة لإدارة البرامج الطبية بالشراكة مع مؤسسة عالمية برأسمال 8 ملايين جنيه
4 آلاف أجنبى يستفيدون من برنامج «تور آند كيور» للسياحة العلاجية فى مصر
تعاقدات السوق تمثل 60% من دخل المستشفيات والهيئات العلاجية
الشركات مجبرة على زيادة أسعار التغطيات بعد قرار «التعويم»
مفاوضات مع 4 مجموعات طبية كبرى لإعادة النظر فى تسعير الخدمات
سجل عدد المستفيدين من تغطيات برنامج «تور آند كيور» للسياحة العلاجية فى مصر نحو 4 آلاف أجنبى خلال العام الأول من تسويق البرنامج.
قال الدكتور إيهاب أبو المجد رئيس مجلس إدارة مجموعة بلاتنيوم القابضة، إن برنامج «تور آند كيو»، والمملوك لمجموعة فاركو للأدوية هو برنامج علاجى من سبعة أيام لمرض الكبد الوبائى فى العالم.
أضاف فى حوار لـ«البورصة»، أن البرنامج يتضمن زيارة عدد من المدن السياحية فى مصر منها القاهرة وشرم الشيخ والأقصر فضلاً عن إجراء التحاليل والفحوصات والحصول على علاج السوفالدى، شامل الإقامة والتذاكر والطبيب المرافق والمزارات السياحية.
أوضح أبوالمجد، أن شركة بلاتنيوم للرعاية الصحية إحدى 3 شركات تابعة لمجموعة بلاتنيوم القابضة، تعاقدت مع مجموعة فاركو للأدوية لتقديم خدمات التأمين الطبى للمستفيدين من برنامج «تور آند كيور».
وتأسست «بلاتنيوم القابضة» عام 1999 وتضم المجموعة 3 شركات هى «بلاتنيوم للرعاية الصحية» المتخصصة فى تقديم خدمات الرعاية الطبية، وشركة «انشور الناس» المتخصصة فى تقديم الاستشارات وخدمات التأمين، وشركة «كايرو كير كلانيكس» المتخصصة فى تقديم خدمات التأمين الطبى متناهى الصغر للأفراد والمجموعات الصغيرة.
وقال أبو المجد الذى يشغل منصب رئيس مجلس إدارة «بلاتنيوم للرعاية الصحية»، إن التعاقد مع «فاركو» ينص على تقديم خدمات التأمين الطبى للأجانب المستفيدين من «تور آند كيور»، بخلاف دواء السوفالدى، متضمنة 37 حالة طبية منها حالات الطوارئ والنزيف وخلافه فى المستشفيات الكبرى، أثناء تواجدهم فى مصر.
أضاف أن إدخال خدمات التأمين الطبى التى تقدمها «بلاتنيوم» بموجب التعاقد ضمن الخدمات العلاجية والسياحية لـ«تور آند كيور» أدى إلى زيادة مبيعات البرنامج للأجانب فى الخارج بنسبة 23%، وساهم بشكل كبير فى دعم السياحة العلاجية داخل مصر.
أوضح أبو المجد، أن شركة «انشور الناس» تعاقدت مع «فاركو» لتكون الوكيل الحصرى لبيع برنامج «تور آند كيور»، لشركات التأمين الطبى فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال فريق التسويق الدولى الخاص بـ«انشور الناس».
أشار إلى أن «بلاتنيوم للرعاية الصحية» حققت نحو 25 مليون جنيه بأقساط الرعاية الصحية وتستهدف زيادتها إلى 100 مليون خلال 5 سنوات بحسب الخطة المعتمدة من «بلاتنيوم القابضة».
وقال إن «بلاتنيوم للرعاية الصحية» تختص بتصميم وتقديم برامج للرعاية الصحية والتأمين الطبى وفقًا لنماذج شركات التأمين الطبى المتخصصة.
أضاف أن الشركة تمارس عمليات الاكتتاب والتسعير والتسويق للبرامج وتتبعها عدد من الإدارات المتخصصة للتعامل مع الوسطاء ومعيدى التأمين.
أوضح أن «بلاتنيوم للرعاية الصحية» يصل رأسمالها إلى 15 مليون جنيه، وتسند إدارة تعاقدتها لشركات إدارة طبية متخصصة، فى خطوة استباقية، للحصول على شركة تأمين طبى متخصصة فور إقرار القانون الجديد للتأمين.
أشار إلى استخدام «بلاتنيوم للرعاية الصحية» نظام سوفت وير للبيانات تصل تكلفته 1.5 مليون دولار للمساهمة فى إنجاز وإنهاء الإجراءات الخاصة بنشاط الشركة.
وقال إنه يجرى حاليًا تأسيس شركة رابعة لإدارة الرعاية الصحية بالشراكة مع إحدى الشركات العالمية بمجال إدارة الرعاية الصحية برأسمال 8 ملايين جنيه متوقعًا بدء نشاط الشركة الجديدة بحلول العام المقبل.
أضاف أن الخطة التوسعية لمجموعة بلاتنيوم القابضة تتضمن افتتاح فرعين جديدين بالإسكندرية والوجه القبلى خلال السنوات الخمس المقبلة، فيما تمتلك حالياً المركز الرئيسى وفرعين آخرين بالقاهرة.
أوضح أبوالمجد، أن سوق التأمين الطبى يشهد تناقضاً كبيراً إثر التداعيات الاقتصادية التى أحدثها قرار البنك المركزى بتحرير سعر الصرف نوفمبر الماضى.
وقال إن السوق كان يشهد نمواً كبيراً خلال العام الماضى وتوقعات بمضاعفة حجم محافظ أقساط شركات التأمين والرعاية الصحية على السواء.
وتابع «تعويم الجنيه كان له مردود على ارتفاع الأسعار عامة ودفع الكثير من الشركات والعملاء لإعادة النظر فى مخصصات الإنفاق على الرعاية الصحية خلال الوقت الحالى».
أضاف أن 95% من نشاط الشركات للتأمين والرعاية الصحية هى عقود جماعية خاصة بالهيئات والمؤسسات وبالتالى تأثرت بتقليص معدلات الإنفاق.
وتوقع استمرار ارتفاع أسعار وثائق التأمين الطبى والرعاية الصحية بنسبة تتراوح بين 60 و80% نتيجة لجوء مقدمى الخدمة من مستشفيات وعيادات ومعامل ومراكز أشعة وصيدليات إلى رفع أسعارها بنسب تتراوح بين 50 و100% بعد التعويم.
وقال «بداية من 2017 تضاعفت التكاليف الخدمية لوثائق الطبى وبالتالى تضاعفت أسعارها فضلاً عن الانكماش الذى شهدته السياسات المالية للعملاء».
أضاف أن شركات التأمين والرعاية الصحية مجبرة على زيادة أسعار التغطيات فى الوقت الذى يقلل فيه العميل نفقاته ما يجعل السوق حاليًا يمر بمرحلة يمكن تسميتها خلخلة».
أوضح أن شركات التأمين والرعاية الصحية أصبحت أمام مجموعة من البدائل لمواجهة التغيرات الحالية للسوق منها تصميم منتجات تأمينية جديدة محددة بخدمات أقل أو التعاقد مع شبكات طبية متوسطة الأسعار وتجنب الشبكات مرتفعة التكاليف.
وقال «من بين البدائل أيضًا مخاطبة العميل بتخفيض أعداد المؤمن عليهم أو رفع نسب التحمل الخاصة بالعميل».
أضاف أن السوق أصبح فى حاجة إلى اتباع خطوات جديدة للتسعير للوصول إلى سعر حقيقى وعادل لبرامج التأمين والرعاية الصحية، فضلاً عن إدخال منتجات جديدة والتقليل من التكلفة على العميل قدر الإمكان.
أوضح أبوالمجد – الذى يترأس لجنة التسعير والاكتتاب التى تم تشكيلها مؤخرًا وتضم ممثلين عن 12شركة من كبرى شركات التأمين والرعاية الصحية- أن اللجنة توصلت إلى رفع أسعار 80%من الخدمات الطبية بمتوسط 60%.
وقال، إن اللجنة فى اجتماعات مستمرة بمشاركة إدارات الاكتتاب فى 12 شركة من الشركات الأعضاء والخبراء الاكتواريين للوصول إلى التوصيات النهائية بشأن التسعير الفنى لمنتجات التأمين الطبى.
أضاف أن التوصيات التى ستصدرها اللجنة ستكون ارشادية للشركات، وتترك آليات تطبيقها وفقاً لسياسة كل شركة وخططها فى السوق.
أوضح أبوالمجد الذى يترأس كذلك اللجنة المشكلة للتفاوض مع مقدمى الخدمات الطبية أن اللجنة تستكمل مفاوضاتها مع مسئولى أكبر المجموعات الطبية المالكة لمستشفيات، وبدأت مؤخرًا مفاوضاتها مع مجموعة أبراج التى تمتلك مستشفيات كليوباترا والشروق والقاهرة التخصصى والنيل بدراوى.
أشار إلى أنه يجرى حاليًا استكمال التفاوض مع مجموعات السلام الدولى ودار الفؤاد وأندلسية حول تحريك الأسعار وكيفية السداد وإبرام بروتوكولات تعاون جديدة وصولاً إلى عقود موحدة بمميزات تنافسية.
وقال «توجد استجابة من مسئولى تلك المجموعات وإدراكهم لأهمية التأمين الطبى والحاجة إلى تطوير التعاون بين الطرفين».
وتضم اللجنة فى عضويتها ممثلين لشركات مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة وميت ﻻيف وبوبا والمصرية تكافلى حياة وعناية لإدارة الرعاية الصحية ونكست كير وبلاتنيوم وبرايم هيلث ودايموند ميديكال سرفيس.
أشار إلى أن التعاقدات الطبية الخاصة بشركات الرعاية الصحية تمثل 60% من دخل المستشفيات والهيئات العلاجية.
وتوقع أبوالمجد حدوث اندماجات بسوق التأمين الطبى خلال السنوات المقبلة بعد تطبيق القانون الجديد للتأمين والذى يتضمن باباً مفصلاً للتأمين الطبى وكيفية تأسيس الشركات فضلاً عن توفيق أوضاع الشركات القائمة فى ضوء تلك التعديلات.
ويمثل حجم نشاط شركات الرعاية الصحية 3 أضعاف حجم نشاط شركات التأمين العاملة فى السوق المصرى.
ويتضمن قانون التأمين شروط تأسيس شركات الرعاية الصحية وتحول شركات الإدارة الحالية إلى شركات تأمين طبى متخصصة إلى جانب تنظيم العلاقة بين شركات التأمين ومقدمى الخدمة والمرتبطة بسداد المطالبات وغيرها.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/23/1024066