منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




التصدير ينعش شركات السيراميك فى البورصة وسط تحديات ركود السوق المحلى


«ليسكو» تتحول للربحية بـ19.5 مليون جنيه.. و290% نمواً فى أرباح «الجوهرة»

«غرغور»: كميات بيع «ليسيكو» لاتزال أقل من متوسطات العام الماضى

انتعشت المراكز المالية لشركتى السيراميك المقيدتين فى البروصة المصرية خلال الربع الأول من العام الحالى بفضل ارتفاع اسعار البيع 40% فى المتوسط علاوة على تحسن مبيعات التصدير، الا أن تحديات الركود التضخمى وتراجع كميات البيع تبقى اساسية.

ويقيد فى البورصة المصرية شركتا «العز للسيراميك والبورسلين» بقيمة سوقية 395 مليون جنيه، علاوة على شركة ليسيكو – مصر وتصل قيمتها السوقية الى 353.6 مليون جنيه، وفقاً لاغلاقات تعاملات 17 مايو الحالي.

وخلال الربع الاول من العام الماضي، تحولت شركة ليسكو للربحية بقيمة 19.54 مليون جنيه مقابل خسائر بلغت 41.47 مليون جنيه بالفترة المماثلة من العام الماضي، بعد أن ارتفعت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي، إلى 545.78 مليون جنيه، مقابل 319 مليون جنيه فى الربع المقارن من 2016.

وبنهاية مارس الماضي، ارتفعت ارباح شركة «الجوهرة» بنسبة 291% وسجلت 36.79 مليون جنيه، مقابل 9.4 مليون جنيه فى الفترة المماثلة من العام الماضى، ونمت مبيعاتها الشركة خلال الربع الأول من العام الجارى إلى 268.11 مليون جنيه، مقابل 166.69 مليون جنيه.

وقال طاهر غرغور الرئيس التنفيذى لشركة ليسيكو، أنه على الرغم من تحسن البيانات المالية للشركة خلال شهرى مارس وابريل والبيانات الأولية لشهر مايو الا أن كميات البيع لاتزال أقل من متوسطات العام الماضي، ومن ثم اضافة موزعين جدد ومنتجات جديدة والعروض التحفيزية.

اوضح أن انخفاض كميات البيع تؤثر على الإيرادات التى تحققها الشركة وصافى الأرباح الا ان الشركة تسعى لتحسين مستويات الربحية وخفض مستويات التكاليف وتحسين رأس المال العامل.

قالت سلمى سلطان المحللة المالية ببنك الاستثمار فاروس القابضة، إن التحسن فى اداء شركة العز للسيراميك والبورسلين، جاء فى ضوء متغيرات السوق بعد تعويم الجنيه، إذ إن أسعار بيع الشركة فى السوق المحلية كانت ضعيفة مقارنة مع منافسيها الأجانب، مما سمح لها برفع الأسعار وزيادة حصتها فى السوقية.

ولفتت سلطان الى أن الصادرات دعمت نمو ربحية الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي، وأن اسعار السيراميك ارتفعت 35-40% منذ تعويم الجنيه، وأن الشركة تستفيد بصورة قوية من انتاجها المحلى والتصدير.

وذكرت أنه بعد تعويم الجنيه ارتفعت اسعار السيراميك المستورد للضعف فى ضوء تراجع الجنيه، ومن ثم حتى رغم رفع «الجوهرة» لاسعارها الا أنها تمكنت من زيادة حصتها السوقية.

وتوقعت المحللة المالية ببنك الاستثمار فاروس القابضة، أن تحقق الشركة ايرادات بقيمة 884 مليون جنيه خلال العام الحالى بصافى ربح 68 مليون جنيه.

وذكرت أن مستوى ديون شركة «ليسيكو» ارتفع 1% ليصل الى 1.3 مليار جنيه، وتوقعت استمرار الشركة فى تحقيق ارباح خلال العام الحالي، بدعم من مبيعات التصدير التى شهدت نمواً قوياً، وأن استمرار زيادة اسعار البيع خلال المتبيقى من سنة 2017، تمكن الشركة من استيعاب ارتفاع التكاليف.

ولفت محمد عنتر المحلل المالى بشركة مباشر انترناشيونال لتداول الأوراق المالية، الى تحول شركة «ليسيكو» للربحية خلال الربع الأول من العام الحالي، بنحو 18.6 مليون جنيه مقابل 41.3 مليون جنيه خسائر فى ضوء اداء تشغيلى قوي.

وذكر أن مجمل ربح الشركة خلال الربع الأول من العام الحالى سجل مستويات 133.9 مليون جنيه، بنمو 5 مرات، بدعم من ارتفاع حجم التصدير والمبيعات فى السوق المحلية.

وفسّر التوصية ببيع السهم، بالارتفاعات القوية التى حققها سهم ليسكو منذ 14 نوفمبر بنسبة 87%، ومن ثم يبقى السعر المستهدف للسهم قرب مستويات 4.54 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/06/03/1023331