منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“دومتى”: رفع الأسعار الحل الأخير لمواجهة تكاليف التمويل قصير الأجل


التحول للخسارة بالربع الأول لتراجع الهوامش وضغط تكاليف الإعلان والتسويق

قال أحمد الحمصانى مدير علاقات المستثمرين لشركة العربية للصناعات الغذائية دومتى، إن ارتفاع أسعار الفائدة مؤخراً، سيكون له تأثير سلبى على الشركة، وبالأخص فى تكاليف التمويل قصيرة الأجل اللازمة لدعم العملية الإنتاجية.

وأوضح أنه لتحقيق حجم مبيعات بقيمة 100 مليون جنيه، يتطلب نحو 50% من التكلفة عبر التسهيلات الائتمانية، والتى باتت تشكل نحو 81.5% من قيمة المبيعات.

يذكر أنه بنهاية الربع الأول من العام الحالى بلغت التسهيلات الائتمانية قصيرة الأجل فى القوائم المالية نحو 971 مليون جنيه.
أضاف الحمصانى أن الشركة تحاول إيجاد حلول لمواجهة تلك الفجوة التمويلية، برأس المال العامل، بعيداً عن تمريرها للمستهلك ليكون رفع الأسعار هو الحل الأخير.

وأشار الحمصاني إلى أن «دومتى» تسعى للتغلب على ارتفاع التكاليف عبر التركيز على التوزيع المباشر، لتحسين دورة النقدية، أو ترشيد النفقات، بالإضافة إلى امكانية فتح أسواق تصدير جديدة وتوسيع قاعدة العملاء الخارج.

وقال إن الشركة ستطلق منتج بشكل جديد بالربع الأخير من العام الحالى الـ”cheese sandwich”، بالإضافة إلى تأجيل تشغيل خط اللجبن الرومى الجديد بطاقة تتراوح بين 3 و4 آلاف طن شهرياً، والذى كان من المقرر بدء الإنتاج به خلال العام الحالى، وفقاً للخطة الاستثمارية للشركة، نفاياً أن يكون السبب وراء التأجيل هو ارتفاع تكلفة التمويل.

كانت دومتى نفذت الطرح العام والخاص على أسهمها بإجمالى 122.5 مليون سهم، بسعر 9.20 جنيه، بقيمة إجمالية 1.127 مليار جنيه، وبدأ التداول عليها فى 22 مارس 2016.

وعلى صعيد نتائج الربع تحولت دومتى إلى الخسائر بنهاية الربع الأول من العام الحالى لتحقق صافى خسائر بلغت 6 ملايين جنيه مقابل صافى ربح قدره 24.15 مليون جنيه،نتيجة ارتفاع مصاريف البيع والتوزيع خلال الفترة بنسبة 58.7% لتصل إلى 76.74 ملايين جنيه، مقابل 48.3 مليون حنيه عن الفترة المقارنة، لتشكل تكاليف الاعلانات والتسويق النسبة الأكبر من إجمالى المصاريف البيعية والتسويقية بواقع 42%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/06/10/1029145