منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أنشطة اللوجستيات تعيد تسعير خدماتها الأسبوع الجارى


«عبدالعال»: تأثير زيادة أسعار الوقود على السلع لن يتعدى 30 قرش للكيلو

«فرج»: 7% زيادة متوقعة فى نولون «النهرى».. «مكى»: الزيادات تلحق خدمات التداول والتخزين والمناولة على الأرصفة

تستعد شركات اللوجستيات (شحن وتفريغ ـ حاويات ـ تخليص ـ برى ـ نهرى)، لاتخاذ اجراءات إعادة تسعير خدماتها خلال الأسبوع الجارى على خلفية رفع الحكومة لأسعار الوقود الخميس الماضى.

ورفعت الحكومة أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعى والبوتاجاز نهاية الأسبوع الماضى، حيث شملت الزيادة رفع سعر السولار الى 3.65 جنيها بدلا من 2.35، وتم زيادة سعربنزين 80 الى نفس فئة السولار، وكذلك رفع سعر بنزين 92 إلى 5 جنيهات بدلا من 3.5 جنيه.

قال عبدالعال على، نائب رئيس شعبة خدمات النقل الدولى، إن شركات النقل بدات احتساب نوالين النقل البرى الجديدة عقد اعتماد زيادة أسعار الوقود نهاية الأسبوع الماضى، والتسعير سيراعى الزيادات غير المباشرة فى تكلفة النقل من زيادة فى أسعار قطع الغيار.

وأضاف لـ «البورصة» أن الشعبة تترقب استقرار السوق على الأسعار الجديدة لتحديد نسبة الزيادة فى اسعار النوالين، بينما يشهد السوق حاليا عدم استقرار،متوقعا اتضاح الرؤية بنهاية الأسبوع.

وقال نائب حركة النقل تسير بشكل طبيعى والشركات ملتزمة بعقودها مع العملاء حتى إخطارهم بالأسعار الجديدة.

ولفت إلى ان قرار زيادة أسعار الوقود ستؤثر على أسعار كل السلع والخدمات باعتبار النقل عنصر أساسى فى التكلفة، إلا أنه أكد أن أية زيادات أقرها التجار عقب صدور قرار زيادة اسعار الوقود غير مبررة تماما، خاصة أن الزيادة فى أسعار النوالين لن تتعدى 30 قرشا للكيلو كحد أقصى.

وقال اللواء هانى مكى، مدير عام شركة يونى جرين الشحن والتفريغ، إن شركات الشحن والتفريغ تترقب زيادات نوالين وأسعار عدد من خدمات النقل والتداول التى تتأثر بشكل مباشر بأسعار الوقود.

ولفت إلى أن زيادة نوالين النقل لن تقتصر على أسعار النقل وستمتد إلى كل خدمات الأرصفة التداول والشفاطات والنقل الداخلى والخارجى والتداول داخل المخازن وذلك نتيجة زيادة اسعار البنزين والشحومات، ﻷن كل أنشطة التخزين والتفريغ تعتمد على السولار والكهرباء بشكل مباشر.

وأضاف مكى أن شركات الشحن والتفريغ ستعقد اجتماع مع بداية الأسبوع الحالى بعد تحديد كل شركة على حدة لتكلفتها ومقدار الزيادة لمناقشة متوسط مقدار الزيادة فى التكلفة وإعادة تسعير الخدمات المقدمة على أساسها.

وتوقع اللواء ماجد فرج رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لوسائل النقل،التابعة لشركة القلعة، ارتفاع نولون النقل النهرى فى حدود 7% نتيجة رفع أسعار السولار، التى تمت الخميس الماضى.

أوضح أن «الوقود» يمثل ما يتراوح بين 7 و8%من إجمالى تكلفة تشغيل النقل النهرى، الذى يعتمد على السولار بشكل أساسى بجانب زيوت المعدات.

أشار فرج إلى أن تنافسية قطاع النقل النهرى تحول دون ارتفاع أسعار النوالين به بشكل كبير.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/01/1034663