منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ارتباك متوقع للأسهم فى بداية الأسبوع والتماسك قرب 13000 نقطة


التراجعات فرصة للشراء شريطة عدم ظهور شهادات ادخار بعوائد جديدة

علّق محللون فنيون آمالهم على تكرار سيناريو تماسك البورصة المصرية بعد رفع الفائدة 2% أواخر مايو الماضى والاتجاه صوب تكوين مستويات قمة تاريخية جديدة، وتوقعوا ارتباك المتعاملين فى بداية تعاملات الأسبوع مع التماسك قرب الدعم 13000 نقطة.

توقع محمد الأعصر مدير التحليل الفنى بشركة الوطنى كابيتال لتداول الأوراق المالية، تحرك مؤشرات البورصة المصرية بين مستويات 13120 و13500 نقطة خلال تعاملات الاسبوع الحالى بعد رفع اسعار الفائدة.

وقال إن رفع اسعار الفائدة لم يتخط نطاق 20% التى وصلت اليها مستويات اسعار شهادات الادخار خلال الفترة الماضية، ومن ثم يكون من غير المتوقع أن تشهد السوق سحباً قوياً للسيولة، وأن التأثيرات المتوقعة على السوق ترجع لعوامل نفسية.

لفت الى أن التراجعات المتوقعة للأًسهم فرصة للشراء، لأنها تمثل مستويات القيعان المرصودة لتعاملات السوق خلال شهر يوليو الحالي.

اشار الى الوضعية الجيدة للمؤشر السبعينى وأن ارتفاع نسب تحرك الأسهم تؤمن تحركاته ضد مخاطر اسعار الفائدة.

وقال هشام حسن رئيس قسم التحليل الفنى بشركة اكيومن للسمسرة، أن السوق قادرة على استيعاب مستويات اسعار الفائدة الجديدة، شريطة على ظهور شهادات استثمار بعوائد مغرية، على غرار شهادات الـ20%.

اضاف حسن، أن السوق تستهدف مستويات الدعم 13000 – 12950 نقطة، خلال الفترة المقبلة فى الضوء التأثيرات السلبية المتوقعة على البورصة فى الأجل القصير، وقال إن الاستراتيجية المثلى خلال الفترة الحالية هى الاحتفاظ بالأسهم لأن القوى الشرائية المتوقعة قادرة على انتشال الأسهم.

من جهته، سلّط هيثم عبد السميع مدير التحليل الفنى بشركة عربية اون لاين، على EGX70 الذى حقق مستوى 674 نقطة، للمرة الأولى منذ يناير 2011، والذى أصبح أهم مستوى مقاومة للفترة الحالية.

وقال إن تخطى المؤشر لأعلى يستهدف مستويات 685 ثم 700 نقطة، أما بداية جنى أرباح أسفل مستوى 667 نقطة يعيد المؤشر لمستوى الدعم الجديد 655 نقطة، واستمرار الضغوط البيعية أسفله يعيد استهداف مستويات 650 ثم 642 ثم 636 نقطة.

وخلال تعاملات الأسبوع الماضي، تراجع المؤشر الرئيسى بنسبة 0.19% الأسبوع الماضي، عند مستوى 13369.88 نقطة، ويعد الانخفاض، وبلغ حجم التداول على المؤشر الرئيسى نحو 946.3 مليون سهم بقيمة 2.6 مليار جنيه.

وأغلق رأس المال السوقى عند 700.87 مليار جنيه، مرتفعا 5.66 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضي، واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب للشراء بصافى 241.9 مليون جنيه، و18.2 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجه المصريون للبيع بصافى 162.4 مليون جنيه خلال الأسبوع الجاري.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/08/1035971