منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




عودة مشتريات الاجانب تقود البورصة للتماسك رغم مبيعات المصريين


عبدالقادر: السيولة تتحرك صوب الأسهم القوية من الناحية المالية

عادت المؤسسات الأجنبية سريعاً لسلوكها المعتاد فى البورصة منذ تعويم الجنيه، وسجلت مشتريات بصافى 40 مليون جنيه خلال الأربعاء وسط توقعات باستمرار صعود السوق خلال تعاملات الأجل القصير.

وشهدت جلسة الأربعاء نشاطاً قوياً لسهم بالم هيلز، والذى حقق تداولات 38 مليون سهم بقيمة 121 مليون جنيه وارتفع السهم 2.6% بالغاً 3.18 جنيه، وحقق سهم أوراسكوم للاتصالات أداءً قوياً خلال الجلسة وبلغ مستويات 74 قرشاً بقيمة تداولات 69 مليون جنيه.

أغلقت البورصة المصرية تداولات جلسة اليوم الأربعاء، على تباين وسط مشتريات المستثمرين الأجانب والعرب، مقابل مبيعات محلية.

وارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30 بنسبة 0.04% ليغلق عند مستوى 13690.29 نقطة، رابحاً 6.02 نقطة، وتراجع المؤشر السبعينى EGX70 بنسبة 0.28% عند 687.89 نقطة، كما هبط مؤشر إيجى إكس 100 بنسبة 0.03%، عند مستوى 1574.28 نقطة.

وقال عامر عبدالقادر رئيس قطاع السمسرة للتطوير بشركة بايونيرز، إن السوق حالياً يتحرك وفقاً ﻷسس مالية بصورة أساسية، خلال الفترة الحالية، وأن المستثمرين أدركوا الفرص الاستثمارية الموجودة فى أسهم الحكومة وأسهم البنوك الصغيرة والمتوسطة.

أوضح أن العديد من الشركات حققت استفادات قوية من متغيرات الاقتصاد المصرى بعد تعويم الجنيه، وشهدت مراكزها المالية انتعاشة قوية، ومن ثم باتت تتداول قرب متوسطات سعرية منخفضة ما يفسر الطفرات التى تحققها أسهم الشركات فى السوق.

وذكر أن العديد من الأسهم القيادية تشهد انحصاراً ملحوظاً لتحركات أسهمها داخل قنوات سعرية ضيقة منذ شهور، ما دفع المتعاملين للتنقيب عن الفرص الاستثمارية فى الأسهم التى ظلت لفترات زمنية طويلة خارج دائرة الضوء.

وقالت مذكرة التحليل الفنى الصادرة عن بنك الاستثمار سى آى كابيتال القابضة، إن مؤشر البورصة الرئيسى ارتد من مستويات 13300 – 13270 نقطة، وسط قيم تعاملات مرتفعة نسبياً ومن ثم تتأكد قوتها هذه المنطقة خلال تعاملات الأجل القصير.

أضافت أن البورصة تتحرك صوب مستويات 13800 و14000 نقطة.

وعلى صعيد تحركات المؤشر السبعينى، لفتت إلى اختراق المؤشر مستويات 600 نقطة، وأنه يستهدف مستويات 700 – 710 نقطة، كما قالت إن تأكيد اختراق منطقة 670 – 672 نقطة خلال الأسبوع الحالى سيؤكد استمرار الصعود دون أى تصحيح.

وسجل السوق قيم تداولات 916.7 مليون جنيه، من خلال تداول 460.3 مليون سهم، بتنفيذ 23.4 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 182 شركة مقيدة، ارتفع منها 44 سهمًا، وتراجعت أسعار 114 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 24 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى عند مستوى 711.13 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو البيع بصافى 48.8 مليون جنيه بنسبة استحواذ 74.3% من التعاملات، فيما اتجهت تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، بصافى 39.8 مليون جنيه و9 ملايين جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 11.2%، و14.5% من عمليات البيع والشراء على الأسهم.

وقام الأفراد بتنفيذ 69.2% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد المصريين الذين فضلوا البيع بصافى 25.2 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 30.8% من التعاملات، متجهة نحو الشراء، باستثناء المؤسسات المصرية التى فضلت البيع بصافى قيمة 23.6 مليون جنيه، بينما سجلت المؤسسات الأجنبية صافى شراء 3.9 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/13/1037066