منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التعويم” يرفع استثمارات “أوراسكوم للمنتجعات” فى “طابا هايتس” إلى 12.5 مليار جنيه


الطرابيشى: 750 مليون جنيه خسائر المنتجع منذ يناير 2011
افتتاح فندق «باى فيو» الشهر المقبل
إيماك تنفذ «أكوا بارك» فى فندق سوفيتل بتكلفة 145 مليون دولار
أطالب هيئة تنشيط السياحة بإدراج طابا على خريطة المعارض الدولية
2.2 مليون متر مربع أراضٍ غير مستغلة تابعة للشركة بطابا
الاتفاق مع الجانب الأردنى لتشغيل رحلات مشتركة بين طابا والعقبة
نسعى لنقل 150 ألف راكب عبر الميناء العام الحالى
3 ملايين جنيه فاتورة كهرباء المشروع شهرياً

قدر عماد الطرابيشى ممثل شركة أوراسكوم للمنتجعات، حجم الاستثمارات فى مشروع طابا هايتس، بما يعادل 12.5 مليار جنيه، عقب قرار تحرير سعر الصرف، مقارنة بـ2.5 مليار جنيه قبل التعويم.
قال الطرابيشى فى حوار لـ«البورصة»، إن 3 فنادق تعمل من أصل 6 فنادق فى منتجع «طابا هايتس»، نتيجة عدة عوامل أهمها تراجع الحركة السياحية، مضيفا: «لدينا خسائر تراكمية منذ ثورة يناير بلغت 750 مليون جنيه نتيجه تراجع حركة السياحة»
ولفت إلى أن «أوراسكوم» تسعى لإعادة افتتاح باقى الفنادق المغلقة فى المنتجع خلال الفترة المقبلة، ومنها فندق «باى فيو» الشهر المقبل.
وسيفتح الفندق، أبوابه جزئياًًًً، إذ سيتم تشغيل 100 غرفة من اصل 394 غرفة. وتستهدف الإدارة إشغالات 20%، بأسعار تتراوح بين 200 و300 دولار لليلة الواحدة.
قال الطرابيشي، إن الشركة تسعى لوضع فئات مختلفة من الفنادق داخل المنتجع لتتناسب مع كل شرائح النزلاء، وتسعى «أوراسكوم» لجذب عدد من النزلاء لتعويض الخسائر المستمرة نتيجة انحسار السياحة.
وأوضح أن طابا كانت تعتمد على الانجليز والفرنسيين والألمان والإيطاليين وعدد من الروس ذوى الانفاق العالى.
وبدأ المصريون، التواجد داخل منتجعات طابا منذ يناير الماضي، لافتا إلى أن سعر الغرفة للمصريين يبلغ نحو 450 جنيهاً فى الليلة الواحدة للغرفة المزدوجة.
كما يجرى تدشين «أكوا بارك» داخل فندق سوفيتل، تنفذها شركة «ايماك» بتكلفة 145 ألف دوﻻر، تم التعاقد عليها العام الماضى وسيتم تشغيلها يناير المقبل.
قال الطرابيشي، ان الدخل الرئيس للمنتجع من الدولار، يأتى من ميناء طابا هايتس الدولي، بقيمة1.2 مليون دولار سنويا، يذهب 50% منه إلى هيئة موانئ البحر الاحمر الشريك الرئيس فى الميناء.
وشركة طابا لإدارة الموانئ عبارة عن شراكة بنسبة 51% لهيئة موانئ البحر الاحمر والنسبة الباقية لشركة أوراسكوم.. ولدى الأخيرة حق الإدارة لمدة 50 عاما.
وأوضح أن «طابا لإدارة الموانئ»، وفقت أوضاعها لتصبح على خريطة الموانئ الدولية عقب دخول النشاط التجارى السياحى عليها
ولدى الميناء، طاقة استيعابية تقدر بنحو مليون راكب سنوياً، وخلال العام الماضى تم نقل 80 ألف راكب، فى حين أن مستهدف العام الحالى 150 ألف راكب.
وأعادت شركة «أوراسكوم»، افتتاح فنادقها بعد فترة كبيرة من إغلاقها نتيجة تراجع الحركة السياحية بالمنطقة، مشيراً إلى أن حادث الأتوبيس السياحى الذى قتل فيه عدد من الكوريين، كان سبباً رئيسياً فى تراجع الحركة إلى طابا.
ولفت الطرابيشي، إلى أن شركة «اف تى آى» الألمانية، منعت السياح من التوافد إلى طابا عقب حادث أتوبيس السياح الكوريين، واستمر المنع حتى شهر يوليو 2015، مما رفع خسائر الشركة فى طابا.
وكشف أن منطقة طابا، بدأت التعافى بصورة ضعيفة خلال الفترة الماضية، نتيجة حملات الدعاية والتسويق التى دشنتها «طابا هايتس».
ورصدت «طابا هايتس»، 20 مليون جنيه سنوياً لإقامة حفلات لكبار مطربى الوطن العربى مما رفع الإشغالات الفندقية، مؤكداً أن الحد الأدنى للإشغالات خلال فترات الحفلات يبلغ 50%، يرتفع فى بعض الأوقات إلى 100%.
وأضاف: «فندق طابا كلوب ميد تبلغ استثماراته الحالية عقب التعويم 2.2مليار جنيه، وهو حاصل على أحسن فندق تابع لمجموعة كلوب ميد فى العالم متفوقا على 102 فندقا عالميا»
وكشف عن مفاوضات، مع شركة كلوب ميد لاعادة تجديد عقد إدارته وتشغيله، وحال فشل المفاوضات، سيجرى التفاوض مع شركات إدارة أخرى لتشغيل الفندق.
وتمتلك شركة أوراسكوم، شركة إدارة، تدير عدداً من فنادق الجونة وطابا وفنادق فى بنما.
قال الطرابيشي، إن الشركة لا تسعى إلى ضخ استثمارات جديدة فى المنطقة خلال الفترة المقبلة، وتسعى لجذب جنسيات أخرى منها ليتوانيا، وسيصل أولى الأفواج من الجنسيات المستهدفة، أكتوبر المقبل.
وشدد على أهمية قيام شركة مصر للطيران، بتسيير رحلة أسبوعيا على الأقل إلى مطار طابا، إذ إن إغلاقه يكبد المنطقة خسائر كبيرة.
وتستخدم الشركة، المطارات الأردنية ومطار شرم الشيخ، لنقل السائحين إلى منطقة طابا، لافتا إلى مخاطبة وزارة السياحة، ووزارة الاستثمار، ومجلس الوزراء بعدة مطالب أهمها تشغيل الطريق إلى طابا بكامل طاقته.
واتهم هيئة تنشيط السياحة، بتجاهل دعم طابا، وعدم وضعها على خريطتها السياحية بالمعارض الدولية، موضحاً أن الشركة اتفقت مع إدارة مطار الملك حسين بالأردن والمفوضية الاردنية وعدد من الشركات البحرية الأردنية، على تشغيل رحلات مشتركة بين العقبة وطابا، وسيجرى تفعيل الاتفاق فى معرض برلين السياحى الدولى خلال نوفمبر المقبل.
أعلن الطرابيشى، أنه سيتم استخدام الميناء الدولى بطابا لنقل المصريين إلى ميناء العقبة الأردنى لقضاء إجازاتهم بها، وتبادل السياح بين الطرفين.
ويتضمن الاتفاق، نقل السائح من أى مطار فى مصر إلى طابا، وقضاء إجازته، ثم الانتقال إلى ميناء العقبة الأردنى، والطيران من هناك.
ولفت إلى سعى الشركة لاستخدام الخط الملاحى بين الغردقة وشرم الشيخ لتشغيل منطقة طابا خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن تلك الاتفاقيات ستدر نحو 3 ملايين دولار سنوياً إضافية من خلال انتقال السياح عبر الميناء.
أضاف أنه تم الاتفاق مع الجانب الأردنى على سداد المصريين، رسوم رحلة طابا/العقبة بالجنيه، بهدف الحفاظ على العملة الأجنبية داخل الدولة.
وكشف عن توقف مشروع عقارى سكنى فى منطقة طابا، عقب صدور القوانين التى تمنع تملك الأراضى بالمنطقة، ويضم المشروع 104 وحدات يتم تأجير 30 وحدة فقط منها
وحول زيادة أسعار الكهرباء مؤخرا قال: «نسدد 1.2 مليون جنيه شهرياً قبل قرار الزيادة، وستصل إلى 3 ملايين جنيه سنويا.. وهى خسائر تضاف إلى المعوقات التشغيلية».
ولفت إلى وجود 14 مليون جنيه متأخرات لصالح الكهرباء تمت جدولتها على 28 شيك وبدأ سدادها.
ويبلغ أقصى دخل للفنادق الستة المتواجدة بطابا هايتس، 50 مليون جنيه سنويا، فى حين تبلغ أجور العاملين 54 مليون جنيه.
ويتحمل المنتجع، ضريبة القيمة المضافة نتيجة رفض شركات السياحة تحميلها على السائح، مضيفا أن الشركة تمتلك 2.2 مليون متر مربع داخل طابا مازالت غير مستغلة من أصل 4.6 مليون متر مربع تمتلك الشركة قرار تخصيصها من هيئة التنمية السياحية.
قال الطرابيشي، ان الشركة نفذت ما يفوق المستهدفات التى وضعتها هيئة التنمية السياحية لتنفيذ المشروعات، وهو ما يجعل الشركة لا تفكر فى الوقت الراهن فى زيادة استثماراتها.
وشدد على ضرورة وضع حد أدنى لأسعار الغرف الفندقية بجنوب سيناء لوقف حرق الأسعار، لافتاً إلى أن «الكامبات» داخل جنوب سيناء تبيع بأسعار أعلى من فنادق كثيرة متواجدة بالمحافظة.
وكان يحيى راشد وزير السياحة، قد اعلن عن وضع حد أدنى لأسعار الغرف الفندقية بجميع المناطق السياحية بتكليفات من المجلس الأعلى للسياحة برئاسة رئيس الجمهورية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/13/1037186