منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تقرير.. “اوراسكوم للاتصالات” تجهز خطة استثمارية جديدة لاستغلال فائض السيولة


«حسين»: دراسة فرص فى قطاعات متعددة و3 مليارات جنيه متاحة تكفى تمويلها

«الاتصالات» يمثل 55% من الإيرادات.. و«الخدمات المالية» يجمع 53 مليون جنيه

تجهز شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا خطة استثمارية جديدة فى قطاعات مختلفة، تمهيداً للإعلان عنها خلال الفترة المقبلة، فى ضوء سيولة متاحة بقيمة 3 مليارات جنيه بنهاية الربع الأول من 2017.

وبرهن المركز المالى على أن الشركة لم تخلع عباءة قطاع الاتصالات، بعد تمثيله بنسبة 55% من اجمالى الايرادات، بنمو 185% على اساس سنوى.

وقال مروان حسين مدير علاقات المستثمرين بشركة «اوراسكوم للاتصالات»، إن الشركة تجهز خطة استثمارية تتضمن قطاعات وفرص تعمل الشركة على دراستها حالياً لتعظيم العائد على حقوق المساهمين.

اضاف فى تصريحات لـ«البورصة»، أن السيولة المتاحة للشركة البالغة 3 مليارات ستكون كافية لتمويل الاستثمارات الجديدة، التى تهدف الى الحفاظ على توازن المركز المالى للشركة مع البيع المنتظر لشركة مينا للكوابل البحرية، حيث يجرى حالياً استكمال الموافقات الأمنية مع الجهات السيادية.

وتمتلك «مينا للكوابل البحرية» كابلاً بحرياً يمر فى 5 دول تبدأ من الهند وتنتهى فى إيطاليا مروراً بمصر، وحصلت الشركة على عرض من شركة باهاراتى ايتيل الهندية للاستحواذ على الشركة بقيمة 90 مليون دولار بنهاية العام الماضى.

وفى الثالث من أكتوبر الماضى، اشتكت «أوراسكوم للاتصالات» من عدم قدرتها على التوسع وممارسة نشاطها الأساسى فى ظل عدم التصالح مع الهيئة العامة للرقابة المالية، إلا أنه حالياً وبعد انتهاء التصالح تجهز الشركة خطط توسعية جديدة واستغلال السيولة المتوافرة لديها.

وشهدت مؤشرات الاداء التشغيلى للشركة نمواً قوياً خلال الربع الاول من العام الحالى، بصدارة ايرادات الاستثمار، وحقق قطاع الاستثمار العقارى نمواً بنسبة 225%، بقيمة 17.2 مليون جنيه، ونمت ايرادات قطاع الاتصالات التبادلية 185% لتصل الى 163.85 مليون جنيه مقابل 57.6 مليون جنيه فى الربع اﻻول من 2016.

وحقق قطاع الخدمات المالية ايرادات بقيمة 82.5 مليون جنيه، و32.1 مليون جنيه لاتعاب الادارة.

وتمكن قطاع الاتصالات التبادلية، من تحقيق 332%، نمواً فى هامش الربح قبل الضرائب والاهلاك والاستهلاك.

اضاف أن ادارة الشركة تلقت 270 مليون جنيه كتوزيعات ارباح من «كوريو لينك» بعد أن توصلت لاتفاقات مبدئية مع حكومة كوريا الشمالية حول حقوق «اوراسكوم للاتصالات»، بعد فقدان السيطرة عليها، والتى جاءت عقب عدد من الزيارات التى قام بها رجل الأعمال نجيب ساويرس لكوريا الشمالية خلال الفترة الماضية.

وقال محمد المسيرى المحلل المالى ببنك الاستثمار فاروس القابضة، إن الشركة تمكنت من تحقيق هوامش ارباح قوية خلال الربع الاول بعد أن تحسن الاداء التشغيلى بقيادة وحدة اعمال الشركة فى كوريا الشمالية كوريو لينك.

ارتفعت أرباح شركة «اوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا» بنسبة 697% خلال الربع الأول من عام 2017، لتصل إلى 388.5 مليون جنيه، مقارنة بصافى أرباح 48.7 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من عام 2016، مع الأخذ فى الاعتبار حقوق الأقلية.

وارتفعت إيرادات التشغيل فى الشركة خلال الربع الأول من العام الجارى لتصل إلى 297.3 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 110.7 مليون جنيه بالربع المقارن من عام 2016.

وحددت فاروس القيمة العادلة للشركة عند مستويات 94 قرشاً، بافتراض سعر صرف للدولار عند 15 جنيهاً، علاوة على تقييم بلتون المالية القابضة، عند 9.3 جنيه للسهم، والأخير ينخفض عن السعر السوقى للسهم، كما يستبعد استثمارات كوريا الشمالية من التقييم.

ولفت مدير علاقات المستثمرين بالشركة الى استمرار المفاوضات مع الجانب الكورى بشأن توزيعات ارباح كوريولينك الا أنه من المبكر الحديث عن تدفقات نقدية جديدة من كوريا الشمالية بعد الـ270 مليون جنيه، التى استلمتها الشركة وظهرت فى المركز المالى بنهاية الربع الاول من 2017.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/13/1037512