منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“القابضة للنقل” تطلب 100 فدان من “اقتصادية القناة” لتنفيذ مركز لوجيستى بالمنطقة


رئيس مجلس إدارة الشركة لـ«لوجيستك»:
«بورسعيد للحاويات» تخطط لتحويل غرب التفريعة إلى ميناء رئيس لتداول الحاويات
15 % ارتفاعا بنولون البضائع وزيادة تذاكر نقل الركاب بحد أقصى 10%
«المستودعات المصرية» تشغل المرحلة الأولى من مشروع مركز خدمة الحاويات بمرغم
تداول أكثر من 20 ألف حاوية بإجمالى إيرادات 40.2 مليار جنيه بنهاية مايو الماضى
طرح وإسناد تطوير أرصفة دمياط بـ800 مليون جنيه تنتظر قرار الوزير
1.3 مليار جنيه استثمارات عقارية بالشركات التابعة حتى نهاية يونيو الماضى
تحرير سعر الصرف حمّل الشركة 800 مليون جنيه بموازنة العام المالى الماضي

تستعد الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى لتنفيذ مركز لوجيستى بالمنطقة الاقتصادية لتنمية قناة السويس على مساحة 100 فدان، بجانب المساهمة فى إدارة وتشغيل محطة الحاويات الثانية بميناء شرق بورسعيد بتكلفة إجمالية 765 مليون دولار.
وقال اللواء محمد يوسف رئيس الشركة فى حوار لـ«لوجيستك»، إن الشركة كلّفت فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا ببورسعيد بإعداد دراسة لإنشاء مركز لوجيستى بالمنطقة اللوجيستية شرق بورسعيد على مساحة 100 فدان.
أضاف، أن الشركة «القابضة» تنسق مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لتخصيص قطعة أرض مناسبة لإقامة المشروع وفقا لدراسة الأكاديمية العربية للعلوم.
وأشار إلى ان شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع، إحدى الشركات التابعة للقابضة، تعمل على تطوير محطة الحاويات التابعة لها بميناء غرب بورسعيد، بضم رصيف البترول جنوباً بطول 430 مترا، وجزء من رصيف عباس شمالاً والذى يصل طوله إلى 670 مترا ليصبح إجمالى طول رصيف الحاويات حوالى 1600 متر.
أضاف ان بورسعيد للحاويات تسعى لضم جميع المساحات غير المستغلة داخل ميناء غرب بورسعيد لساحات محطة الحاويات ليتحول ميناء غرب الى ميناء رئيسى فى نشاط تداول الحاويات.
وأفصح رئيس الشركة القابضة للنقل، عن اتفاق الشركة مع العملاء على زيادة نولون النقل 15% بعد الزيادات الأخيرة على تكاليف التشغيل، الناجمه عن قرار مجلس الوزراء مطلع الشهر الجارى بزيادة أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعي.
أوضح يوسف، أن الزيادة المقررة بالنولون تم احتسابها طبقاً للوزن النسبى لكل مستلزمات التشغيل، من أسعار المواد البترولية التى ارتفعت بنحو 30.5%، والزيوت بنسبة 121% وقطع الغيار بنسبة 300%.
ورفعت شركات نقل الركاب التابعة القابضة للنقل أسعار تذاكر أوتوبيساتها، حيث قامت الشركات الثلاث التابعة «الصعيد والوجه القبلى للنقل والسياحة» و«وسط وغرب الدلتا للنقل» و«شرق الدلتا للنقل» بنسبة تتراوح بين 6-10% بعد زيادة أسعار الوقود.
وأشار رئيس القابضة للنقل، إلى تزويد أساطيل الشركات التابعة بنشاط نقل الركاب بعدد 100 اتوبيس جديد بتكلفة 232 مليون جنيه خلال العام المالى الجاري.
وأوضح يوسف، أن القابضة للنقل وردت مؤخرا عدد «172» اتوبيسا بتكلفة 313 مليون جنيه العام المالى الماضي، بالإضافة إلى 600 اتوبيس أخرى للشركات الثلاث بواقع «200» اتوبيس لكل شركة بنحو 1.2 مليار جنيه قبل نهاية يونيو 2015.
وقال، إن الشركة القابضة تعمل على تشغيل الأصول غير المستغلة بشركاتها التابعة، من خلال إضافة نشاط الاستثمار العقارى للنظام الأساسى لها ليتسنى لها استثمار الأراضى والمبانى غير المستغلة بالشراكة مع القطاع العام او الخاص.
وكشف رئيس القابضة للنقل، عن عزم الشركة تنفيذ مشروع مركز خدمات حاويات متكامل بمجمع مرغم بالإسكندرية من خلال شركة المستودعات المصرية العامة التابعة لها على قطعة أرض تستغلها الأخيرة بنشاط التخزين.
أضاف أن المركز سيقدم خدمات نظافة وإصلاح وإعادة تاهيل الحاويات، كما بدأت المرحلة الأولى من المشروع بانشاء محطة لغسيل ونظافة وكنس الحاويات (كيماوى / عادى) وتم التسويق لها فى شركات الحاويات والتوكيلات والخطوط الملاحية المتعاملة مع ميناءى الإسكندرية والدخيلة.
وتعتزم الشركة القابضة للنقل البرى والبحرى، استثمار 658 مليون جنيه بشركاتها الثلاث العاملة بنشاط تداول الحاويات والبضائع خلال العام المالى الجارى.
وأوضح رئيس الشركة ان المخصصات الاستثمارية للشركات ـ الإسكندرية ودمياط وبورسعيد لتداول الحاويات والبضائع ـ تدعم الطاقة الانتاجية لها عبر شراء أوناش وجرارات موانئ ومقطورات وتدعيم ورصف ساحات التداول، بالإضافة إلى تعميق رصيف محطة حاويات دمياط.
وكشف رئيس الشركة القابضة للنقل، عن تداول 20.2 الف حاوية بشركاتها الثلاث حتى نهاية مايو الماضى، كما بلغ حجم اعمال شركاتها التابعة بنشاط تداول الحاويات 40.2 مليار جنيه حتى نهاية مايو 2017.
وقال يوسف، إن الشركة القابضة تنفذ مشروعات لتعميق وتكريك أرصفة التداول بمحطات الحاويات التابعة لها فى دمياط وشرق التفريعة والدخيلة بإجمالى 1.077 مليار جنيه، النسبة الأكبر منها لرصيف دمياط لتداول الحاويات والبضائع.
أضاف أن شركة بورسعيد لتداول الحاويات طورت محطتها بميناء غرب بورسعيد بتعميق وتكريك الأرصفة بعمق 16 مترا لتتمكن من استقبال السفن العملاقة من الأجيال الحديثة بتكلفة بلغت 117 مليون جنيه على ثلاث مراحل تضمنت الاولى تطوير مسافة 300م برصيف متعدد الاغراض 2، والثانية على الرصيف الشمالى بطول 310م، فيما تخص المرحلة الثالثة الرصيف متعدد الأغراض 1.
ولفت إلى شروع شركة الاسكندرية لتداول الحاويات فى تعميق وتكريك جزء من رصيف 96 بمحطة الشركة بميناء الدخيلة ليصل العمق إلى 17 مترا بتكلفة استثمارية حوالى 160 مليون جنيه حتى يمكن للرصيف تلبية متطلبات الخطوط الملاحية المتعاملة مع المحطة.
أضاف ان تطوير رصيف 96 بميناء الدخيلة سيسهم فى زيادة حجم التداول وبالتالى زيادة العائد، على ان تنتهى أعمال التطوير بحلول أكتوبر 2018.
وكشف عن سعى الإسكندرية لتداول الحاويات لإنشاء رصيف جديد يمثل امتدادا لرصيف 96/1 بميناء الدخيلة بزيادة طول الرصيف بحوالى 400 متر جهة البحر، بتكلفة إجمالية تصل إلى 88 مليون دولار موزعة بواقع 48 مليون دولار للبنية الأساسية وأعمال الإنشاءات، و39.4 مليون دولار لتزويدها بالمعدات.
وأضاف ان الرصيف الجديد سيرفع الطاقة الاستيعابية للرصيف للتداول لتصل الى نحو 200 ألف حاوية.
وقال يوسف إن محطة دمياط لتدوال الحاويات والبضائع أخذت النصيب الأكبر من اعمال التطوير بإجمالى 800 مليون جنيه، لتعميق وتدعيم أرصفة المحطة.
وأوضح أن أعمال التطوير بمحطة دمياط للحاويات تمتد على الأرصفة 1 و2و3و4 بطول 1050 مترا وعمقها 14.5 متر وتقبل سفن بغاطس 13.2 متر، ومن المستهدف لها أن يصل غاطسها إلى 17 مترا.
ونوه عن انتهاء أحد المكاتب الاستشارية من وضع تصميم هندسى للمشروع، والذى ينتظر قرار وزير النقل لبدء إجراءات الطرح والإسناد لشركات المقاولات.
فى سياق آخر لفت رئيس الشركة القابضة للنقل البحرى والبري، إلى مُضى شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع فى اجراءات توفيق أوضاعها أسهم رأسمالها المطروحة فى البورصة المصرية.
وأضاف أن المكتب الاستشارى القائم باعمال التقييم انتهى من اعداد دراسة التقييم، وتنتظر الشركة حاليا رد المكتب على الملاحظات الواردة على الدراسة من اللجنة الوزارية المختصة بالتحقق من أسس وقواعد التقييم تمهيداً للبدء فى استكمال باقى اجراءات الطرح.
وكشف يوسف عن دراسة الشركة لقيد شركات تتبع لها للمرة الأولى أو اعادة قيد بعض الشركات المتخارجة من البورصة، والتى ينطبق عليها شروط وقوانين القيد بسوق المال.
يذكر أن الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى لديها شركات مدرجة فى سوق المال هى القناة للتوكيلات الملاحية والشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع.
وأفاد يوسف بأن الشركة القابضة للنقل تسلمت دراسة الجدوى الخاصة بمشروع محطة الحاويات الثانية بميناء شرق بورسعيد من المكتب المختص، وتنسق حاليا مع الهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس حول قيام شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع بإنشاء وادارة المحطة بالتحالف مع أى من الخطوط أو التحالفات العالمية.
أضاف ان الدراسة انتهت إلى انشاء المحطة بطول رصيف 1200 متر ومساحة تبلغ 540 ألف م2، على أن يتم البناء خلال 36 شهرا بتكلفة استثمارية تصل إلى 765 مليون دولار أمريكى وبمعدل عائد داخلى 15%.
وتوقع يوسف ان تصل قيمة الاستثمارات العقارية للشركات التابعة إلى 1.3 مليار دولار خلال العام المالى 2016-2017 بإجمالى عوائد تصل إلى 106 ملايين جنيه.
وأضاف أن القابضة للنقل تستهدف الوصول بعوائد الاستثمار العقارى إلى 190 مليون جنيه خلال العام المالى الجاري.
وقال رئيس الشركة القابضة للنقل، إن قرار تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016 كلّف الشركة 800 مليون جنيه زيادة على مخصصاتها التشغيلية والاستثمارية.
أوضح، أن قرار« التعويم» وما تلاه من زيادة اسعار المواد البترولية رفع اسعار قطع الغيار ومستلزمات التشغيل فضلا عن زيادة أسعار وحدات النقل « الاتوبيسات » بنسب تتراوح من 20 و 30%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/18/1038246