منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات سياحية تتلقى طلبات إلغاء لبرامج الحج بسبب رحلات الطيران


سامى: «الاقتصادى» يمثل الشريحة اﻷكبر ويجب تعديل أسعار التذاكر

مصر للطيران: سعر الصرف وعدم امتلاء الطائرات فى رحلة العودة سبب الزيادة

شيحة: السماح للشركات الخاصة بتسيير رحلات يخفض اﻷسعار

 

تلقت شركات سياحية طلبات ﻹلغاء برامج حج نتيجة ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات التى أعلنتها شركة مصر للطيران.

وقالت إيمان سامى رئيسة لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، إن منظمى الرحلات تلقوا طلبات من حجاج لإلغاء برامجهم.

وأضافت لـ«البورصة»، أن الإلغاءات جاءت نتيجة ارتفاع أسعار تذاكر شركة مصر للطيران وطالبتها بمراجعة الأسعار وتعديلها مرة أخرى، خاصة أن حجاجا ذكروا للشركات المنفذة لبرامج الحج عدم استطاعتهم سداد قيمة تذكرة الطيران.

وأوضحت أن أسعار التذاكر التى قدمتها مصر للطيران للمستوى الاقتصادى الذى يعتبر الشريحة الأكبر من تأشيرات الحج السياحى بها زيادة كبيرة عن العام الماضى.

كانت الشرائح السعرية التى أعلنتها «مصر للطيران» لرحلات الحج السياحى هذا العام بدأت من القاهرة إلى جدة، تبلغ سعر التذكرة 10600 جنيه بالنسبة للدرجة السياحية ومن القاهرة إلى المدينة المنورة 11200 جنيه.

وبالنسبة للرحلات التى مدتها بين 21 حتى 23 يوماً من القاهرة إلى جدة سعر التذكرة 14100 جنيه بالنسبة للدرجة السياحية ومن القاهرة إلى المدينة، 14700 جنيه.

أما الرحلات التى مدتها من 18 حتى 20 يومًا من القاهرة إلى جدة، بلغ سعر التذكرة 14900 جنيه بالنسبة للدرجة السياحية، ومن القاهرة إلى المدينة 15500 جنيه.

أما الرحلات التى تبلغ مدتها 17 يومًا فأقل فبلغت من القاهرة إلى جدة، تبلغ سعر التذكرة 16400 جنيه بالنسبة للدرجة السياحية ومن القاهرة إلى المدينة، تبلغ سعر التذكرة 17000 جنيه بالنسبة للدرجة السياحية

وقالت مصر للطيران، إن أسعار تذاكر الأيام المميزة للسفر رحلات الذهاب إلى جدة أو المدينة يوم 1 ذو الحجة 29000 جنيه للدرجة السياحية، و33500 جنيه لدرجة رجال الأعمال، 38800 جنيه للدرجة الأمامية.

وقال ناصر ترك عضو اللجنة العليا للحج السابق، إن سعر تذكرة مصر للطيران فى موسم الحج تفوق سعر التذكرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ونصف مصروفات الرحلات تدفع بالجنيه فى المطارات المصرية ولذلك لا يمكن التذرع بارتفاع أسعار صرف الريال عقب التعويم.

وذكر أن حجاج المستوى الفاخر لا يمثلون أكثر من 2% من إجمالى أعداد الحجاج المصريين للعام الجارى.

وقال مصدر بشركة مصر للطيران، إن السعر الذى تم عرضه العام الماضى للحج السياحى هو 6600 جنيه أى ما يعادل 750 دولاراً، وكان سعر الصرف 8.80 جنيه، وهذا العام تم عرض سعر 10600 جنيه بما يعادل 590 دولاراً.

وأوضح «أما سعر 14100 جنيه يعادل 780 دولاراً، كان يباع بـ 7100 جنيه أى 810 دولارات، وسعر 14900 جنيه أى ما يعادل 825 دولاراً، بينما كان يباع العام الماضى بـ7600 جنيه أى 865 دولاراً، وسعر 16400 جنيه (910 دولارات)، كان العام الماضى 8100 جنيه أى 925 دولارا».

وذكر أن رحلات الحج ذات طبيعة خاصة تتطلب التشغيل المكثف فى وقت قصير، وطبيعة التشغيل الذى يجعل نسبة الامتلاء على أحسن تقدير لا تتجاوز 45%، ورحلة الذهاب تكون مشغولة فى اتجاه واحد، وكذلك رحلة العودة، ولذلك فإن التشغيل يعتبر 4 مقاطع فى حقيقة الأمر، ومن هنا ترتفع تكلفة التشغيل.

ولفت إلى ارتفاع مصروفات التشغيل عقب قرار تحرير سعر الصرف خاصة أن العملة الأجنبية تمثل 85% من التكاليف هى السبب الرئيسى فى ارتفاع الأسعار.

قال أشرف شيحة رئيس شركة الهانوف للسياحة، إن أسعار تذاكر مصر للطيران مبالغ فيها، وتوجد معدلات محددة ونسب يجب أن تراعيها مصر للطيران عند زيادة الأسعار.

وتساءل عن تكلفة ساعات الطيران إلى كل من جدة والمدينة، ﻷن جميع الشركات التى تنقل الحجاج إلى المدينة وجدة سيرفعون سقف الأسعار أسوة بمصر للطيران.

وطالب شيحة، الدولة بالتدخل وعدم قصر رحلات تفويج الحجاج على مصر للطيران والخطوط السعودية فقط وفتحها أمام جميع الشركات المصرية الخاصة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/23/1039234