منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الاستقرار والتماسك – الفرص المتاحة فى مصر» عنوان نسخة «يورومنى» بالقاهرة 2017


“البورصة” جريدة الاعمال الرسمية وتصدر عددا خاصا باللغتين العربية والانجليزية

تشهد القاهرة على مدار يومى 18 و19 سبتمبر المقبل انعقاد الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر يورومنى مصر 2017. يناقش المؤتمر عدداً من أهم الفرص الاستثمارية والشراكات المتاحة فى السوق المصري.

وحصلت جريدة البورصة على حق رعاية المؤتمر كجريدة الاعمال الرسمية , وكانت البورصة راعيا اعلاميا للمؤتمر خلال السنوات الماضية .

وتصدر الجريدة عددا خاصا باللغتين العربية والانجليزية بمناسبة عقد مؤتمر اليورومنى 2017 عن فرص الاستثمار والاصلاحات الاقتصادية واثارها فى بناء الثقة لدى مجتمع الاعمال المحلى والاخر حول مستقبل الاقتصاد المصرى وقدراته على استعادة معدلات النمو القوية.
وقالت فيكتوريا بين- مدير عام مؤتمرات يورومنى لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: «نحن سعداء بالتعاون مع الحكومة المصرية فى جدول أعمال المؤتمر الذى يمنح الحضور والمتابعين رؤية شاملة ومتكاملة عن الاقتصاد والاستثمار والتمويل فى مصر. وتعود مؤتمرات يورومنى مرة أخرى هذا العام إلى مصر وسط اهتمام واسع من كبار المستثمرين وخبراء المال الدوليين لحضور المؤتمر».
ويوفر مؤتمر «يورومنى مصر» منصة مهمة تتيح لمتابعيه من قادة الأعمال وصُنّاع القرار، فرصة لتبادل الأفكار والرؤى خلال مشاركتهم فى فعاليات ومناقشات متعمقة وغير متحيزة.
ويركز يورومنى 2017 على القطاعات والفرص الاستثمارية الحيوية لمصر، والتى تُعد فى الوقت نفسه فرصاً جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية. وتشهد جلسات المؤتمر الذى يستمر على مدار يومين مناقشة عدد من الموضوعات الهامة منها: نظرة عامة على المناخ الاستثمارى فى مصر، وتطور أسواق رأس المال، والخصخصة، وقطاع التطوير العقاري، والتصنيع والتصدير، والشمول المالى والشركات الناشئة، وغيرها.
من ناحية أخرى، يناقش العديد من ممثلى كبرى مؤسسات التمويل العالمية خططهم فى السوق المصري، وكيف يمكن لرؤوس الأموال الخاصة مشاركتهم فى تنفيذ تلك الخطط.
أضافت فيكتوريا: «لأول مرة منذ عام 2011، تشعر رؤوس الأموال الدولية بالارتياح تجاه السوق المصري. ورغم من استمرار التحديات فى هذا السوق الهام، إلا أنّ القرارات الجريئة التى اتخذتها الحكومة المصرية بخصوص أزمة النقد الأجنبى أواخر عام 2016 لم تؤد فقط لزيادة اهتمام مستثمرى القطاع الخاص بمصر، ولكن نتج عنها أيضاً عودة أسواق السندات بقوة للسوق المحلي».
وأكد مؤتمر يورومنى 2017 مشاركة العديد من كبار المتحدثين المحليين والدوليين فى مؤتمر هذا العام، والذين يقيّمون مخاطر الاستثمار فى مصر، ويناقشون أكثر الفرص الاستثمارية الواعدة به.
ومن المتحدثين من الحكومة المصرية الذين أكدوا حضورهم الدكتورةسحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والمهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة.
أما المتحدثون الدوليون الذين تأكد حضورهم فهم جيمس هارمون، رئيس الصندوق المصرى الأمريكى للمشروعات (EAEF) ومؤيد مخلوف، مدير عام منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، المؤسسة الدولية للتمويل (IFC)
بنديكت أوراما، رئيس البنك الأفريقى للصادرات والواردات (Afreximbank).

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/07/31/1040661