منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“ايكمى” تدرس تمويل توسعات “ألفا ميديكا” و”نيو ألفا” عبر زيادة رأسمالهما


“صابر”: زيادة الحصة فى الشركتين يتوقف على مدى توافر السيولة

تدرس الشركة الدولية للصناعات الطبية «ايكمى»، تمويل توسعات شركتى «ألفا ميديكا»، و«نيو ألفا»، عبر زيادة رأس المال بقيمة 6 ملايين جنيه لكل شركة، بعد موافقة الجمعية العامة العادية وغير العادية للشركتين، لزيادة حصة «ايكمى» فى كل من الشركتين، والبالغة 48.5% فى «الفا ميديكا»، و4.8% فى «نيو ألفا».

وقال هشام صابر رئيس مجلس إدارة «ايكمى»، إن إمكانية إتمام زيادة رأس المال للشركتين ستعتمد على مدى السيولة المتوفرة خلال الفترة المقبلة، فى ظل تحديات متطلبات رأس المال العامل.

وكشف صابر، عن أن زيادة رأس المال ستكون بالقيمة الأسمية، والبالغة 1 جنيه لسهم كل شركة، ما سيكون فى صالح «ايكمى» وتعظيماً لحقوق المساهمين لديها، ولاسيما أن نسبة المساهمة فى كل من الشركتين ستصل إلى 74.25% فى «ألفا ميديكا» و52.4% فى «نيو ألفا» ما يمهد الطريق للاستحواذ عليهما.

وأوضح أن السيولة المطلوبة من قبل الشركتين سيتم توجيهها إلى تمويل عمليات الإنتاج بالمصنعين لديهما، بالإضافة إلى صيانة بعد الأصول الرأسمالية لرفع كفاءتها الإنتاجية، لسد احتياجات التوريد اللازمة المناقصات المبرمة مع الحكومة من قبل الشركتين.

ولمواجهة أعباء الإنتاج تستهدف »ايكمى«، إعادة نشاط الاستيراد بعد الحصول على موافقة الجمعية العمومية، لتوفير مدخلات الإنتاج والمتمثلة فى البولى إيثيلين والـ(tubes)، لتقليل الضغط على تكاليف الإنتاج حيث تحصل عليها الشركة حالياً من مستوردين محليين بأسعار مرتفعة.

كما تستهدف البيع للغير فى خطة تهدف إلى رفع مساهمة العمليات التجارية من اجمالى أعمال الشركة، لتميزها بمرونة سعرية عالية، تضمن تحقيق هوامش جيدة، مقارنة بالنشاط الصناعى والذى تراجع لتدهور السيولة لدى المصانع التى يتم التوريد لها، وتقيدها بأسعار بيع جبرية تقيد قدرة «ايكمى» على تمرير تكاليف الإنتاج إليها.

وتحسنت مساهمة المبيعات الصناعية خلال الربع الأول من العام الحالى لتصل إلى 70% من إجمالى مبيعات الشركة مقارنة بـ50% من إجمالى أعمال الشركة بنهاية 2016.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/08/01/1040974