منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الأهلى» تستهدف 3.5 مليار جنيه مبيعات تعاقدية خلال 2017


«صبور»: الشركة تخطط لضخ 2.5 مليار جنيه استثمارات العام الجارى

 

تستهدف شركة الأهلى للتنمية العقارية، مبيعات تعاقدية خلال العام الجارى، بقيمة 3.5 مليار جنيه، وتخطط لإنهاء تطوير المرحلة الرابعة من مشروع أمواج فى 2019 باستثمارات 450 مليون جنيه.

قال أحمد صبور، العضو المنتدب للشركة، إن «الأهلى» تخطط لضخ 2.5 مليار جنيه استثمارات فى مشروعاتها المختلفة خلال العام الجارى، وتتوقع تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 3.5 مليار جنيه فى ظل طرح العديد من المشروعات.

أوضح أن الشركة أنهت تصميمات مشروع جايا بالساحل الشمالى عبر مكتب إسبانى، وتعمل على إنهاء التراخيص، تمهيداً لبدء الإنشاءات العام المقبل، ويقام على مساحة 300 فدان، يضم وحدات مصيفية وفندق 5 نجوم إلى جانب مجموعة من الخدمات ويطور بالشراكة مع شركة دار جلوبال باستثمارات 4.8 مليار جنيه.

أضاف «صبور»، أن الشركة أنجزت 40% من المرحلة الرابعة من مشروع أمواج بالساحل الشمالى، وتقام على 61 فداناً، وتضم نحو 650 وحدة ما بين شاليهات وفيلات جرى تسويق 60% منها، وتوقع إنهاء تطويرها صيف 2019 باستثمارات 450 مليون جنيه.

أشار إلى أن الشركة اشترت كراسة شروط أراضى الشراكة مع وزارة الإسكان والتى طرحت، مؤخراً، وتدرس اﻷراضى التى يتضمنها الطرح، وتهتم بغرب وشرق القاهرة فى مدن القاهرة الجديدة والشيخ زايد و6 أكتوبر.

لفت «صبور» إلى أن الشركة اتفقت على اقتراض 500 مليون جنيه، وتنتظر التوقيع النهائى، والمتوقع خلال وقت قريب، مضيفاً أن الشركة تعتمد على البدائل التمويلية الأساسية للشركات العقارية من رأس المال والاقتراض البنكى وحصيلة البيع.

أوضح أن محفظة أراضى الشركة تبلغ 6 ملايين متر مربع، منها مليون متر فى مراحل التنمية، وتدرس الفرص المتاحة فى محافظات الدلتا التى تتميز بقدرة شرائية عالية إلى جانب مدينة العلمين الجديدة وتترقب طرحها.

لفت إلى أن الشركة تدرس الطرح فى البورصة، لكنَّ هذا الإجراء يتطلب الكثير من الموافقات سواء الداخلية على مستوى الشركاء أو موافقات الجهات الرقابية، لكنها تمثل خطوة مهمة للشركة لتوفير تمويل جيد للخطط التوسعية.

وقال «صبور»، إن الشركة تفضل الشراكة فى تنمية المشروعات واﻻستفادة من خبرتها الطويلة واسمها فى السوق الذى يساعدها على إتمام شراكات مع شركات قوية سواء عربية أو محلية، ومنها حالياً شركات دار المعالى السعودية ومنازل الكويتية وهايل سعيد اليمنية ودار جلوبال، ومؤخراً المستقبل للتنمية العمرانية.

أضاف أن الشركة تفاهمت مع المقاولين المنفذين لمشروعاتها بشأن التعويضات عن ارتفاعات خامات البناء التى اختلفت من مشروع ﻵخر، وتم صرفها بما يضمن الالتزام فى تنفيذ المشروعات بالوقت المحدد.

وشدد على أن سعر الفائدة له تأثير مباشر على القطاع كونه يرفع التكلفة، وسعر البيع لكنَّ الفائدة المرتفعة لن تؤثر على قرار المشترى المصرى الذى لديه يقين بأن العقار يؤمن ربحاً أعلى من الفائدة البنكية.

وقال إن تصدير العقار يدار، حالياً، بمجهودات شخصية ويجب أن يكون أكثر تنظيماً للاستفادة من الميزة التى أضافها تراجع قيمة الجنيه أمام الدوﻻر خارجياً، مضيفاً أن الشركة شاركت فى معرض الأهرام فى دبى وحققت نتائج جيدة.

وأنشئت شركة اﻷهلى للتنمية العقارية قبل 23 عاماً، ويضم هيكل مساهميها عائلة صبور بنسبة 57%، والبنك اﻷهلى 40%، وورثة الدكتور حلمى عبدالرحمن 3%، ويبلغ رأسمال الشركة المدفوع 300 مليون جنيه والمسموح به مليار جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/08/06/1042143