منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جارتنر للأبحاث”: مصر ضمن أبرز 9 مواقع عالمية فى تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات


الشركة تقدر أجر مطور البرمجيات فى مصر بين 5 و7 آلاف دولار سنوياً
أظهر تقرير صادر عن مؤسسة «جارتنر» العالمية المتخصصة فى الدراسات البحثية، أن مصر ضمن أبرز تسعة مواقع عالمية رئيسية فى مجال تصدير خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
وحدد التقرير المواقع الرئيسية التى تم اختيارها كأهم المواقع التى تقدم تلك الخدمات، وتضمنت مصر وروسيا البيضاء وبلغاريا وجمهورية التشيك وبولندا ورومانيا وروسيا وجنوب أفريقيا.
وأشارت «جارتنر» إلى المزايا التنافسية للدولة كمقصد جاذب لتقديم الخدمات العابرة للحدود والتى تنبع من وفرة المهارات وبأسعار تنافسية، والموقع الجغرافى المتميز لعمليات أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، بالإضافة إلى مهارات اتقان اللغة الإنجليزية.
كما حدد التقرير عدداً من العوامل التى أسهمت فى زيادة معدلات نمو الصناعة، وجذب المستثمرين، ونمو الأعمال المتعلقة بخدمات تكنولوجيا المعلومات فى البلاد، ومن ضمنها وفرة العمالة؛ بسبب استمرارية تدفق عدد كبير من الخريجين سنوياً، مع خطط التوسع وانتشار المناطق التكنولوجية فى معظم المدن الكبرى والصغرى، وتوافر خطوط الطيران لمختلف العواصم الأوروبية.
وأشار إلى مضاعفة الخدمات العابرة للحدود من حيث الحجم خلال السنوات الخمس الماضية، من خلال الشركات العالمية والمتعددة الجنسيات والإقليمية والمقدمة من مصر لأكثر من 100 دولة.
وأرجع نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى الاستثمارات المستمرة فى البنية التحتية، وجهود القضاء على بيروقراطية الأعمال، والتى تتضمن إصلاحات عام 2016 لتيسير تأسيس الشركات والمعاملات مع جميع أنواع المستثمرين.
وأضاف أن مصر تمتلك بنية تحتية قوية للاتصالات السلكية واللاسلكية، حيث تغطى شبكات الألياف الضوئية 36% من الدولة حالياً، و17 كابلاً بحرياً تربطها بباقى دول العالم، مع تقديم خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول فى عام 2016.
وركز التقرير على انخفاض تكلفة العمالة المصرية وبشكل تنافسى كبير، حيث تراجعت تكاليف تصدير الخدمات للخارج وخاصة مع انخفاض سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، حيث قدرت “جارتنر” ما يحصل عليه مطور البرمجيات فى مصر بما يتراوح بين 5 آلاف و7 آلاف دولار سنوياً.
وقدرت مؤسسة «جارتنر» إجمالى حجم الاستثمار فى سوق البرمجيات على مستوى العالم بحوالى 395 مليار دولار خلال عام 2017 بمعدل نمو سنوى يقدر بحوالى 7% وذلك حتى عام 2021.
وكانت قد توقعت شركة «بيزنس مونيتور إنترناشيونال» أن يزيد حجم مبيعات البرمجيات المصرية من 5. 182 مليون دولار فى عام 2016 إلى 304.2 مليون دولار بحلول عام 2020 بمعدل نمو سنوى يبلغ حوالى 13.3%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/08/20/1046028