منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تقرير.. صحوة مالية لشركات السيراميك فى البورصة خلال النصف الأول


103% نمواً فى أرباح “الجوهرة”.. و”ليسيكو” تتحول للربحية بـ33.7 مليون جنيه

“غرغور”: تعافى المبيعات المحلية بالتوازى مع تحسن الصادرات إلى أوروبا والأسواق الإقليمية

حققت شركات السيراميك المقيدة فى البورصة صحوة مالية خلال النصف الأول من العام الحالى، فى ضوء متغيرات رفع الأسعار وانتعاش الصادرات، وتخطت الشركات تراجع المبيعات الموسمى فى شهر رمضان، وسط توصيات بتكوين مراكز مالية فى أسهم العز للسيراميك والبورسلين وشركة ليسيكو.

وقاد التعويم، تغير أوضاع السوق بعد أن كانت أسعار بيع الشركات فى السوق المحلية ضعيفة، مقارنة مع منافسيها الأجانب، ما سمح لها برفع الأسعار وزيادة حصتها السوقية.

وانتعشت المراكز المالية لشركتى السيراميك المقيدتين فى البورصة المصرية خلال الربع الأول من العام الحالى، بفضل ارتفاع أسعار البيع 40% فى المتوسط علاوة على تحسن مبيعات التصدير، لكن تحديات الركود التضخمى وتراجع كميات البيع يبقيان من التحديات الأساسية.

وأظهرت القوائم المالية لشركة العز للسيراميك والبورسلين الجوهرة، ارتفاع صافى أرباحها بنسبة 103% لتصل 29.49 مليون جنيه خلال النصف الأول من 2017، مقابل 14.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام 2016.

وزادت مبيعات الشركة خلال النصف الأول من العام الجارى إلى 454.9 مليون جنيه، مقابل مبيعات بلغت 318.7 مليون جنيه بالنصف المقارن من 2016، بنمو 41%.
إلا أنه بمقارنة نتائج أعمال الربع الثانى من 2017 بسابقه خلال نفس السنة، تكون إيرادات الجوهرة تراجعت بنسبة 30%.

وتحولت «ليسكو مصر» للربحية خلال الربع الثانى من 2017، إذ إن أرباح الفترة بلغت 14.21 مليون جنيه، مقارنة بخسائر 40.43 مليون جنيه خلال الربع المقارن من 2016.
وأظهرت القوائم نمواً فى صافى المبيعات خلال الربع الثانى لعام 2017، لتصل إلى 585.99 مليون جنيه، مقارنة بمبيعات 346.63 مليون جنيه خلال الربع المقارن من العام السابق.

وكشفت القوائم المجمعة خلال النصف الأول من 2017، تحول الشركة للربحية بصافى أرباح 33.76 مليون جنيه، مقابل خسائر 81.9 مليون جنيه لفترة المقارنة من العام السابق، مع الأخذ فى الاعتبار حقوق الأقلية.

وقال جلبرت غرغور، رئيس مجلس إدارة شركة ليسيكو، إن الشركة نجحت فى تحقيق أرباح ونمو الإيرادات لتتجاوز الأثر العكسى بسبب شهر رمضان، لتشهد المبيعات المحلية مزيداً من التعافى خلال الفترة، بالتوازى مع تحسن الصادرات إلى أوروبا والأسواق الإقليمية.

وتوقع «غرغور» مزيداً من التحسن فى الأداء المالى لشركة ليسيكو خلال الفترة المقبلة، مع ضغوط خارجية على الربحية مثل ارتفاع اسعار المحروقات واسعار الفائدة وضريبة القيمة المضافة.

وأضاف أن إعادة شراء حصة 10% من أسهم رأس المال فى صورة أسهم خزينة تعكس ثقة مجلس الإدارة فى استثمار الشركة فى أسهمها وقدرة الاستثمار على تحقيق عوائد قوية.

ولفتت سلمى سلطان، المحللة المالية ببنك الاستثمار فاروس القابضة، إلى التحديات التى واجهت شركة الجوهرة، خلال الربع الثانى من العام الحالي، والتى تمثلت فى عدم قدرة الشركة على تمرير كامل الزيادات فى التكلفة إلى الأسعار النهائية للمستهلكين، خاصة مع تراجع كميات البيع المحلية نتيجة الضغوط التضخمية.

أضافت أن طبيعة الربع الثانى من موسم شهر رمضان والاعياد تشهد تراجعاً فى البيع، بجانب تداعيات رفع اسعار الفائدة البنكية.

وذكرت أن الشركة ضخت 77 مليون جنيه فى أنشطة التمويل خلال الربع الثانى من العام الحالي، فى تمويل رأس المال العامل بعد متغيرات تعويم الجنيه، علاوة على تمويل جزئى لخطتها الاستثمارية بقيمة 90 مليون جنيه فى أعمال التوسعات.

وحافظت على القيمة العادلة للشركة قرب مستويات 8.65 جنيه.

اعتبرت أبحاث مباشر المالية، قطاع الأدوات الصحية من أكبر الداعمين لزيادة أرباح ليسيكو مصر، خلال الربع الثاني؛ بدعم من الصادرات التى شكلت 61% من مبيعات الشركة.

وقالت مى السيد، المحللة المالية بشركة مباشر إنترناشيونال، إنه بالرغم من تراجع الإيرادات عن المتوقع، فإن الشركة انتصرت على موسم الربع الثانى من شهر رمضان والأعياد ونجحت فى تحقيق نمو فى مبيعاتها، متوقعة تحسن أداء الشركة خلال النصف الثانى من العام الحالى فى ضوء انتعاشة الصادرات المتوقعة إلى أوروبا.

وأرجعت النمو المحقق فى مؤشرات الأداء المالى إلى ارتفاع حجم الصادرات من البلاط والأدوات الصحية، حيث ساهمت الأخيرة فى الإيرادات بنحو 82%، كما دعمت الصادرات الأداء المالى للشركة، علاوة على رفع أسعار البيع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/08/21/1046071