منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




نائب رئيس البنك: مصر ثانى أكبر مستفيد من «اﻷوروبى ﻹعادة اﻹعمار»


عزز البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية تواجده فى بمصر، ودشن اليوم الاثنين مكتباً جديداً فى مدينة الاسكندرية كمنصة لدعم برامجه التمويلية محلياً، خاصة للمشروعات المتوسطة والصغيرة.

قالت بيتسى نيلسون نائب رئيس البنك الأوروبى للتنمية، إن مصر اصبحت ثانى أكبر شريك للبنك الأوروبى للتنمية، بعد دولة تركيا التى تحتل المركز الأول، بإجمالى محفظة قروض جارية تصل إلى نحو 710 ملايين يورو.

وأضافت على هامش افتتاح المكتب الجديد للبنك بالإسكندرية، ان البنك الأوروبى لديه محفظة قروض لا تقل قيمتها عن 140 مليار يورو، موزعة على عدد من الدول، لافتة إلى أن سياسة البنك الأوروبى تتركز فى مساعدة الدول الديمقراطية فى دعم اقتصادها.

وأوضحت أن أفضل الطرق للدعم هى مساندة مشروعات القطاع الخاص، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها العمود الفقرى والأساس لتنمية أى اقتصاد من خلال شراكة فعالة.

وأضافت أن البنك الأوروبى اعتبر التواجد فى مصر «فرصة» حيث تمتلك العديد من فرص التوسع والنمو، كما تعتبر الإسكندرية واحدة من أكبر الدول بالنسبة للبنك الأوروبى حول العالم.

وأكدت على اهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى النمو بالاقتصاد، والتى قد تمثل حجر الزاوية لتحقيق انطلاقة اقتصادية بالإضافة إلى دورها فى ربط سلسلة الإمداد.

من جانبه، قال السفير إيفان سوريون، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر، إن الشراكة بين الاتحاد الأوروبى والبنك الأوروبى تتمثل فى استثمارات مشتركة بقيمة 1.3 مليار يورو بما فى ذلك 150مليون مليون يورو منح من الاتحاد الأوروبى.

وأشار إلى أن الاتحاد يساهم فى برنامج المشورة للمشروعات الصغيرة التابع للبنك الأوروبى كجزء من الدعم الذى يقدمه الاتحاد فى جنوب وشرق المتوسط من أجل نمو تنافسية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وقالت جانيت هيكمان، المدير التنفيذى لمنطقة جنوب وشرق المتوسط ومدير مكتب مصر بالبنك الأوروبي، إن الإسكندرية تعد مدينة نابضة بريادة الأعمال، وتمثل قاعدة يمكن من خلالها إطلاق ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لافتة إلى أن تلك المشروعات تأتى على رأس أولويات البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية فى مصر.

وقالت إن تلك المشروعات تعد مصدر رئيسى لخلق فرص العمل ولايزال الحصول على تمويلات خاصة بها يشكل تحدياً كبيراً، لافتة إلى أن فريق الإسكندرية سيعمل على دعم المشروعات الصغيرة استناداً إلى برنامج المشورة للمشروعات الصغيرة الممول من الاتحاد الأوروبى والذى قدم أكثر من 600 مشروع استشارى للشركات المصرية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/10/02/1055196