منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





%14 نمواً فى التبادل التجارى بين مصر وألمانيا بنهاية يوليو


ارتفع حجم التبادل التجارى بين مصر وألمانيا 14% خلال الفترة من يناير إلى يوليو من العام الجارى، مسجلاً 3.6 مليار يورو.

وقال أندرياس هيرجنروتر، المدير التنفيذى بالغرفة الألمانية، خلال المؤتمر الذى نظمته الغرفة، اليوم الأحد، بمناسبة اليوم المصرى – الألمانى التاسع للطاقات المتجددة، إن الصادرات المصرية لألمانيا زادت 20% حتى نهاية يوليو الماضى، فيما ارتفعت الواردات 12%.

واعتبر هيرجنروتر مؤشرات التبادل التجارى بين مصر وألمانيا دلالة على تنامى العلاقات التجارية بين البلدين حيث بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين العام الماضى بنحو 5.6 مليار يورو، لتأتى ألمانيا كثانى أكبر مورد لمصر.

وأشار إلى أن ألمانيا شريك استراتيجى لمصر فى خطة الوصول بحصة الطاقة المتجددة إلى 20% بمزيج الطاقة بحلول 2020.

وقال هيرجنروتر، إن الشركات الألمانية تنفذ العديد من مشروعات الطاقة المتجددة والجديدة فى مصر، كما تعاقدت شركة «اى بى فوجت» الألمانية مؤخراً مع شركة «إنفينيتى للطاقة الشمسية» المصرية على تركيب محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة حوالى 60 ميجاوات.

ونظمت الغرفة الألمانية العربية للتجارة والصناعة مؤتمراً اليوم الأحد، بمناسبة زيارة وفد من الشركات الألمانية المتخصصة فى تكنولوجيا الطاقات المتجددة، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والطاقة الألمانية.

ولفت هيرجنروتر إلى أن قضية تغير المناخ العالمى زادت من أهمية أمن الطاقة، لتصبح زيادة استخدام الطاقة المتجددة أولوية عليا بالنسبة لمصر.

وقال إن ألمانيا واحدة من الدول الرائدة التى نجحت فى زيادة استخدام الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة لترتفع من 6.3% فى عام 2000 إلى حوالى 34% فى عام 2016.

وذكر هيرجنروتر، أنه طبقاً للأرقام الرسمية، فإن حوالى 370 ألف شخص ألمانى يعملون حالياً فى قطاع الطاقة المتجددة، خاصة فى الشركات الصغيرة والمتوسطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/10/08/1056457