منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«ايتيدا»: مصر مؤهلة لتكون الوجهة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى تعهيد البرمجيات


«حسنى»: انخفاض المخاطر التجارية والتكلفة والدعم الحكومى أبرز المميزات التنافسية

 

قالت أسماء حسنى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا» إن مصر مؤهلة لتكون الوجهة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى مجال تعهيد البرمجيات.

وأضافت خلال كلمتها اليوم الثلاثاء بمؤتمر بناء قدرات الشركات العاملة فى مجال تطوير البرمجيات والذى ينظمه مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات «SECC» بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا» أنه بفضل ما تمتلكه مصر من ميزات تنافسية مقارنة بغيرها من دول المنطقة من حيث وفرة المواهب، وانخفاض التكلفة، والدعم الحكومى، وقلة المخاطر التجارية، تسعى أن ترفع شركات البرمجيات المحلية حصتها فى هذا السوق.

وأشارت إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و«ايتيدا» تتبنيان عدداً من الاستراتيجيات تستهدف بناء قدرات الشركات المحلية العاملة فى مجال تطوير البرمجيات بالإضافة إلى تنفيذ عدد من المبادرات التى تستهدف بناء قدرات الكوادر البشرية ومطورى البرمجيات ومن ضمنها مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل.

وقال الدكتور حسام عثمان، نائب رئيس الهيئة ورئيس مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات «SECC» إن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات خلال العام الحالى قام بمساعدة 5 شركات فى قطاعات مختلفة للحصول على شهادة نموذج استحقاق الجودة المدمج CMMI بالإضافة إلى مساعدة 9 شركات فى الحصول على شهادة نموذج الجودة SPIG الذى يصدره المركز.

ونوه إلى أن خدمات المركز العابرة للحدود تمكنت من اعتماد وتقييم ممارسات 18 شركة صينية و11 شركة عربية.

ويستهدف المؤتمر الذى يأتى تحت عنوان «Your Capability Counts» تلبية متطلبات الأعمال المتزايدة المتعلقة بصناعة البرمجيات فى قطاع التعليم والخدمات الحكومية والخدمات المالية من خلال دمج تكنولوجيا المعلومات فى استراتيجيات تلك القطاعات بما يحقق مستوى راقياً من خدمات القيمة المضافة، وخدمات برمجيات ذات مزايا تنافسية متنوعة، وتحصين خدمات البرمجيات التى تقدمها هذه القطاعات ضد التهديدات والمخاطر وبالتالى تحسين معدلات نموها.

ويتضمن المؤتمر عدداً من الدراسات والحالات العملية التى تسلط الضوء على الإجراءات والنماذج التفصيلية لتحسين أسلوب العمل وتسهيل عملية تطوير جودة البرمجيات، بالإضافة إلى أحدث الممارسات والمعايير العالمية وحزم العمليات الضرورية لضمان استقرار الأنظمة وتطوير مخرجاتها ومن بينها التدقيق لاكتشاف وإدارة الثغرات الأمنية، وإدارة المخاطر من خلال تقييم المخاطر المؤسسية ومعالجتها، وإدارة نظم أمن المعلومات والإشراف عليها.

جدير بالذكر أن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات قد تم انشائه فى يونيو عام 2001 بهدف دعم وتطوير صناعة البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات فى مصر، ويقدم المركز خدمات الاستشارات والتقييم والاعتماد والتدريب ويهتم بترويج استخدام معايير قياسية للصناعة.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/10/17/1058397