منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«تحيا مصر» يؤسس شركة لتسويق الطاقات الفائضة بمصانع الحكومة


«عشماوى»: 200 مليون جنيه رأسمال الشركة ومساهمة مستثمرين بالعاشر من رمضان

 

أبرمت الشركة القابضة لصندوق «تحيا مصر» عقد شراكة مع مستثمرين اثنين فى القطاع الصناعى بمدينة العاشر من رمضان شركة لتسويق الطاقات اﻹنتاجية غير المستغلة بشركات قطاع اﻷعمال والشركات الحكومية برأسمال 200 مليون جنيه.

وقال محمد عشماوى رئيس صندوق «تحيا مصر» لـ«البورصة» إن الشركة سيتم تدشينها قبل نهاية العام الجارى، وتهدف إلى تسويق الطاقات اﻹنتاجية غير المستغلة بمصانع الحكومية التابعة لشركات قطاع الأعمال لتستفيد منها الشركات الخاصة عبر إنتاج السلع – اﻷكثر من طاقتها التشغيلية- فى المصانع الحكومية وفقا للمواصفات التى يتفق عليها الجانبين.

وقال عشماوى إن شركة «مصر لرأس المال المخاطر» – التى أسستها الحكومة لتعويم وإعادة تشغيل المصانع المتعثرة – دراسات شاملة لـ22 ملفا لشركات توقفت عن العمل تمهيدا ﻹعادة تشغيلها مرة أخرى.

وأضاف أن 90% من المشكلات التى تواجة المصانع المتعثرة تتعلق بالتسويق.

ويبلغ رأسمال الشركة 150 مليون جنيه كمرحلة أولى، يساهم فيها صندوق تحيا مصر بنسبة 70% والنسبة المتبقية موزعة على شركة أيادى وبنك الاستثمار القومى ومركز تحديث الصناعة.

ذكر أن المشكلات التمويلية تتعلق بصغر رأسمال المصانع ومن ثم ستدخل شركة مصر لرأس المال المخاطر شريكا فى المصانع التى يمكن تشغيلها برفع رأس المال ثم تتخارج بعد تعويم المشروع.

أشار إلى أن مشكلات التمويل تتضمن تراكم مديونيات على المصانع لصالح البنوك، وتتولى الشركة بعد المساهمة فى المصنع المتعثر إلعادة المفاوضات مع البنوك لجدولة المستحقات ليبدأ السداد مع تشغيل المصنع وبعد حل أزمته تتخارج مصر لرأس المال المخاطر.

وحددت الشركة التى تأسست لتشغيل المصانع المتعثرة اشتراطات للمشروعات التى تتدخل ﻹعادة هيكلتها وتشغيلها، ومنها أن يكون لديها منتج مقبول فى السوق المحلية وينافس المستورد وتعتمد على مواد خام محلية وألا تكون وصلت إلى مرحلة الإفلاس ولديها إدارة رشيدة قادرة لديها خطة لتخطى عقبات التعثر.

وقال عشماوى أن الشركة القابضة لـ«تحيا مصر» أسست شركتين بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى وشركات القطاع الخاص لزراعة وإنتاج المحاصيل الزراعية وشركة أخرى ﻹنتاج الأدوية.

وأنشأ الصندوق شركة قابضة للإنشاء والتنمية برأسمال 2.5 مليار جنيه، 98% من أسهمها ملكاً للصندوق، و1% للبنك الأهلى، و1% لبنك مصر.

وسبق أن أسس «تحيا مصر» شركة أخرى تابعة للقابضة باسم «مصر للتأجير التمويلى» بمشاركة بنك مصر بنسبة 51% من رأسمالها، و39% لصندوق تحيا مصر و10% للقابضة للتأمين.

وذكر أن نسب شراكة تحيا مصر فى جميع مشروعاتها مع القطاع الخاص تتراوح بين 25 و70% حسب قدرة مساهمة الشركاء، فكلما ارتفعت مساهمة القطاع الخاص انخفضت نسب الصندوق.

أوضح أن الصندوق يتعامل مع مكاتب استشارية كبرى بالسوق، منها «KBMG» حازم حسن، ومكتب BDO للاستشارات المالية لدراسة الاستثمار بقطاعات متعددة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/10/17/1058453