منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




84 شركة مصرية تشارك فى الدورة الثانية من «ديستنيشن أفريكا»


افتتح اليوم المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء الدورة الثانية من معرض «ديستينيشن أفريكا» لقطاع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية، وجمعية المصدرين المصريين «إكسبولينك»، بمشاركة 15 دولة إفريقية من بينها كينيا وإثيوبيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وموريشيوس وغانا وأغندا.

وتستهدف المجالس التصديرية من المعرض زيادة تواجد الصادرات المصرية بالأسواق الأفريقية خلال العام المقبل، عقب الاضطرابات السياسية واﻷمنية فى بعض اﻷسواق التصديرية التقليدية لمصر.

وقال محمد قاسم، المفوض العام للمعرض، والرئيس السابق للمجلس التصديرى للملابس الجاهزة، فى بيان إن الهدف الرئيسى من المعرض خلق فرصاً أكبر لسوق الأعمال فى المنطقة من خلال تنظيم فعاليات مشتركة تربط المستثمرين ورواد الأعمال ببعض بشكل أكثر فعالية، وتقوية الروابط الصناعية الأفريقية لتحقيق رؤية مصر فى أن تصبح مركزاً إقليمياً لحركة التجارة الدولية وبوابة النفاذ الرئيسية للسوق الأفريقية وتنمية سلاسل الإنتاج الأفريقية.

وبلغت صادرات مصر غير البترولية فى الفترة من (يناير-سبتمبر) 16.49 مليار دولار مقابل 14.89 مليار دولار خلال الفترة المقابلة من العام الماضى بنسبة زيادة 11%، وانخفض العجز فى الميزان التجارى إلى 23.39 مليار دولار خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجارى مقابل 34.86 مليار دولار الفترة نفسها 2016

أضاف قاسم، أن دور المؤتمر محورى فى تعزيز العلاقات بين مصر وباقى دول القارة السمراء، وإطلاع العالم على التطورات والخطوات السريعة التى تخطوها الصناعات النسيجية الأفريقية ومدى مواكبتها لمعايير العمل الدولية وتحقيق النمو الاحتوائى والاستدامة.

ويشهد المؤتمر غداً توقيع مذكرتين للتفاهم إحداهما بين المجلس التصديرى للملابس الجاهزة والمجلس التصديرى للنسيج وبين اتحاد الصناعات النسيجية الفرنسية بغرض تحسين وتعزيز التجارة الثنائية والتعاون الصناعى فى قطاع الغزل والنسيج والملابس.

يقام «ديستنيشن أفريكا» على مساحة تبلغ 1000 متر مربع تستضيف 84 مصنعاً من 15 دولة أفريقية مما يتيح الفرصة للشركات العارضة فى خلق فرص تصديرية جديدة تزيد من حصص الصادرات المصرية فى تلك الأسواق وزيادة حصيلة العملة الصعبة، بجانب فرص استثمارية فى قطاع النسجيات والملابس وكذلك المفروشات المنزلية وتساعد فى خلق فرص عمل جديدة حيث يعد من القطاعات الواعدة ويساهم قطاع الصناعات النسيجية بنسبة 13% من إجمالى صادرات مصر غير البترولية عام 2016 وبنسبة 3.5% من الناتج المحلى الإجمالى و34% من الناتج الصناعى.

وأقيمت الدورة الأولى من الحدث فى 11 و12 نوفمبر 2016 بالقاهرة مع 77 مصنعاً من 11 دولة أفريقية عرضت منتجاتها إلى 127 مشترين دوليين من كبرى شركات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى.

وأوضح قاسم أن مبادرة «دعم صغار المصدرين» ومساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة الراغبة فى زيادة صادراتها أو بدء التصدير تأتى على رأس أولويات المعرض هذا العام مبادرة، فى إطار إيمان المجالس التصديرية للصناعات النسجية بأهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطة فى زيادة الصادرات ومن ثم تبنى مبادرة لمساندتهم ومساعدتهم فى المشاركة بالمعارض الخارجية والبعثات الترويجية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصادرات

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/11/11/1063982