منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




بيجو العالمية تجرد «العربية للاستثمارات» من لقب الوكيل الحصري


«منصور» تقترب من اقتناص الوكالة لصالحها.. واستحواذ بيجو على أوبل يرفع أسهمها

العربية للاستثمارات: فوجئنا بإخطار إلالغاء وسنتخذ إجراءات قانونية تحفظ حقوق المساهمين

فى مفاجأة غير متوقعة، أخطرت شركة بيجو ستروين العالمية وكيلها فى مصر، شركة القاهرة للتنمية وصناعة السيارات، أمس الأحد بعدم الاستمرار فى عقد وكالة علامة السيارات الفرنسية الشهيرة بيجو، الذى امتد لنحو 41 عاماً.

يأتى ذلك قبل حوالى شهر من ميعاد تجديد عقد الوكالة، وبدون أى إخطار مسبق أو تعليقات خلال الستة أشهر الماضية على المبيعات أو الاستثمارات أو مستوى خدمات ما بعد البيع التى تقدمها القاهرة للتنمية وصناعة السيارات لعملاء بيجو فى مصر.

وعلمت «البورصة» أن مجموعة منصور اقتربت من اقتناص عقد الوكالة الحصرى من بيجو ستروين، بعد مفاوضات مع الشركة الفرنسية منذ مارس الماضي، عندما استحوذت مجموعة بيجو ستروين العالمية على شركة أوبل، التى تعد مجموعة منصور وكيلها الحصرى فى مصر.

وتوجه أحد قيادات مجموعة منصور إلى فرنسا عقب إتمام عملية الاستحواذ، للوقوف على موقف شركته وإمكانية حصولها على وكالة بيجو، ونجح إلى حد كبير فى إقناع الشركة الفرنسية، بالحصول على عقد الوكالة وتفضيلها على العروض الأخرى التى تلقتها من رجال أعمال مصريين ووكالات عاملة فى مصر، من بينها مجموعة الفطيم وعز العرب ومجموعة MTI وآخرين.

ومن المتوقع أن تحسم الشركة الفرنسية ملف وكيل سيارات بيجو فى مصر قبل نهاية العام الجاري.

على الجانب الآخر، تبحث الشركة العربية للاستثمارات والتنمية الإجراءات القانونية التى ستتخذها ردا على هذه الخطوة من جانب الشركة العالمية، وقال هشام إسماعيل مدير علاقات المستثمرين بها إنها فوجئت بإخطار عقد الوكالة صباح أمس، ولا تعلم سببا لهذه الخطوة، وإنها تتواصل مع الشركة الفرنسية لتفسير هذه الخطوة.

أضاف إسماعيل أن العربية للاستثمارات والتنمية المالكة لشركة القاهرة ستتخذ الإجراءات القانونية التى تحفظ حقوقها فى وكالة بيجو لحماية مصالح المساهمين.

وأعربت مصادر قريبة من القاهرة للتنمية وصناعة السيارات عن دهشتها من إخطار بيجو بإلغاء عقد الوكالة، خاصة أنها فى انتظار استلام طلبية من السيارات وصلت إلى أحد الموانئ المصرية بالفعل وفى انتظار إنهاء إجراءات التخليص الجمركي.

تأسست «القاهرة للتنمية» باسم شركة «بيجو»، قبل تغييره إلى شركة القاهرة للتنمية وصناعة السيارات عام 2007 واستحواذ «العربية للاستنثمارات» على 50% منها فى عام 2009، قبل أن تستحوذ عليها بالكامل فى أغسطس 2014.

وتبلغ القيمة الصافية لاستثمار «العربية للاستثمارات» فى شركة القاهرة للتنمية وصناعة السيارات235.3 مليون جنيه، وتبلغ مديونيتها لدى الشركة التابعة 115.9 مليون جنيه بنهاية الربع الثالث من العام الحالى مقارنة بـ65 مليون جنيه فى نفس الفترة من العام الماضي.

وحسب تقرير مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، شهد السوق بيع نحو 711 سيارة بيجو خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي،، توزعت بين 8 سيارات من طراز بيجو 208، و434 سيارة من طراز 301، و79 سيارة من طراز 3008، و146 سيارة من طراز 508، و26 سيارة من طراز 2008، بينما لم تبع الشركة أية سيارة من موديلات 308 و Rcz و 408.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/11/19/1066041