منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير النقل: 180 مليار جنيه استثمارات الخطوط الجديدة المنفذة مع القطاع الخاص


نستهدف نقل 12 مليون طن بضائع سنوياً من خط «السخنة / العلمين»
خطة تطوير السكة الحديد تتكلف 50 مليار جنيه خلال 5 سنوات
18 مليار جنيه قروضاً لكهربة إشارات السكك الحديدية
اختيار الشريك الأجنبى بصفقة 1300 عربة قطار سكة حديد ديسمبر المقبل
زيادة خطوط شبكة المترو لتصل إلى 250 كيلو متر بحلول 2023
«تايسى كوربوريشن» اليابانية تنفذ الخط الرابع مطلع 2018
بدء إجراءات تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع الطرق القومى بتكلفة 11 مليار جنيه
بدأت وزارة النقل خطة طموحة لإعادة إحياء «السكك الحديدية» مرة أخرى عقب تدهورها خلال 30 عاماً الماضية، فيما تسعى إلى تطوير مماثل بخطوط المترو، واستكمال مشروعات القومى للطرق.
وقال الدكتور هشام عرفات وزير النقل لـ «لوجستيك»، إنه تم وضح جدول زمنى صارم للانتهاء من تجديدات البنية الأساسية لهيئة السكك الحديدية تشمل كهربة الإشارات وتجديدات السكك، وشراء عربات وجرارات جديدة وتطوير قطاع نقل البضائع.
ولفت عرفات، إلى أن تحديث كهربة إشارات السكة بلغت 18 مليار جنيه، تم توفيرها إجمالاً من خلال القروض الأجنبية.
وأضاف عرفات، أن الهيئة وقعت مؤخراً عقد مشروع كهربة إشارات خط أسيوط / نجع حمادى بطول 180 كيلو متر، والذى تم توقيعه بين الهيئة القومية لسكك حديد مصر وشركة تالس الإسبانية، وذلك ضمن خطة وزارة النقل لتطوير نظم الإشارات والاتصالات على خط القاهرة / اسوان لزيادة معدلات السلامة والأمان لسير القطارات.
وتقدر تكلفة تطوير إشارات خط نجع حمادى – أسيوط، وفقاً للعقد مع الشركة الاسبانية بـ 86.5 مليون يورو + 846 مليون جنيه ومدة تنفيذه 3 سنوات ويحتوى على نظام تحكم مركزى ( CTC ) من محطة سوهاج.
أكد وزير النقل، أن الهدف من تحديث نظم الإشارات على هذا الخط هو استبدال نظام الارتباط الميكانيكى الحالى بنظام إلكترونى حديث (EIS ) الذى يحقق أعلى معدلات الأمان، لافتاً إلى أن التصميم الجديد لنظم الاشارات والاتصالات يسمح بمسير القطارات بسرعة 160 كم / س بدلاً من 120 كيلو متر فى الساعة.
وأضاف أن مسير القطارات على هذا خط أسيوط نجع حمادى سيكون بمعدلات أمان عالية جداً، دون الاعتماد على العنصر البشرى وسيؤدى النظام الجديد إلى زيادة عدد القطارات من 124 قطاراً إلى 221 قطاراً فى اليوم الواحد على هذا الخط.
ولفت إلى أن النظام الجديد يضمن أيضاً رفع كفاءة أحواش المحطات فى أعمال المناورة والتخزين بأمان تام فى فترة زمنية قصيرة وكذلك يتم متابعة مسير القطارات من خلال شاشات الكمبيوتر لحظة بلحظة مع عمل المزلقانات أجراس وأنوار وبوابات أتوماتيكية، مما يحقق الأمان للمركبات المارة، مما يحد من حوادث المزلقانات.
وتنفذ هيئة السكك الحديدية عدداً من المشروعات الكبرى لتطوير نظم الإشارات على الخطوط الرئيسية بالشبكة منها (خط القاهرة / الإسكندرية ) بطول 208 كيلومترات، والذى تنفذه شركة تالس بتمويل من البنك الدولى، وخط ( بنى سويف / اسيوط ) بطول 250 كيلومتر، وتنفذه شركة الستوم بتمويل من البنك الدولى أيضاً خط ( بنها / الزقازيق / الإسماعيلية / بورسعيد ) بطول 213 كيلومتر، وتنفذه شركة سيمنز بتمويل من الصندوق العربى والصندوق الكويتى.
لفت عرفات إلى، أن وزارة النقل تعكف على اختيار استشارى لإعداد مستندات الطرح والإشراف على تنفيذ لمشروع كهربة إشارات المسافة ما بين نجع حمادى / الاقصر بتمويل كورى، كما تم الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بخط ( طنطا / المنصورة / دمياط ) بطول 119 كم، وجار تدبير التمويل اللازم للتنفيذ.
وعلى صعيد صفقات العربات الجديدة، لفت الوزير إلى مفاضلة تجرى حالياً بين 3 عروض أجنبية لتوريد 1300 عربة لصالح الهيئة، مؤكداً انه سيتم اتخاذ قرار بالشركة المنفذه ديسمبر 2017، ولفت إلى أن العروض مقدمة من إحدى الشركات الايطالية وأخرى صينية، علاوة على تحالف روسى مجرى.
وأشار وزير النقل إلى أن الشركات المتقدمه لتوريد العربات الجديدة ستقوم بتوفير قرض ميسر لتنفيذ التعاقد، وألمح عرفات أن العرض الإيطالى الأقرب للتنفيذ لأنه أقل 30% فى التكلفة عن الشركات الأخرى.
وأضاف، انه تم التعاقد مع الهيئة العربية للتصنيع لتوريد 300 عربة لنقل البضائع والتوريد خلال عامان، ولفت إلى تعاقد الهيئة مع شركة «جنرال إلكتريك» لتوريد 100 جرار تصلح لعربات الركاب والبضائع، علاوة على عقد صيانه لمدة 15 عاماً، صيانة لـ81 جراراً خارج الخدمة.
وأرجع وزير النقل السبب الأساسى فى تهالك أسطول الهيئة وأهلاك الطرق والكبارى الى سياسات الحكومة فى دعم الطاقة خلال العقود الماضية، لافتا الى أن قرار رفع سعر السولار غير وجهة العملاء للاعتماد على السكك الحديدية.
وتستهدف الهيئة نقل 25 مليون طن بضائع بحلول 2020، بينما بلغ ما تم نقله خلال العام الجارى 6 ملايين طن.
واضاف عرفات ان الهيئة تستهدف نقل بضائع بحجم 12 مليون طن سنويا، من خلال خط «السخنة / العالمين» المتوقع تنفيذ بنظام المشاركة مع القطاع الخاص.
وأوضح ان حجم استثمارات الخطوط الجديدة يقدر بـ 180 مليار جنيه، لتنفيذ خط “السخنة / العلمين” و”أكتوبر / اسوان”، وسيتم تنفيذه من خلال القطاع الخاص.
وأضاف وزير النقل، أن الوزارة وضعت مخطط لتطوير مترو الانفاق بالتوازى مع تطوير السكك الحديدية، لافتاً إلى إن الخط الأول لمترو الأنفاق “المرج – حلوان” وصل لمرحلة حرجة، بسبب إهمال تطويره خلال السنوات الماضية، وانه لم يشهد أى تطوير فى بنيته الأساسية منذ بداية تشغيله فى الثمانينيات، موضحا ان تكلفة تطوير الخط تبلغ 360 مليون يورو.
واوضح ان مشروع تطوير الخط الاول للمترو يتضمن بنيته الأساسية كمرحلة أولى، يليها تجديد أسطول القطارات وشراء أخرى جديدة، لافتا إلى أنه يسعى بالاشتراك مع وزارة التعاون الدولى لتوفير التكلفة، بالاضافة الى الاتفاق المبرم مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية على توفير تمويل قيمته 175 مليون يورو فى صورة قرض ميسر.
أوضح وزير النقل أن قرض الـ175 مليون يورو، كان من المفترض تخصيصه لشراء قطارات للخط الثانى للمترو “المنيب – شبرا”، لكنه قرر تحويل هذا القرض لتمويل وتطوير الخط الأول، باعتباره أكثر احتياجاً ويمثل أولوية، نتيجة للحالة التى وصل إليها، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على توفير 50 مليون يورو أخرى فى صورة قرض ميسر من أحد البنوك الدولية لاستكمال اعمال التطوير.
وتابع: “تطوير الخط الأول أصبح أمراً مُلحاً وضرورياً وفى حاجة للتمويل بشكل عاجل، كما يحتاج تحديث نظم الإشارات والاتصالات والتحكم به، ونظم التغذية الكهربائية بالقطارات، وتجديد القضبان، وذلك يمثل الأولويات التى سيتم تنفيذها ضمن المرحلة الأولى من خطة تطويره”.
وكشف وزير النقل انه يستهدف انشاء 250 كيلومتر من خطوط المترو خلال 2023، مقابل 72 كيلومتر هى اجمالى أطول الخطوط العاملة حاليا، حيث تشمل الخطة الانتهاء من تنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث “العتبة / الكيت كات”، بتكلفه 940 مليون يورو، مايقابل 50 مليار جنيه.
وأوضح أنه سيتم الانتهاء من القطاع الأول، بطول 4 كم، بعدد 4 محطات نفقية “ناصر/ ماسبيرو/ الزمالك/ الكيت كات”، بحلول 2021، بينما سيتم الانتهاء من محطات القطاع الثانى “السودان/ البوهى/ إمبابة/ القومية العربية/ روض الفرج”، بحلول عام 2022، مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء من القطاع الأخير بطول 7.1 كم وتشمل 5 محطات “التوفيقية/ وادى النيل/ جامعة الدول/ بولاق الدكرور/ جامعة القاهرة”، خلال عام 2023.
وأشار إلى أن الخطة الاستثمارية لمترو الأنفاق تتضمن الانتهاء من القطاع “أ” لمترو المطار خلال أكتوبر 2018 بتكلفة 7 مليارات جنيه تم توفيرها من الموازنة العامة للدولة، بينما يتم الانتهاء من القطاع “ب” خلال نوفمبر 2019 بتكلفة 7.5 مليار جنيه خلال نوفمبر 2019.
وتابع أنه سيتم البدء فى تنفيذ الأعمال المدنية للخط الرابع “مترو الهرم”، بداية العام المقبل، من خلال شركة “تايسى كوربوريشن” اليابانية.
وفيما يخص الطرق والكبارى أوضح وزير النقل انه جارى تنفيذ المشروع القومى للطرق وفقاً للبرنامج الزمنى الذى وضعه الرئيس السيسى خلال برنامجه الانتخابى للانتهاء من تنفيذ 7000 كيلومتر من الطرق وفقاً للمواصفات العالمية، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 4000 كيلومتر و3000 كيلومتر سيتم الانتهاء منهم خلال 2020.
بالإضافة إلى تطوير 5000 كيلومتر من الطرق القائمة، وتنفيذ 15 كوبرى على النيل، لافتاً إلى أن تكلفة مشروعات الطرق بلغت 60 مليار جنيه.
وذكر وزير النقل، إن بدء التحضير لتنفيذ المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق التى تشارك فى تنفيذها الوزارة بالتعاون مع وزارتى الدفاع والإسكان بإجمالى 6 طرق بأطوال 1180 كم، وتكلفتها الإجمالية تصل إلى حوالى 11 مليار جنيه.
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/11/21/1066636