منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الحكومة تتفق مع الأمم المتحدة لإطلاق مركز إقليمى لرعاية الإبداع التكنولوجى بمصر


السيسى يطلب استكمال مشروع نشر المناطق التكنولوجية فى محافظات مصر

إقامة مجمعين للصناعات الإلكترونية فى بنى سويف والسادات العام المقبل

إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتجارة الإلكترونية بالتعاون مع الأمم المتحدة

 

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم الأحد فعاليات معرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (Cairo ICT) فى مركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

وتم عرض فيلم تسجيلى يتناول تطور تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات فى مصر، وأهمية المعرض الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مدار 21 عاماً كمنصة لانطلاق التكنولوجيات.

وأشار الفيلم إلى أن مصر دخلت عصر التصنيع الإلكترونى تنفيذا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، حيث يبدأ التصنيع الفعلى لأحدث الأجهزة بشراكات عالمية فى المناطق التكنولوجية.

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى عبر «الفيديو كونفرانس» المرحلة الأولى للقرية التكنولوجية فى محافظة بنى سويف والمقامة على مساحة 50 فداناً، وتبلغ المساحة المبنية منها 16 ألف متر مربع.

وافتتح أيضاً المرحلة الأولى من المنطقة التكنولوجية فى مدينة السادات بمحافظة المنوفية، والمقامة على مساحة 50 فداناً، وتبلغ المساحة الكلية لما تم بناؤه 16 ألف متر مربع، كما افتتح المرحلة الأولى بالمنطقة التكنولوجية بمحافظة أسيوط الجديدة، وهى المنطقة المنتجة لأول محمول مصرى بمساعدة خبراء من الصين،

ويبلغ عدد العاملين فى المرحلة الأولى بالمصنع 500 عامل وفنى من صعيد مصر وتم تدريبهم فى الصين.

وأطلق الرئيس عبدالفتاح السيسى إشارة البدء لخدمة التأشيرة الإلكترونية فى مصر.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى فى كلمة له، إن قطاع تكنولوجيا المعلومات ركيزة أساسية فى خطة الدولة للتحول نحو المجتمع الرقمى المتكامل.

وأوضح أن اليوم نجنى ثمار عدة مبادرات تم إطلاقها خلال السنوات الأخيرة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تحقيق نقلة نوعية فى المجتمع المصرى عبر توطين التكنولوجيا فى محافظات مصر المختلفة وتوفير البيئة التى تشجع على بناء قدرات الشباب والنهوض بمجال صناعة وتصميم الإلكترونيات.

أضاف: «أطالبكم بالمضى قدماً فى استكمال مشروع نشر المناطق التكنولوجية فى مختلف ربوع مصر فى أسرع وقت ممكن بما يسهم فى تحقيق التنمية الشاملة بجميع مستوياتها».

وقال: «مع افتتاح مصنع للإلكترونيات فى المنطقة التكنولوجية بأسيوط نخطو أولى الخطوات على طريق تطوير الإنتاج المحلى للأجهزة الإلكترونية والتوجه نحو تصدير منتج ذى علامة تجارية مصرية، وهو ما سيساعد فى تمكين مصر من التواجد فى أسواق إنتاج وتصدير المنتجات الإلكترونية المختلفة وتواجد المكانة التى تستحقها فى هذه الصناعة».

وذكر إن تداخل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى جميع مناحى الحياة يجعلنا نتمسك بدعم مبادرات التحول نحو المجتمع الرقمى المتكامل من خلال تطوير نظم وتحقيق تكامل قواعد البيانات القومية وإنشاء مراكز ومستودعات للبيانات الضخمة، بالإضافة إلى تحسين الخدمات التى تقدمها الدولة للمواطنين، وذلك بالاعتماد على نظم متكاملة للمدفوعات الرقمية”.

وأكد إطلاق مشروع بوابة التأشيرة الإلكترونية السياحية المصرية كمرحلة أولى من المشروع القومى المتكامل لتطويرآليات العمل التكنولوجية بمراكز معلومات مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية، وبناء قواعد بيانات معلوماتية ونظم تحكم ومراقبة توفر السيطرة الدقيقة والقدرة على تحليل البيانات لكل منافذ الجمهورية، كما يوفر المشروع الأدوات والآليات للسفارات والقنصليات المصرية بالخارج لتقديم خدمات منح التأشيرات بالكفاءة والجودة والسرعة المطلوبة.

أضاف: “فى إطار الدور التحفيزى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعقد الحكومة المصرية اتفاقاً مع الأمم المتحدة لإطلاق مركز إقليمى لرعاية الإبداع التكنولوجى فى مصر، وهو الأول من نوعه فى أفريقيا والشرق الأوسط على أن تركز مرحلته الأولى على توفير حلول إبداعية للتحديات فى قطاعات التعليم والصحة والصناعة والزراعة”.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس ياسر القاضى، إن الدعم الذى قدمه الرئيس السيسى لهذا القطاع يعكس أهميته كأحد القطاعات القاطرة للاقتصاد المصرى.
وأضاف: “نسير اليوم على طريق تحقيق الأهداف الاستراتيجية للقطاع والمستمدة من رؤية مصر 2030، لتحقيق اقتصاد تنافسى متوازن ومتنوع يعتمد على الابتكار والمعرفة، ويستند إلى العدالة الاجتماعية بهدف تحقيق التنمية المستدامة وتحسين نوعية حياة المصريين؛ من خلال تنفيذ العديد من المبادرات الجديدة التى أطلقت العامين الماضيين، وهو ما ينعكس إيجابياً على تعظيم مساهمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى النمو الاقتصادى لمصر”.

وقال إنه تم إطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول فى سبتمبر الماضى وأصبح لدينا مشغل رابع لخدمات المحمول وتكامل للخدمات التى تقدمها الشركات الأربع العاملة فى مجال الاتصالات فى مصر، مشيراً إلى أن مصر تستعد حالياً بالدراسات والتجارب لإدخال تكنولوجيا الجيل الخامس لتكون من أوائل دول المنطقة المستخدمة لهذه التكنولوجيا.

وتابع: تم افتتاح منطقتين تكنولوجيتين فى كل من محافظة بنى سويف ومدينة السادات بمحافظة المنوفية، ضمن مبادرة الرئيس فى محافظات مصر المختلفة، وتعتبر هذه المناطق بمثابة الدعائم الرئيسية لانطلاق عمليات التنمية فى المحافظات بالاعتماد على الإبداع والابتكار وريادة الأعمال، علاوة على ما تقدمه من فرص للتدريب وللعمل من خلال الشركات المصرية والعالمية.

كما يقام فيها مجمعات لتصنيع المنتجات الإلكترونية وذلك بافتتاح أول مجمع للتصنيع فى المنطقة التكنولوجية بأسيوط الجديدة لينطلق من أرض الصعيد أول تليفون محمول مصرى بنسبة مكونات مصرية تصل إلى 45%.

أضاف: “نعتزم خلال العام المقبل إقامة مجمعين آخرين فى محافظة بنى سويف ومدينة السادات، يحتويان بالإضافة إلى خطوط الإنتاج على مراكز ومعامل للقياس الجودة واعتمادها”.

وقال: ندشن اليوم مبادرة مجمعات الإبداع التكنولوجى الذى سيتم تنفيذها فى جميع محافظات مصر من أجل نشر الإبداع التكنولوجى، بهدف تعزيز دمج الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى جميع مجالات الحياة لتحقيق التحول الرقمى ونشر المعرفة فى محافظات مصر المختلفة».

وأشار إلى أن هذه المجمعات التى سيتم تنفيذها بالقرب من الجامعات المصرية فى المحافظات المختلفة وأماكن تجمع الشباب ستكون بمثابة منارة لتكنولوجيا توفر جميع الإمكانات والعناصر لدعم شباب المبدعين من خلال معامل تكنولوجيا متخصصة ومراكز للتدريب.

وأطلق وزير الاتصالات الاستراتيجية الوطنية للتجارة الإلكترونية بالتعاون مع الأمم المتحدة، لافتاً إلى أن ذلك يعد أولى الخطوات لتنمية التجارة الإلكترونية فى مصر، وهى خطوة مهمة نحو التنمية المستدامة والترسيخ لقواعد الاقتصاد الرقمى، معرباً عن شكره لوزارتى التجارة والصناعة والمالية على التعاون البناء لدعم أنشطة التجارة الإلكترونية.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولى للاتصالات هولين زاو، إن مصر الشريك الاستراتيجى المهم فى منطقة الشرق الأوسط، لافتاً إلى وجود مكتب إقليمى للاتحاد والكثير من المشاريع فى مصر، وأن الاتحاد قام بتوقيع مشروع فى مصر للمياه الذكية، بالإضافة إلى تعزيز التعاون فى مجال تكنولوجيا المعلومات فى المجال الزراعى، كم تم التعاون مع مصر فى مجال الشمولية المالية.

وأعرب الأمين العام للاتحاد الدولى للاتصالات عن إصرار الاتحاد أن يكون هناك مركز عالمى اقليمى للاتصالات، مضيفاً أن الرئيس السيسى دعا الاتحاد إلى إقامة مؤتمر عالمى للاتصالات فى مصر عام 2019.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/12/03/1069349