منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




إنشاء جامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا


وقَّع الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، رئيس مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بروتوكول تعاون مشتركاً بين وزارتى الإسكان والتعليم العالى؛ لإنشاء وتشغيل جامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا (جامعة أهلية)، بمدينة العلمين الجديدة.

وقال «مدبولى»: يُعد مشروع إنشاء جامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا، أحد أهم المشروعات التى ستسهم فى تنمية مدينة العلمين الجديدة، وهو أول مشروع علمى عالى المستوى بالمدينة، ويعتبر أحد عوامل الجذب لتنمية المدينة.

وأوضح وزير الإسكان، أن تركيز الدولة فى الفترة المقبلة سينصب على العلوم والتكنولوجيا، موضحاً أنه سيكون هناك اتفاقيات توأمة بين جامعة العلمين والجامعات العالمية، ومن المقرر أن يبدأ استقبال الطلاب بالجامعة فى العام الدراسى 2019.

أشار إلى الاتفاق على قيام هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بتوفير قطعة أرض بمساحة مناسبة لإنشاء جامعة بمدينة العلمين الجديدة، وتوفير التمويل اللازم لأعمال الإنشاءات وتنفيذها، على أن تقوم وزارة التعليم العالى والبحث العلمى بتجهيز المقر والمعامل بأحدث الأجهزة والمفروشات، وإدارة الجامعة وتشغيلها، وتوفير الكوادر التعليمية والإدارية اللازمة لتقديم أفضل خدمة تعليمية متميزة، وذلك فور استلام المقر من الهيئة.

وقال وزير الإسكان: تلتزم هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بإعداد واستخراج جميع المستندات المطلوبة من خرائط مساحية معتمدة، موضح بها رقم القطعة ومساحة وإحداثيات وأبعاد الأرض المزمع بناء الجامعة عليها، والتى تمكن وزارة التعليم العالى من بدء أعمال التصميم، وذلك بعد التنسيق مع الاستشارى المصمم للمخطط العام للمدينة.

كما تلتزم الهيئة بإعداد الرسومات المعمارية والإنشائية والإلكتروميكانيكية اللازمة لإنشاء الجامعة، على أن يؤخذ فى الاعتبار عند عمل التصميم التوافق مع الكود المصرى ومعايير إنشاء الجامعات وتحقيق الاعتبارات البيئية لمدينة العلمين الجديدة.

أضاف أن هيئة المجتمعات العمرانية تلتزم، أيضاً، بإمداد وزارة التعليم العالى بكل المعلومات المتعلقة باشتراطات البناء الخاصة بتلك الأرض موضح بها النسبة البنائية المسموحة، وعدد الأدوار، والارتدادات وكل ما يجب على المصمم أخذه فى الاعتبار عند إعداد الرسومات الهندسية، واستخراج تراخيص البناء اللازمة بعد إعداد الرسومات الهندسية بمعرفة وزارة التعليم العالى، بجانب توفير التمويل اللازم لأعمال الإنشاءات للمراحل المختلفة للجامعة، والقيام بأعمال الإنشاءات، طبقاً للرسومات المعتمدة والجدول الزمنى المعتمد من الطرفين.

أشار إلى أنه من المقرر أن تضم جامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا، الكليات التالية: (كلية الهندسة والتكنولوجيا – كلية العلوم الأساسية – كلية الصيدلة – كلية الطب – كلية القانون الدولى – كلية علوم الإدارة – كلية الاقتصاد والعلوم السياسية – كلية الفنون والتصميم)، لاستيعاب 25 ألف طالب.

وقال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى: تتضمن التزامات ومهام وزارته، ما يلي: تحديد الكيانات والتخصصات المطلوب توافرها بالجامعة طبقاً للموقع الجغرافى والهدف التنموى المرجو من إنشاء الجامعة، ومتابعة تنفيذ الأعمال الإنشائية للجامعة للوقوف على سير العمل من حيث الالتزام بالجدول الزمنى للمشروع والرسومات الهندسية المعتمدة من الطرفين. بالإضافة إلى تجهيز وتأثيث الجامعة والمعامل الخاصة بالكليات، وإدارة الجامعة وتشغيلها، وتوفير الكوادر التعليمية المتخصصة والإدارية اللازمة لتقديم أفضل خدمة تعليمية متطورة، وذلك فور استلام مراحل الجامعة من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

أوضح الوزير: تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين تكون مهامها كالتالى: الإشراف على الأعمال بمراحلها المختلفة، وتذليل عقبات التنفيذ، وحل المشاكل الطارئة التى قد تواجه تنفيذ المشروع فى أى مرحلة من مراحله، ومتابعة أعمال التشغيل بعد الانتهاء من تنفيذ مراحل الجامعة المختلفة، وتحديد نسبة مشاركة كل من الطرفين بالمشروع وتبعاته، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون اسم الجامعة (جامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا).

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/12/05/1069944