منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



%14 زيادة فى حجم التبادل التجارى مع إيطاليا النصف الأول من العام


ارتفع حجم التبادل التجارى مع إيطاليا بنسبة 14% النصف الأول من العام الحالى، ليبلغ 2.59 مليار يورو، مقابل 2.27 مليار يورو خلال الفترة نفسها من العام الماضى.

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن الصادرات المصرية إلى إيطاليا ارتفعت بنسبة 35%، ما ساهم فى نمو التبادل التجارى بين البلدين، مبيناً أن الصادرات المصرية بلغت 995 مليون دولار خلال الـ6 أشهر الأولى من العام الجارى، مقابل 796 مليون يورو خلال الفترة نفسها من عام 2016.

أضاف «قابيل»، فى بيان اليوم خلال المباحثات التى أجراها مع إيفان سكالفاروتو، وزير التنمية الاقتصادية الإيطالى أثناء الدورة 11 لمؤتمر منظمة التجارة العالمية، أن الوزارة تخطط لزيادة التبادل التجارى مع إيطاليا إلى 6 مليارات يورو العام المقبل، من خلال تسهيل نفاذ السلع والمنتجات، وتنظيم بعثات مشترين بين الجانبين فى القطاعات والسلع ذات الأهمية الاستيرادية الخاصة فى كلا البلدين.

وأكد أهمية الجهود التى تبذلها المؤسسات الاقتصادية الإيطالية والتى تتضمن وكالة التعاون الإيطالية، وشركة ضمان وائتمان الصادرات الإيطالية (SACE) لدعم وتطوير العلاقات الاقتصادية المصرية الإيطالية، لا سيما أن الشركة قد رفعت سقف معاملاتها مع مصر ليبلغ 8 مليارات يورو، مشيراً فى هذا الصدد إلى ضرورة دفع التعاون المشترك بين الشركات الصغيرة والمتوسطة فى البلدين.

أضاف قابيل: «تساهم إيطاليا فى نحو 1015 مشروعاً بالسوق المصرى، ويبلغ رأسمالها 2.7 مليار دولار؛ حيث تصل المساهمة الإيطالية فى هذه المشروعات إلى 1.47 مليار دولار فى عدد من المجالات الصناعية والسياحة، والإنشاءات، والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والخدمات التمويلية».

وشدد على أهمية تشجيع المستثمرين الإيطاليين لضخ مزيد من الاستثمارات بالسوق المصرى؛ للاستفادة من الموقع الاستراتيجى الذى تتمتع به مصر، والذى يمكن من خلاله النفاذ لأسواق أكثر من 65 دولة ترتبط مصر معها باتفاقيات تجارة حرة، وهو ما يوفر سوقاً يتجاوز تعداد سكانه الـ2 مليار نسمة.

وبحث «قابيل»، مع وزير التنمية الاقتصادية الإيطالى، أهمية تعزيز التعاون المشترك فى مجال التنمية الصناعية لعدد من التجمعات الصناعية التى تنشئها مصر، ومنها مدينة الجلود بالروبيكى، ومدينة الأثاث الجديدة بدمياط من خلال تقديم برامج التعاون الفنى وبناء القدرات ونقل التكنولوجيا، وإعداد برامج التدريب المهنى والفنى.

ومن جانبه، أكد إيفان سكالفاروتو، وزير التنمية الاقتصادية الإيطالى، حرص بلاده على تعزيز أواصر التعاون السياسى والاقتصادى بين القاهرة وروما، مؤكداً أن العلاقات الثنائية بين البلدين تشهد تطوراً كبيراً خلال المرحلة الحالية خاصةً فى ظل الجهود المكثفة لمسئولى الدولتين لبدء مرحلة جديدة من التقارب والحوار والتعاون المصرى الإيطالى فى مختلف المجالات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/12/10/1071109