منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«قطاع الأعمال»: مفاوضات تطوير «النصر للسيارات» فى المراحل النهائية


«الشرقاوى»: ترسية ملف التطوير إلى شركة آسيوية بهدف إنتاج سيارة مصرية 1500 سى سى

الاتفاق مع شركة مجرية لإنتاج الجنوط والشاسيهات بالشركة الهندسية لصناعة السيارات
قال الدكتور أشرف الشرقاوى، وزير قطاع الأعمال العام، إن قرارات تغيير مجالس الإدارات وإعادة الهيكلة الفنية والتكنولوحية للشركات التابعة لقطاع الأعمال تستغرق وقتاً طويلاً، لا سيما أن هذه الشركات متروكة منذ زمن طويل دون تطوير وتعانى الإهمال.

وأكد أن شركات قطاع الأعمال وصلت، حالياً، إلى مرحلة غير مسبوقة سواء من حيث تطوير وتحسين الأداء، وزيادة الإنتاج، وكذلك نتائج الأعمال التى تشير إلى حدوث طفرة فى أرباح بعض الشركات وتحول أخرى من الخسارة إلى الربح.
وأشار إلى أن خطة الوزارة لتطوير وتحسين أداء الشركات التابعة بدأت بالجوانب غير الملموسة، ومنها الإصلاحات الهيكلية والإدارية ونظم الإفصاح والإعلان بشكل دورى عن أداء ونتائج أعمال الشركات، فضلاً عن ضخ دماء جديدة فى القطاع، وتعيين مستشارين فى الشركات وكذلك التركيز على استغلال الأصول غير المستغلة بالشكل الذى يعود بالنفع على الشركة والعاملين بها.
جاء ذلك فى تصريحات للوزير على هامش زيارته إلى محافظة قنا لافتتاح خطوط الإنتاج الجديدة بمصنع غزل قنا، التابع لشركة الوجه القبلى للغزل والنسيج.

وأوضح «الشرقاوى»، أن الأداء الجيد للشركات لا يعنى أنه ليس هناك مشكلات، ولكن توجد ملفات عديدة تحتاج إلى الإصلاح، ولكن يتم ذلك على مراحل، وهو ما ترتكز عليه خطة التطوير التى تتبعها الوزارة.

وقال: «إن قطاع الأعمال يتطور ويتحسن ونواصل ضخ استثمارات جديدة بالشركات واستغلال الأصول غير المستغلة، وإضافة أنشطة جديدة وتطوير وتحسين الأنشطة القائمة بالفعل».
ولفت «الشرقاوى» إلى أن مرحلة التطوير التكنولوجى لقطاع الأعمال شملت العديد من الشركات التابعة، ومنها على سبيل المثال «الحديد والصلب»، «الدلتا للصلب» و«النصر للسيارات»، وذلك من خلال طرح مناقصات للتطوير على الشركات العالمية، وتم بالفعل ترسية مناقصات تطوير بعض الشركات.
عن شركة «النصر للسيارات»، قال «الشرقاوى»: «إننا فى المراحل النهائية لتطوير وتحديث خطوط إنتاج الشركة؛ حيث تم بالفعل ترسية ملف التطوير إلى شركة آسيوية، ولكن ما زلنا فى مرحلة التفاوض فيما يخص الجانب المالى؛ حتى يتم الوصول إلى شروط مربحة ومرضية للطرفين، وحتى لا يتحمل أى طرف أى خسائر».
وأوضح أن شروط التفاوض مع الشركة العالمية لتطوير وإنتاج السيارة تتضمن التزامها بالتسويق، والاستفادة من الفرص التصديرية المتواجدة بالأسواق الخارجية؛ نظراً إلى عدم توافر الخبرة لدى شركة «النصر للسيارات» بشأن التسويق بالخارج.

أشار إلى أن السيارة المصرية ستكون «1500 سى سى» لتناسب الأسرة المصرية، وذات سعر تنافسى فى السوق ليكون لها ميزة وذات جودة عالية، وكذلك توافر قطع الغيار بأسعار مناسبة.
وفيما يخص «الشركة الهندسية لصناعة السيارات»، قال وزير قطاع الأعمال، إنه تم الاتفاق مع شركة مجرية لتطويرها وإدخال خطوط إنتاج جديدة لإنتاج الجنوط والشاسيهات، فضلاً عن الاتفاق مع شركة بيلاروسية بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى لإنشاء خطوط إنتاج وتجميع أتوبيسات وسيارات النقل والمحاريث الهندسية.
وحول أداء شركة «القومية للأسمنت»، قال »الشرقاوى«، إن الوضع الحالى للشركة يمثل «كارثة»؛ نظراً إلى تراكم أخطاء الماضى، وما تم اتخاذه من إجراءات فى السابق دون دراسات جدوى واضحة، وهو ما كبدها خسائر كبيرة، فضلاً عن استمرار اعتماد الشركة على الغاز الطبيعى لتكون هى الشركة الوحيدة لإنتاج الأسمنت التى تستخدم الغاز الطبيعى فى مصر.
وأشار وزير قطاع الأعمال إلى أنه تم وضع خطة لوقف نزيف خسائر «القومية للأسمنت»، وطلبت الوزارة من عدد من المكاتب الاستشارية إعداد دراسة لإعادة هيكلة الشركة، فضلاً عن تلقى عروض شراء طاحونة الفحم؛ نظراً إلى ارتفاع تكاليف الغاز، وذلك بهدف العودة إلى الربحية ومنح الشركة فرصة تنافسية كبيرة فى السوق.
وبالنسبة لشركة «الحديد والصلب»، قال »الشرقاوى”، إنه تم تشكيل لجنة فنية من الخبراء لفحص العروض المقدمة لتطوير الشركة والبالغ عددها 9 عروض لاختيار الأفضل والأنسب منها، وتم بالفعل الانتهاء من فحص دراسات الجدوى والتقييم الفنى، وستتم الترسية خلال شهر يناير المقبل، مشيراً إلى أن الأفضلية للعرض الذى يوفر تمويلات وتسهيلات فى السداد على فترة أطول.
وأكد أنه تم الانتهاء من ترسية تطوير شركة «الدلتا للصلب» مع شركة صينية، ولكن الوزارة وجدت أن سعر العرض رخيص مقارنة بالعروض الأخرى، فطالبت الوزارة الشركة بخطاب ضمان، وتم اتخاذ الإجراءات الاحتياطية التى تضمن التزام الشركة بصيانة الأعطال بعد التطوير.

وحول تطوير «الشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية»، قال وزير قطاع الأعمال، إنه تم الاتفاق مع شركة سعودية بالاشتراك مع صندوق تحيا مصر للتعاون مع شركة «النصر للكيماويات الدوائية» فى نشاط صناعة الخامات الدوائية داخل مصر، وهو ما يفتح أسواقاً جديدة للشركة فى الخارج وبخاصة فى دول الخليج.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

استقرار حذر فى سوق الحديد

https://www.alborsanews.com/2017/12/10/1071122