منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الصيادلة» تنتهى من إعداد قائمة بدائل الأدوية الأمريكية الأسبوع الجارى


حجاج: لا يمكن الاستغناء عن أدوية لا بديل لها حفاظاً على المرضى

 

تنتهى نقابة الصيادلة من إعداد قائمة بالأدوية البديلة لمنتجات شركات الدواء الأمريكية نهاية الأسبوع الجارى تنفيذا لمطالب مقاطعة تلك الشركات احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية فى إسرائيل إلى القدس.

وقال ثروت حجاج رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة إن اللجنة بدأت حصر بدائل الأصناف التى تنتجها الشركات الأمريكية، لكن لن تستطيع الاستغناء عن أدوية تلك الشركات الحيوية والتى ليس لها مثائل للحفاظ على المريض المصرى.

أوضح حجاج أن قرار المقاطعة يهدف إلى دعم شركات الدواء المحلية وإظهار الاحتجاج على قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس.

وتابع: إن الأدوية الأمريكية فى السوق المصرى ليست بالقليل وتتجاوز حصتها 30% من سوق الدواء لعلاج مختلف الأمراض.

وقال محيى عبيد نقيب الصيادلة فى تصريحات سابقة إن الجميع يرفض وجود الكيان الصهيونى على الأراضى الفلسطينية وقرار المقاطعة يهدف إلى المحافظة على الهوية العربية للقدس وسنقاطع منتجات الدول التى تحذو حذو الولايات المتحدة فى ذلك الشأن.

ومن جانبها دعت نقابة الأطباء جميع أعضائها لمقاطعة جميع الأدوية والمستلزمات الطبية الأمريكية التى يوجد لها بدائل وبدائل من بلدان أخرى.

وطالبت النقابة فى بيان أمس جموع المواطنين لمقاطعة البضائع الأمريكية التى يوجد لها بدائل لحين إلغاء هذا القرار الأمريكى واصفة إياه بأنه حلقة من سلسة الانحياز السافر لإسرائيل على حساب الحقوق الشرعية لفلسطين المحتلة.

أشارت النقابة إلى ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لدعم الصناعة الوطنية فى مجال الأدوية والمستلزمات الطبية.

وتعد شركات فايزر وايلى ليللى وmsd أبرز الشركات الأمريكية العاملة فى السوق المصرى وحققت الشركات الثلاث مبيعات بقيمة 1.2 مليار جنيه من إجمالى 23.1 مليار جنيه تمثل مبيعات الأدوية فى مصر خلال الستة النصف اﻷول من العام الجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/12/11/1071363