منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مقايضة مصرية أرجنتينية.. دواء فيروس «سى» مقابل السلع


قال طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن الحكومة المصرية تدرس تنفيذ صفقة مقايضة مع الحكومة الأرجنتينية، تقضى بإمداد السوق الأرجنتينى بالدواء المصرى، المعالج لالتهاب الكبد الوبائى «فيروس سى»، بعد اعتماده دولياً، مقابل الحصول على منتجات أرجنتينية بنفس القيمة، لتلبية احتياجات السوق المحلى.

وأضاف »قابيل”، خلال جلسة المباحثات التى أجراها مع مارتا جابريلا ميتشيتى، نائبة رئيس الأرجنتين، على هامش مشاركته فى المؤتمر الوزارى الحادى عشر لمنظمة التجارة العالمية، اليوم الأربعاء، أن الصفقة تسهم فى تسويق منتجات الأدوية المصرية فى الأسوق الخارجية، فضلاً عن توفير العملة الصعبة التى كان يتم إنفاقها فى استيراد المنتجات، وإصلاح خلل الميزان التجارى الذى يميل لصالح الأرجنتين.

وذكر «قابيل»، أن مؤسسة ليونيل ميسى، لاعب برشلونة الإسبانى، تبرعت بثلاثة آلاف جرعة من الدواء المصرى؛ لعلاج «فيروس سى»، بواقع ألف جرعة فى الأرجنتين وألفى جرعة فى دول أخرى، ما يؤكد نجاح الدواء، وسعره يمثل 10% فقط من متوسط سعر الدواء عالمياً.

وأشار إلى أن اللجنة التجارية المشتركة تعتزم عقد اجتماع بالقاهرة، خلال النصف الأول من العام المقبل؛ لبحث تسهيل تدفق حركة التجارة بين البلدين، خاصة بعد انضمام مصر لتجمع دول الميركسور الذى يضم الأرجنتين والبرازيل وأورجواى وباراجواى.

ويميل الميزان التجارى بين البلدين لصالح الأرجنتين، وسجّل العام الماضى 1.8 مليار دولار، منها 1.792 مليار دولار صادرات أرجنتينية، مقابل 8 ملايين دولار صادرات مصرية.

ووصفت مارتا جابريلا ميتشيتى، الرئيس الأرجنتينى، العلاقات المشتركة بين مصر والأرجنتين بالاستراتيجية، وأن مصر تعد إحدى أهم الدول المحورية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت ميتشيتى، إن هذه العلاقات التاريخية تخلق فرصاً ضخمة لتعزيز التعاون التجارى والاستثمارى بين البلدين خاصة بعد انضمام مصر لاتفاقية الميركسور، ودخولها حيز النفاذ، وفقاً لبيان وزارة الصناعة والتجارة المصرية.

وذكرت أن الأرجنتين على استعداد تام للتعاون مع مصر فى مختلف المجالات لتعزيز العلاقات الاقتصادية، وتسهيل زيادة الصادرات المصرية إلى السوق الأرجنتينى، وضرورة تحويل جميع مبادرات الشراكة إلى مشروعات ملموسة تخدم منظومة النمو الاقتصادى فى البلدين.

ولفتت إلى دراسة المقترح المصرى بشأن الصفقة المتكافئة من خلال المؤسسات الأرجنتينية المعنية، خاصة أنها فكرة جيدة لإصلاح الخلل فى عجز الميزان التجارى بين البلدين، فضلاً عن توفير الدواء لمرضى التهاب الكبد الوبائى بدولة الأرجنتين بأسعار مناسبة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/12/13/1072188