منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ارتفاع اﻷسعار يهوى بالطلب على وحدات كورنيش النيل


«عارف»: 15 إلى %20 ارتفاعاً فى أسعار الشقق المطلة على النهر
«الجوهرى»: عروض الشركات العقارية وطروحات «الإسكان» غيرت وجهة العملاء للمدن الجديدة
«جميل»: عدم قانونية معظم الأبراج أثر على عمليات البيع والشراء

 

تراجعت حركة البيع والشراء للعقارات واﻷراضى المطلة على كورنيش النيل، بدءاً من منطقة المعصرة فى حلوان والمعادى، مروراً بوسط القاهرة، وصولاً إلى روض الفرج، خلال العام الجارى، مع ارتفاع اﻷسعار، واتجاه بوصلة الشراء للاستثمار نحو المدن الجديدة.
قال محمد الجوهرى، صاحب مكتب المعادى للتسويق العقارى، إن حركة البيع والشراء فى الوحدات السكنية بمنطقة كورنيش المعادى شهدت تراجعاً مع توجه معظم العملاء للبحث عن بدائل فى المدن الجديدة والمشروعات السكنية المطروحة من قِبل هيئة المجتمعات العمرانية والمتضمنة تسهيلات كبيرة فى السداد.
أوضح «الجوهرى»، أن سعر متر اﻷرض على كورنيش المعادى مباشرة يتراوح بين 40 و60 ألف جنيه، والجانبى من 25 إلى 30 ألف جنيه، وتختلف من حيث الناصية على الطريق الرئيسى وبمنطقة كورنيش المعصرة فى حلوان تتراوح بين 10 و12 ألف جنيه لمتر اﻷرض.
قال علاء جميل، مدير المبيعات بشركة أبراج للتسويق العقارى، إن العقارات المخالفة فى منطقة كورنيش المعادى تسببت فى عزوف العملاء عن الشراء إلى جانب أسعارها المرتفعة التى تعادل قيمة وحدة بمساحة أكبر مرتين فى إحدى المدن الجديدة.
وتتراوح أسعار المتر السكنى من 8 إلى 12.5 ألف جنيه للعمائر المخالفة فى المعادى، والمعصرة، وتختلف تسهيلات السداد بين 3 و5 سنوات.
أضاف أن النسبة اﻷكبر من الوحدات السكنية المعروضة للبيع بكورنيش المعادى مملوكة ﻷفراد، ويكون السداد نقدياً والذى لم يعد متوافراً؛ لتراجع القدرة الشرائية إلى جانب توجه العملاء إلى المدن الجديدة، ومؤخراً العاصمة الإدارية.
أشار إلى أن الوحدات المطلة على النيل لم تستفد من الرواج النسبى الذى شهده السوق العقارى، خلال الربع اﻷخير من العام الجارى، مع المنافسة الكبيرة لمشروعات الشركات فى المدن الجديدة إلى جانب استهداف وزارة الإسكان المصريين العاملين بالخارج عبر توفير أراضٍ ووحدات سكنية.
شدد على أن الخليجيين كانوا قبل 2011 العملاء اﻷساسيين للوحدات المطلة على النيل، لكنَّ الطلب آخذ فى التراجع مع توجههم للشراء فى المدن الجديدة، وخاصة مشروعات الكومباوند التى تتمتع بنسبة أمان عالية.
قال جمال بهنسى، رئيس شركة بانوراما للتسويق والاستثمار العقارى، إن أراضى كورنيش النيل فى القاهرة تعد الأعلى سعراً، مقارنة بامتداد الكورنيش، ويسجل سعر متر اﻷرض بكورنيش النيل، بدءاً من مدخل الشيراتون القاهرة، مروراً بكوبرى الجلاء من 170 إلى 180 ألف جنيه حسب الموقع.
أشار إلى أن ندرة اﻷراضى السبب فى ارتفاع أسعارها، وتختلف حسب الموقع، ومساحة الأرض، والارتفاعات المحيطة والمميزات التى تتمتع بها المنطقة.
وقال الخبير المثمن إبراهيم عارف، إن حركة اﻷسعار للوحدات السكنية بكورنيش النيل شهدت ارتفاعاً بنسبة تتراوح بين 15 و%20 بعد قرار التعويم، وانخفضت معدلات اﻹقبال على الشراء خلال الفترة الماضية؛ بسبب تأثر القوة الشرائية للعملاء، والمفاضلة بين المعروض داخل العاصمة وبين طروحات الشركات العقارية وهيئة المجتمعات العمرانية.
أوضح «عارف»، أن عقارات كورنيش النيل لها طبيعة خاصة، وتتطلب عملاء من شريحة مرتفعة الدخل خاصة الخليجيين أو المصريين العاملين بالخارج والذين تتوافر لديهم بدائل تحقق ربحية أعلى وأسهل فى البيع بعد ذلك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/12/26/1075093