منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الحرف اليدوية” تعرض على “الأهلى” تمويل إنشاء شركة تسويق


رئيس مجلس إدارة الغرفة:
«عمران»: عرضنا على البنك تصوراً مبدئيًا باستثمارات 100 مليون جنيه
اجتماع مع «التنمية المحلية» لزراعة 1000 فدان بالتوت واستخراج الحرير
إحياء صناعة الخزف بـ«جراجوس» بمنحة 3 ملايين جنيه
تأمين صحى ومعارض خارجية وتدريبات.. أبرز حوافز ضم الحرفيين للقطاع الرسمى

تدرس غرفة صناعة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات، تأسيس شركة لتسويق منتجات القطاع بالتعان مع البنك الأهلى المصرى، باستثمارات مبدئية تقدر بنحو 100 مليون جنيه.
قال مسعد عمران، رئيس مجلس إدارة الغرفة، إن المجلس عرض على البنك، تصورًا مبدئيًا للشركة، ليقوم بدراستها على أن يصدر قراره النهائى خلال شهر.
وأضاف فى حواره لـ«البورصة»، أن «الأهلى المصري»، سيموّل الشركة بالكامل، على أن يدرس المجلس التصديرى متطلبات الأسواق الخارجية، وتعمل الغرفة مع الشركات على صناعة منتجات ذات جودة عالية تلقى قبولها.
وتابع: «بتلك الطريقة لن تجد الشركات وصغار المُصنّعين صعوبة فى تسويق منتجاتهم، لأنه سيتم التعاقد على بيع المنتجات لشركة التسويق المقرر تأسيسها قبل صناعتها وفقًا لمتطلبات المستوردين».
وستجتمع الغرفة مع وزير التنمية المحلية، الأسبوع المقبل، لبحث الحصول على 1000 فدان فى 20 محافظة، بواقع 50 فدانا فى كل واحدة، لزراعتها بأشجار التوت، تمهيدا للحصول على الحرير الطبيعى الناتج عن تربية دودة القزّ.
وأوضح أن تلك الخطوة تأتى فى إطار توجه الغرفة نحو توفير مستلزمات الإنتاج محليًا لتقليل الواردات، إذ سيجرى إنشاء مصنع لكل 3 محافظات، يعمل فى حل الحرير.
ولفت إلى أن مصر تستورد 500 ألف طن من الحرير الطبيعى سنويًا من البرازيل والصين بنحو 50 مليون دولار، لصنع السجاد اليدوى وبعض المنتجات الأخرى.
وحال الحصول على الموافقات اللازمة لبدء المشروع، سيجرى التعاون مع وزارة الزراعة ومركز بحوث الحرير لوضع استراتيجية التنفيذ.
وتوقع رئيس غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات، بدء العمل فى المشروع خلال النصف الثانى من العام المقبل.
وكشف عمران، فى تصريحات سابقة لـ«البورصة»، انخفاض قيمة صادرات قطاع الحرف اليدوية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى بنسبة 19%، من 177 مليون دولار إلى 143 مليون دولار.
وأعلن أن الغرفة تستهدف زيادة الصادرات بنسبة 100% خلال العام المقبل، بدعم من تنفيذ الاستراتيجية التى وضعتها لتطوير القطاع بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، فضلًا عن عودة السياحة المتوقعة لمصر والمشاركة فى العديد من المعارض الخارجية.
وقال عمران، إن الغرفة تعد استراتيجية لتطوير القطاع 2020 وحتى 2030، تتضمن إعطاء العاملين بالحرف اليدوية عدة حوافز لضمهم للقطاع الرسمي، كتنفيذ الضريبة القطعية على العاملين لمدة تتراوح بين 3 و5 سنوات، بالإضافة إلى التأمين عليهم صحيًا.
ويعمل فى قطاع الحرف اليدوية ما بين 4 و4.5 مليون حرفي، منهم 50 ألفاً فقط يعملون فى إطار القطاع الرسمي، وفقًا لبيانات غرفة الحرف اليدوية.
وأوضح أنه إذا دفع كل فرد منهم 10 جنيهات فقط سنويًا، سيتم تحصيل نحو 40 مليون جنيه سنويًا، يتم صرفها على القطاع لتطويره.
وأضاف أن الغرفة ستساعد الحرفيين على المشاركة فى المعارض الداخلية والخارجية، فى إطار خطة جذبهم للقطاع الرسمي، فضلًا عن توفير تدريبات لرفع جودة منتجاتهم وتنفيذ تصميمات جديدة تتماشى مع متطلبات التصدير.
وتابع: «كما تتضمن الاستراتيجية دراسة الأسواق الخارجية ومنها الدول الأوروبية وجنوب أفريقيا والكويت والإمارات والسعودية والأردن، لمعرفة متطلباتها فى المنتجات التصديرية».
ومنحت مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع، الغرفة 3 ملايين جنيه، لإحياء صناعة الخزف فى قرية جراجوس بمحافظة قنا، نظرًا لقرب انقراض المهنة التى لم يتبق من العاملين بها بالقرية إلا 4 حرفيين فقط.
وأشار إلى أن الغرفة ستدرب 25 حرفيا جديدا على صناعة الخزف خلال التطوير الذى سيستمر لمدة 15 شهرًا، ويتضمن توفير الآلات والمعدات والخامات.
ولفت إلى أن الغرفة اشتركت لحرفيى القرية فى المعرض الدولى للحرف اليدوية الذى أقيم فى أرض المعارض بمدينة نصر، نوفمبر الماضي، لتسويق منتجاتهم ومعرفة مدى استيعاب السوق لها.
وطالب رئيس غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات، وزارة التجارة والصناعة، بأن يكون الدعم على المشاركة فى المعارض الخارجية للحرفيين بنسبة 100% من تكلفة المشاركة خلال العامين الأولين من مشاركة العارض، يصل إلى 90% خلال العامين الثالث والربع، مقابل 80% لجميع العارضين حاليًا.
وأرجع عمران، مطالب الغرفة، إلى ارتفاع تكلفة المشاركة فى المعارض على الشركات والحرفيين بعد تحرير سعر الصرف نوفمبر الماضي.
وتدرس الغرفة، إقامة المعرض الدولى للحرف اليدوية مرتين سنويًا خلال شهرى أبريل ونوفمبر من كل عام، لتعظيم مبيعات القطاع، على أن يكون المعرض الذى يقام فى شهر نوفمبر، مخصصا للتصدير، والمعرض الذى يقام فى أبريل مخصصا للسوق المحلي.
وأقيم المعرض الثانى للحرف اليدوية، فى الفترة من 15 إلى 24 نوفمبر الماضي، بمشاركة 165 عارضًا وعارضة متخصصين فى جميع قطاعات الحرف اليدوية.
وأشار إلى ان الغرفة بصدد الإعلان عن إنشاء شعبة عامة تتضمن المنتجات التى يدخل فى صناعتها أكثر من نوع من المنتجات، ومنها الزجاج والأحجار والخزف وغيرها، خلال الربع الأول من العام الحالي.
وأعلنت غرفة الحرف اليدوية، أكتوبر الماضي، استحداث غرفة للأحجار، والتى أعلنت بدورها عن إنشاء 3 تجمعات صناعية تضم العاملين بقطاع صقل وتشكيل الأحجار فى 3 مدن صناعية، وهى 15 مايو ومدينة بدر وشق التعبان، بتكلفة مقترحة 60 مليون جنيه، بحيث يضم التجمع الصناعى الواحد 100 ورشة بتكلفة 20 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/01/08/1077211