منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





“هانيويل” تستهدف تحويل مصر لأكبر مركز عمليات لإنترنت الأشياء


الرئيس التنفيذى الإقليمى للشركة:
«هاشم»: نفاوض مسئولى «العاصمة الإدارية» لتحويلها إلى مدينة ذكية
تنسيق مع «البترول» لتوفير حلول تكنولوجية لمشروعات البتروكيماويات

تخطط شركة «هانيويل»، العالمية المتخصصة فى الحلول المتكاملة المبنية على إنترنت الأشياء، لتحويل مصر إلى أكبر مركز عمليات يخدم الشرق الأوسط وأفريقيا، خلال السنوات المقبلة، ضمن خطة زيادة استثماراتها فى مصر.
وتتفاوض الشركة، مع وزارة البترول لتوريد حلول تكنولوجية متكاملة لمشروعات بتروكيماويات، كما تفاوض مسئولى العاصمة الإدارية؛ لتنفيذ حلول فى مجالات المدن الذكية تسهم فى تحويلها إلى مدينة ذكية متكاملة.
قال خالد هاشم، الرئيس التنفيذى لـ«هانيويل» فى مصر وليبيا، إن الشركة ضخت استثمارات ضخمة، خلال السنوات الماضية، فى مجال إنترنت الأشياء، وتنفذ، حالياً، مشروعات مع الحكومة والقطاع الخاص، فى مختلف القطاعات التجارية والصحية والأمنية.
وأضاف أنه يتم التواصل، حالياً، مع القائمين على مشروع العاصمة الإدارية، لتنفيذ مشروعات فى مجالات المدن الذكية، تسهم فى التحول إلى مدينة ذكية متكاملة، مؤكداً أن «هانيويل»، تمتلك الحلول التكنولوجية الخاصة بذلك، ونفذتها فى عدد من الدول.
كما يتعاون قطاع الاتصالات بالشركة، حالياً، مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجميع الجهات التابعة، لتنفيذ مشروعات فى مجال القطاع الأمنى وأنظمة الحرائق.
وأكد «هاشم»، أن الشركة تنسق مع وزارة البترول لتنفيذ مشروعات خاصة بالبتروكيماويات ومعامل التكرير وغيرهما، وتوفير جميع الحلول التكنولوجية والتقنيات التى تسهم فى تحقيق الاستفادة القصوى المستهدفة من هذه المشروعات لصالح الوزارة.
وأكد الرئيس التنفيذى للشركة، أن «هانيويل» تعمل منذ أكثر منذ 50 عاماً، ورفعت أعداد الموظفين بنسبة 100% لتغطية المشروعات التى تنفذها وزيادة استثماراتها فى مصر.
وتابع: «تعمل الشركة على توفير حلول مراكز التحكم الآلى محلياً، والتى تسهم فى توفير أعلى قدر من التحكم والكفاءة والإنتاجية والأمن فى مختلف المشاريع التى ننفذها«.
وقال إن مثل هذه الحلول ستتم الاستفادة منها عند تنفيذ مشروعات المدن الذكية، إذ تسمح للإدارة القائمة على هذه المدن، بالتحكم الكامل فى مختلف المجالات سواء الأمنية، أو الإنتاجية، أو الصناعية، أو السكنية، على مدار 24 ساعة.
وأشار إلى أن مجتمعات التحول الرقمى لا بد أن تكون لديها رؤية واضحة حول كيفية حدوث التحول الرقمى، وهناك الكثير من المستخدمين الذين لا يستوعبون عملية التحول الرقمى، والتحول الرقمى يحتاج إلى 3 عوامل رئيسية للنجاح، وهى العنصر البشرى، وعنصر الآلة، وعنصر العمليات.
وحول قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه، قال »خالد«، إنه من القرارات الاقتصادية المهمة والتى انتظرنا تحقيقها بشكل كبير، بجانب الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة والتى تساعد شركته على زيادة استثماراتها فى مصر.
وأشار إلى أنه تم إجراء دراسة على الأسواق الأفريقية وآسيا والشرق الأوسط، وأوضحت هذه الدراسة، أن مصر هى أفضل سوق يجب تحقيق معدلات نمو مرتفعة فيه، وأن تكون أكبر مركز للعمليات يخدم هذه الأسواق خلال السنوات المقبلة.
وأشار إلى أن التحول الرقمى، يعد جزءاً أساسياً فى الحلول التى يجرى تنفيذها، وهو الأساس الذى يتم بناء عليه قيام المشروع نفسه كمدينة أو مبنى أو مطار، حيث نقوم بدراسة الخطوات المطلوبة فى هذه العمليات حتى يتم بناء الحل المتكامل.
ويعد هذا الحل المتكامل مبنياً على منتجات وبرمجيات »هانيويل«، وهو ما يميزها عن غيرها من الشركات.
وأوضح »هاشم«، أن »هانيويل« تمتلك محفظة متكاملة من البرمجيات والمنتجات، بما فى ذلك عمليات التدريب والتأهيل للعنصر البشرى.
وطرأت مجموعة من التغييرات على »هانيويل”، خلال العامين الماضيين، بتحويلها من شركة منتجات إلى شركة لتقديم الحلول المتكاملة المبنية على إنترنت الأشياء، وغيرت شعارها ليصبح مبنياً على قوة الاتصال.
وتركز الشركة، على البرمجيات والحلول المتكاملة، وأصبحت حالياً شركة برمجيات صناعية متكاملة لتقديم الحلول المختلفة فى جميع المجالات من طيران وصحة وبنية تحتية وبترول وغاز وكيمياويات، حتى حلول الشركات التجارية والمنازل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الاتصالات

منطقة إعلانية


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/01/10/1077834