منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الأهلى يستهدف التخارج من 66 شركة بمساهمات قيمتها 1.8 مليار جنيه خلال 3 أعوام


نائب رئيس البنك لـ«بنوك وتمويل»

ننتظر موافقة السلطات السعودية لافتتاح فرع البنك بالرياض العام الحالى
البنك تخارج من 7 شركات باستثمارات مليار جنيه العام الماضى.. وانتهينا من بيع 60 قطعة بقيمة 4 مليارات جنيه
نعتزم رفع رأسمال البنك المدفوع إلى 35 مليار جنيه.. وحقوق الملكية تتجاوز 90 مليار جنيه
430 مليار جنيه قروضاً مباشرة مستهدفة بنهاية يونيو المقبل… .4 تريليونات جنيه إجمالى أصول البنك

 

قال يحيى أبوالفتوح نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، إن البنك يستهدف التخارج من 66 شركة خلال الثلاث أعوام المقبلة، وتصل قيمة مساهمات البنك فى هذه الشركات 1.8 مليار جنيه.
وكشف أبوالفتوح فى تصريحات لـ«بنوك وتمويل» أن البنك الأهلى تخارج من استثمارات فى 7 شركات خلال العام الماضى بقيمة مليار جنيه، أبرزها الوطنية للذرة وقطاعات الجلود والزيوت والثروة الحيوانية.
وأضاف نائب رئيس أكبر البنوك العامة أن البنك بالتعاون مع بنك مصر باعا 60 قطعة أرض منذ استلام مديونية قطاع الأعمال العام بقيمة بلغت 4 مليارات جنيه، مستهدفين طرح أراضٍٍ بقيمة 2 مليار جنيه خلال العام الحالى، موضحا أن البنك يطرح المزادات ويتم البيع حال تحقيق القيم العادلة للأصل المطروح، موضحا انه مازال هناك أراضٍ بقيم كبيرة.
وعلى جانب الدخول فى استثمارات مباشرة جديدة أشار إلى أن البنك انهى اجراءات افتتاح فرع الرياض بالسعودية منتظرين حاليا الحصول على موافقة السلطات النقدية السعودية، كما يقوم البنك على إجراءات تأسيس شركة متخصصة فى التمويل متناهى الصغر طامحين فى تدشينها فى النصف الأول من 2018.
وقال أبوالفتوح إن البنك الأهلى يستهدف ضخ 7 مليارات جنيه فى رأس المال المدفوع ليصل به إلى 35 مليار جنيه مقابل 28 مليار جنيه حاليا، مشيرا إلى أن حقوق الملكية تتجاوز 90 مليار جنيه.
ويحرص البنك الأهلى على احتجاز الأرباح سنويا ورفع رأسمال البنك لما يعول عليه من تمويل عدد كبير من المشروعات سواء للقطاعين العام أو الخاص.
ورفع البنك الأهلى خلال العام الماضى رأسماله المدفوع بنحو 13.650 مليار جنيه ليصل إلى 28.6 مليار جنيه مقابل 15 مليار جنيه، كما رفع البنك رأس المال المرخص 20 مليار جنيه ليصل إلى 50 مليار جنيه
وأضاف أبو الفتوح أن معيار كفاية رأسمال البنك حاليا متوافق مع معايير البنك المركزى ويصل إلى 12.5%، مشيراً إلى أن تطبيق معايير بازل 3 المتضمنة المعيار المحاسبى الدولى التاسع على التزامات البنوك تجاه المخصصات وبالتالى تضغط على معدلات الربحية.
أوضح أن البنك الأهلى استعد لذلك مسبقاً من خلال تحديد المخصصات لعدم مواجهة تحديات عظيمة عند بدء التطبيق، مشيرًا إلى أن البنك المركزى سيعلن تعليمات التطبيق قريبًا، متوقعا أن يكون التطبيق بنسب تدريجية مراعاة للبنوك التى تطلب وقتاً حتى تصل للنسب الدولية ذات الحسابات المركبة والموحدة عالميا.
وأكد أبوالفتوح، على النمو السريع لأصول البنك الأهلى التى وصلت إلى 1.4 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر الماضى، ويصل إجمالى ودائع البنك إلى تريليون جنيه تستحوذ منها الشهادات مرتفعة العائد على 450 مليار جنيه «شهادات ذات العائد 16 و20%»
وأشار إلى أن البنك يستهدف تحقيق نفس معدلات الربحية التى حققها العام المالى الماضى والتى بلغت 13 مليار جنيه، خاصة فى ظل ارتفاع تكلفة الأموال الكبير وارتفاع الاحتياطى الالزامى وغيرها من نمو تكلفة التشغيل بشكل عام وتطبيق معايير بازل 3.
وأضاف أن محفظة قروض البنك المباشرة بنهاية العام الماضى تصل إلى 400 مليار جنيه ويستهدف البنك زيادتها إلى 430 مليار جنيه بنهاية العام المالى الحالى، مشيرا إلى أن البنك يدرس حاليا عدداً كبيراً من ملفات القروض ويعمل على تحفيز العملاء على الاقتراض على أمل تراجع التكلفة قريبا بعد خفض البنك المركزى لأسعار العائد، بينما تصل محفظة القروض غير المباشرة بنهاية ديسمبر إلى 150 مليار جنيه.
واشار إلى أن محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة تصل إلى 36 مليار جنيه ومحفظة التجزئة المصرفية تصل إلى 42 مليار جنيه وباقى المحفظة قروض للشركات وقروض مشتركة.
وعن مفاوضات البنك للحصول على قروض خارجية العام الحالى قال إن البنك يجرى مفاوضات حالياً مع بنك الاستثمار الأوروبى للحصول على قرض دولارى، مشيرا إلى أنه لم يتم الوقوف على قيمة محددة حتى الآن.
وأوضح أن البنك مستمر دائما فى المفاوضات مع الجهات والمؤسسات الدولية سواء للحصول على قروض جديدة أو تجديد أخرى قائمة معتبرًا ذلك جزءاً من عمل البنك، مستبعدًا طرح البنك حاليا لسندات فى الخارج نظرًا لارتفاع التكلفة، ولكن الدراسات قائمة دائما.
وقال أبوالفتوح، إن محفظة التعثر تبلغ حاليا 8 مليارات جنيه وحصل البنك مديونيات خلال الستة شهور الماضية بلغت 600 مليون جنيه، متوقعًا سرعة تسوية المديونيات المتعثرة الفترة المقبلة بدافع من تحسن القطاع السياحى.
وأضاف أن البنك وافق على ضخ تمويلات بقيمة 1.2 مليار جنيه وفقاً للمبادرة التى اطلقها البنك المركزى لتجديد وتطوير الفنادق السياحية ووسائل التنقل الخاصة بها.
وخصص البنك المركزى العام الماضى مبادرة بقيمة 5 مليارات جنيه لتطوير وتحديث الفنادق ووسائل الانتقال من خلال ضخ البنوك لقروض بفائدة 10%.
وعن منتجات الأفراد التى طرحها البنك الفترة الأخيرة mvisa «اى كيو» وتعاقدنا مع شركة مصر لتأمينات الحياة لتحصيل الاقساط من خلال الموبيل ولدينا خدمة الفون كاش ونعمل على تحسين خدمة الإنترنت البنكى.
وعن توسعات البنك الجغرافية قال أبوالفتوح إن البنك لديه 420 فرعا وافتتحنا النصف الاول من العام المالى الحالى 25 فرعاً ونستهدف افتتاح 25 فرعًا بنهاية يونيو المقبل، مشيرا إلى أن البنك لديه 3000 ماكينة صراف آلى، ونسعى للوصول بها إلى 4000 ماكينة فى يونيو 2019
ويرى أبوالفتوح أن تحقيق الشمول المالى لا يعنى فتح حسابات للعملاء فقط وانما هو التعامل من خلالها وتنفيذ عمليات مالية من خلال القطاع المصرفى المصرى، مشيرا إلى أننا نستهدف ربط الشمول المالى بعدة معايير وهى المجتمع غير النقدى والمجتمع غير الرسمى لتحويله للتعاملات الرسمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الأهلى

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/01/21/1079824