منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





إنشاء 10 مجمعات صناعية مجهزة بالتراخيص فى الصعيد قبل نهاية العام


«السيسى»: لجنة مشتركة من الصناعة والرقابة الإدارية والهيئة الهندسية لتقييم أوضاع المناطق الصناعية

تفاهم مع شركة سنغافورية لبناء مدينة صناعية بشمال الفيوم على 33 مليون متر مربع بنظام الشراكة

 

 

تنتهى وزارة التجارة والصناعة من إنشاء 10 مجمعات صناعية جاهزة شاملة المرافق والتراخيص بالصعيد قبل نهاية العام الجارى.

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن الوزارة تسعى إلى خلق تجمعات صناعية متكاملة فى مختلف محافظات الصعيد، تعتمد بصفة أساسية على الميزات التنافسية لكل محافظة.

أشار «قابيل»، خلال العرض الذى قدمه اليوم أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى أثناء افتتاح بعض المشروعات بمحافظة بنى سويف، إلى أن 13 مجمعاً صناعياً مجهزاً بالتراخيص، منها 10 مجمعات بالصعيد، تضم أكثر من 3 آلاف منشأة صغيرة، وتشمل محافظات بنى سويف، وأسوان، والأقصر، وقنا، وسوهاج، وأسيوط، والمنيا، والبحر الأحمر، والفيوم، ويصل إجمالى التكلفة الاستثمارية للمجمعات الثلاثة عشر 5.4 مليار جنيه، وتستهدف خلق 43 ألف فرصة عمل مباشرة.

تابع «قابيل»: «ينتهى إنشاء هذه المجمعات قبل نهاية العام الجارى؛ تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى»

وقال إن الصعيد يمتلك 50 منطقة صناعية من إجمالى 135 منطقة صناعية على مستوى جميع أنحاء الجمهورية بنسبة تصل 37%، وتستحوذ محافظات بنى سويف، وأسيوط، وسوهاج، على النصيب الأكبر من هذه المناطق.

أضاف، «بعض هذه المناطق تابعة لهيئة التنمية الصناعية وجزء تابع لهيئة المجتمعات العمرانية، ويجرى نقل أصول وولاية هذه المناطق إلى هيئة التنمية الصناعية؛ تنفيذاً لقانون توحيد الولاية الذى يستهدف التعامل مع جهة واحدة فقط؛ تيسيراً على المستثمرين».

قدر «قابيل» عدد المصانع المسجلة فى الصعيد بـ2973 مصنعاً باستثمارات قيمتها 75 مليار جنيه، وقيمة إنتاج تصل إلى 119 مليار جنيه، وتتيح 127 ألف فرصة عمل.

وأشار إلى أن العامين الماضيين شهدا افتتاح 256 مصنعاً باستثمارات 4 مليارات جنيه، وتتيح 5865 فرصة عمل مباشرة، ويتركز معظمها فى مجالات الصناعات الغذائية والخشبية ومواد البناء والكيماوية والهندسية والإلكترونية، وهو ما يمثل 9% من إجمالى افتتاحات المصانع بالصعيد خلال المرحلة الماضية.

وقال «قابيل»: «رغم التحسن الملحوظ فى معدلات التنمية بمحافظات الصعيد، فإنَّ ثمة عدداً من التحديات التى تعمل الوزارة على التعامل معها، ومنها البنية التحتية والترفيق سواء فى داخل المناطق الصناعية أو الطرق المؤدية إليها، وقدمت الوزارة دعماً لـ3 مناطق فى محافظة بنى سويف بقيمة بلغت 723 مليون جنيه، بالإضافة إلى 781 مليون جنيه لترفيق امتداد منطقة بياض العرب الصناعية، فضلاً عن إتاحة 2.4 مليار جنيه لتأهيل 6 مناطق صناعية فى محافظتى قنا وسوهاج كجزء من قرض البنك الدولى».

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بتشكيل لجنة من وزارة التجارة والصناعة وهيئة الرقابة الإدارية ووزارة البيئة والهيئة الهندسية بالقوات المسلحة لإجراء مسح شامل لجميع المناطق الصناعية بمختلف أنحاء الجمهورية؛ للتعرف على المشكلات وإجراء تقييم شامل لكل منطقة من حيث التطور البيئى واحتياجات كل منطقة، والبدء بمحافظة بنى سويف بهدف الإسراع فى تنفيذ خطط التنمية الصناعية المستهدفة.

وأشار «قابيل» إلى طرح 2 مليون متر مربع أراضى مجانية للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر بالصعيد، خلال العامين الماضيين، استفاد منها 567 مشروعاً، وتوقع أن تجذب استثمارات فى حدود 6.8 مليار جنيه، معظمها يتركز فى محافظات المنيا وبنى سويف وقنا وسوهاج، فضلاً عن تخصيص 700 ألف متر للصناعات المتوسطة بإجمالى 110 مشروعات باستثمارات 1.1 مليار جنيه فى محافظتى بنى سويف وأسيوط الجديدة.

أوضح «قابيل»، أن جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قدم منذ عام 2014 تمويلاً يصل 16 مليار جنيه، منها 10 مليارات جنيه للمشروعات الصغيرة، و6 مليارات جنيه للمشروعات متناهية الصغر، استفاد منها 830 ألف مشروع، وفرت أكثر من 1.1 مليون فرصة عمل مباشرة، ونسبة استفادة محافظات الصعيد من هذا التمويل بلغت 39%، وكانت أهم المحافظات المستفيدة المنيا وبنى سويف وأسيوط وسوهاج.

وأشار «قابيل» إلى أن من بين التحديات التى تتعامل معها الوزارة توطين وتوفير العمالة الماهرة للصناعة، وحدثت الوزارة 7 مراكز للتدريب الصناعى داخل المناطق الصناعية بمحافظات الصعيد «قنا وأسوان وأسيوط والمنيا وبنى سويف» بقيمة بلغت 68 مليون جنيه، شملت الآلات والمعدات والمناهج.

أوضح «قابيل»، أن الكثير من التشريعات دخلت حيز التنفيذ لخدمة تعميق الصناعة، منها تخفيض الأعباء الجمركية عن المصنعين مقابل تقوية الصناعات التجميعية، ورد ضريبة القيمة المضافة فى حالة التصدير، وقانون تفضيل المنتج المحلى فى المشتروات الحكومية، وميكنة فروع هيئة التنمية الصناعية فى الصعيد؛ لتيسير إجراءات الحصول على التراخيص، وتفعيل الخط الساخن وخدمة العملاء الذى يستقبل أكثر من 70 استفساراً وطلباً يومياً؛ لتسهيل مناخ الاستثمار، وحل مشكلات تواجه المستثمرين، وتعديل لائحة صندوق رد الأعباء التصديرية؛ لإعطاء ميزة أكبر للصناعات الصغيرة والقيمة المضافة ودعم الشحن إلى أفريقيا بـ 50%.

وتابع «قابيل»: «يجرى حالياً إنشاء أكبر مجمع صناعى فى مجال الصناعات المغذية للصناعات الهندسية ببنى سويف بتكلفة استثمارية تصل 15 مليار جنيه، وتوفر 11 ألف فرصة عمل مباشرة، وبدأت المرحلة الأولى بالمشروع، وستركز على تصنيع منتجات مثل المواتير والكمبروسر الخاصة بالغسالات والثلاجات وغيرها من المنتجات التى تستورد».

أوضح أن مجمعاً لمواد البناء بدأ إنشاؤه بمحافظة سوهاج، يشمل 7 مصانع بتكلفة استثمارية 6 مليارات جنيه، ويفتتح قريباً به مصنع لإنتاج الخلايا الشمسية بمحافظة قنا باستثمارات 370 مليون جنيه، وبدأ تشغيل مصنع لإنتاج الحديد والصلب بمحافظة بنى سويف بقيمة استثمارية بلغت 6 مليارات جنيه، والتوقيع على مذكرة تفاهم مع أكبر شركة سنغافورية لبناء مدينة صناعية متكاملة شمال محافظة الفيوم على مساحة 33 مليون متر مربع بنظام الشراكة بين هيئة التنمية الصناعية والشركة السنغافورية، فضلاً عن إنشاء مجمع لتصنيع النباتات الطبية بمحافظة الأقصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2259.13 0.47%   10.55
14329.11 %   91.67
11566.07 0.07%   8.22
3290.26 0.37%   12.05

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/01/21/1079907