منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






جني الأرباح يسيطر علي السوق رغم تطمينات الرئاسة بانتخابات نزيهة


«فاروس»: فرصة لالتقاط الأنفاس و17000 نقطة مستهدف العام

«إمام»: انتعاش «العربية لحليج اﻷقطان» و«الحديد والصلب» و«بايونيرز»

تراجعت جميع مؤشرات البورصة بجلسة أمس، معلنةً عن ضغوطات جنى الأرباح التى يواجهها التداولات، رغم وضوح الرؤية السياسية وتعهدات بانتخابات حرة ونزيهة، بغض النظر عن المرشح، وفق تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وسيطرت عمليات البيع بعد ملامسة منطقة 15419 نقطة والتى وصلت إليها، نهاية تعاملات الأسبوع الماضى، بدعم الثلاثى «التجارى الدولى»، صاحب الوزن النسبى الأكبر، و«جلوبال تليكوم» و«هيرميس»، لتكون نفس الأسهم التى تهبط بالمؤشر الرئيسى EGX30، أمس الأحد 0.5% حتى مستوى 15340 نقطة.

وقالت بحوث «فاروس»، إن أداء «CIB» و«جلوبال تليكوم» و«هيرميس»، الأسبوع الماضى، أسهم فى تعافى السوق، ورجحت أن يكون جنى الأرباح فرصة لالتقاط الانفاس؛ حيث بنى السوق مراكز قوية، نهاية الأسبوع الماضى، أمام مستوى المقاومة 15000 و15100 نقطة.

وجددت «فاروس» توقعاتها بملامسة مستوى 17000 نقطة خلال العام، لا سيما بعد تصريحات وزير المالية بطرح من 8-10 شركات حكومية خلال 18 شهراً، واستقرار السباق الرئاسى بين السيسى وعنان، وإعلان صندوق النقد الدولى مراجعته الثانية للاقتصاد المصرى الثلاثاء المقبل.

وشهدت جلسة أمس انخفاض أسهم عدد 108 شركات، وارتفاع 52 أخرى فقط، من إجمالى 186 شركة تم التداول عليها، رغم تماسك التداولات عند 1.2 مليار جنيه، ونمو رأس المال السوقى حتى 866 مليار جنيه، من مستوى 861.8 مليار جنيه نهاية الأسبوع الماضي.

وقال عبدالحميد إمام، المحلل المالى بشركة «تايكون» لتداول الأوراق المالية، إن مشتريات الأجانب، دعمت تماسك المؤشر فى مواجهة عمليات البيع، بعد الوصول لمستوى 15400 نقطة، أمام إصرار المؤسسات المصرية على البيع.

وسجل المصريون مبيعات بقيمة 877.1 مليون جنيه، خلال تعاملات أمس، بينما بلغ صافى مبيعات المؤسسات المصرية 110.6 مليون جنيه، مقابل صافى مشتريات 62 مليون جنيه من المؤسسات الأجنبية، الذى بلغ مجمل شرائها 171 مليون جنيه.

وعلل «إمام»، استمرار زخم المشتريات الأجنبية، إلى اطمئنانهم بتحسن الأوضاع السياسية واستقرارها، بعد وعود السيسى بانتخابات حرة نزيهة، ودخول سامى عنان سباق الرئاسة.

وتوقع «إمام»، استمرار جنى الأرباح بوتيرة ضعيفة خلال جلسة اليوم الاثنين، وعدم تأثر أسهم كل من «العربية لحليج الأقطان»، و«بايونيرز القابضة»، وسهم «الحديد والصلب المصرية»، مع استمرار تراجع «التجارى الدولى» و«هيرميس».

وأغلقت مؤشرات البورصة بنهاية جلسة أمس الأحد على تراجع جماعى، لينخفض المؤشر الرئيسى للبورصة 0.46% حتى مستوى 15339.9 نقطة، بينما انخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70، على تراجع مقترباً من الـ1%، حتى مستوى 848 نقطة.

ورغم التراجعات الجماعية، فإنَّ قيم التداولات لم تنخفض عن متوسط معدلاتها الطبيعية، متماسكة عند 1.2 مليار جنيه، من خلال التداول على 186 شركة، ارتفع منها 52 فقط وتراجع أغلبها بواقع 108 شركات.

واتجه المتعاملون نحو البيع باستثناء الأجانب، مسجلين صافى شراء بقيمة 65 مليون جنيه، مستحوذين على 17% من التعاملات، بينما اتجه المصريون والعرب نحو البيع بصافى 15.2 و50 مليون جنيه على الترتيب، مكنهم من الاستحواذ على 71% و12% من تعاملات السوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/01/22/1079985