منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






هدوء وتيرة جني الأرباح تزامناً مع تقرير “النقد الدولي”


«لطفى»: اتجاه الصعود أقوى من البيع واستهداف 24000 نقطة خلال العام

«جمال الدين»: التماسك أعلى 15000 نقطة يرشح للعودة نحو 15800

هدأت وتيرة جنى الأرباح بالبورصة المصرية، أمس الثلاثاء، وبدأ المصريون الشراء بعد مبيعات منذ بداية العام، بينما اتجاه الأجانب إلى البيع، وتراجعت قيم التداولات 17% عن أول من أمس.

وأغلق المؤشر الرئيسى EGX30، منخفضاً بنسبة 0.30% حتى مستوى 15197 نقطة، وسط توقعات إيجابية بتقرير مراجعة صندوق النقد الدولى الصادر ظهر أمس.

وسجل السوق قيم تداولات 1.04 مليار جنيه، بتراجع 17% عن تداولات الاثنين، من خلال تداول 194.4 مليون سهم، بتنفيذ 26 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 186 شركة مقيدة، ارتفع منها 88 سهماً، وتراجعت أسعار 59 سهماً، فى حين لم تتغير أسعار 39 سهماً أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 850.3 مليار جنيه.

وقال محمد لطفى، العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، إنه رغم عمليات جنى الأرباح التى يشهدها السوق على مدار ثلاث جلسات متتالية، فإنَّه يرى أن قوة الصعود أقوى، وستتغلب فى نهاية المطاف، لا سيما أن العديد من أوراق القطاع العقاري، والبتروكيماويات عند مستويات سعرية مغرية.

وعلى صعيد الضغط الذى تواجهه الأسهم التى سجلت أداء قوياً مؤخراً، على رأسها «السويدى» والتى تزامن هبوطها مع تحول الأجانب إلى البيع، أوضح «لطفى»، أنه من الطبيعى أن يقوم المستثمر الأجنبى، بتحقيق بعض المكاسب، لا سيما بعد احتفاظه بتلك الأسهم عند مناطق سعرية منخفضة، مقارنة بما وصل إليه.

وبدأ جنى الأرباح على «السويدى إليكتريك»، بعد ملامسة منطقة 165 جنيهاً، أول من أمس، وصعود دام على مدار 4 جلسات، ليتراجع 2.6% خلال تعاملات الثلاثاء حتى مستوى 158.7 جنيه، بالإضافة إلى تراجع «إيسترن كومبانى» و«سيدى كرير»، بينما ما زالت «ابن سينا» تحافظ على زخم الصعود متخطية مستوى 10 جنيهات، بارتفاع 4% خلال جلسة أمس.

وتوقع «لطفى»، أن يستمر الاتجاه العام الصاعد للمؤشر حتى مستوى مستهدف، خلال العام عند 24000 نقطة، بدعم قطاع العقارات والبتروكيماويات، وحدد مستهدفاً لـ«السويدى» حتى 175 و200 جنيه.

وقال أدهم جمال الدين، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «كايرو كابيتال» لتداول الأوراق المالية، إن تماسك المؤشر أعلى مستوى 15000 نقطة، تزامناً مع تراجع قيم التداولات بمعدل 17% عن أول من أمس، وهدوء وتيرة البيع، يرشح السوق للعودة مرة أخرى مستهدفاً، 15500 و15800 نقطة.
وحدد «جمال الدين» سعراً مستهدفاً لـ«سيدى كرير» حتى 28- 29 جنيهاً، وتوقع أن يصل سهم «السويدى» قريباً نحو مستوى 165 جنيه، موصياً المستثمر قصير الأجل بالشراء، بينما شدد على احتفاظ المتداول متوسط الأجل بالسهم لحين استهداف 200 جنيه.

وتوقعت بحوث «فاروس»، أن يأتى تقرير صندوق النقد الدولي، إيجابياً، وفى صالح الاقتصاد المصري، من شأنه تحسين أداء السوق خلال تعاملات اليوم، وترى أن السوق يتفاعل بحكمة مع جنى الأرباح، وسط احتفاظ الأسهم ذات الأداء المالى الجيد، بمستوياتها بعيداً عن الضغط، أبرزها «ابن سينا» و« إم إم جروب»، و«الشرقية للدخان» و«طلعت مصطفى».

أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30 على تراجع بنسبة 0.3% فى ختام تداولات جلسة أمس الثلاثاء، مستقراً عند مستوى 15197.1 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 0.05% ليغلق عند مستوى 2710.4 نقطة.

وارتفع مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 0.5% ليغلق عند مستوى 842.4 نقطة، وانخفض مؤشر EGX20 بنسبة 0.3% ليغلق عند مستوى 14938.6 نقطة، فيما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.04% ليستقر عند مستوى 2013.8 نقطة.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو الشراء، مسجلاً 65.2 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 62.5% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 39.5 مليون جنيه، و25.6 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 11.1%، 26.4% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 56.9% من التعاملات، متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد المصريين الذين فضلوا الشراء بصافى 64.9 مليون جنيه، واقتنصت المؤسسات 43.1% من التداولات متجهةً نحو البيع، باستثناء المؤسسات المصرية التى سجلت صافى شراء بقيمة 278.4 ألف جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيعى بقيمة 290.4 ألف جنيه، و22.7 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/01/24/1080395