منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«بلوسكاى» تطور 2000 غرفة فندقية بالغردقة


«الشاعر»: ضخ استثمارات جديدة مرهون بعودة التدفقات السياحية

 

تعتزم شركة «بلوسكاى» للاستثمار السياحى، البدء فى إحلال وتجديد 4 فنادق تابعة لها بمحافظة البحر الأحمر؛ استعداداً لاستقبال التدفقات السياحية خلال الفترة المقبلة.

قال هشام الشاعر، عضو مجلس إدارة الشركة، إنه تم البدء فى أعمال التطوير لإحلال وتجديد نحو 2000 غرفة فندقية بواقع 4 فنادق تابعة للشركة بمدينة الغردقة.

وأضاف أنه من المقرر إنهاء جزء من أعمال التطوير، منتصف العام الجارى، والجزء الآخر مقدر له أن ينتهى بنهاية العام، وتشمل تلك التطويرات تغيير ديكورات وأثاث الغرف.

ورفض «الشاعر»، الإفصاح عن تكلفة التمويل المقرر ضخه لإتمام أعمال الإحلال والتجديد الجارية، مشيراً إلى أن التمويل يتم ذاتياً من خلال الشركاء المالكين لتلك المشروعات.

وأوضح عضو مجلس إدارة «بلوسكاى»، أن الشركة تعتزم البدء، خلال الفترة الحالية، تحديداً فى أعمال الإحلال والتجديد لبعض فنادقها إلى جانب تطوير «الأماكن العامة» أو المطاعم المالكة لها، بهدف الاستعداد لاستقبال التدفقات السياحية المتوقعة، خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد زيادة أعداد السياح خلال العام الماضى، واستئناف الرحلات الروسية المتوقع للمقصد المصرى قريباً.
وتشير توقعات السياحيين إلى وصول عدد السياح إلى ما يقرب من 11 مليون سائح بنهاية العام الجارى بنمو 32%، مقابل 8.3 مليون خلال العام الماضى.
وكان القطاع السياحى قد حقق إيرادات، خلال العام الماضى، بلغت 7.6 مليار دولار بنمو 123.5%، مقارنة بالعام الأسبق 2016 والذى حقق 4.3 مليار دولار بواقع 5.3 مليون سائح.
وقال «الشاعر»، إنه من الملاحظ، مؤخراً، ظهور أعمال تطوير وإحلال وتجديد واضحة بعدد من المنشآت السياحية والفنادق بمدينة الغردقة، مشيراً إلى أن اعتزام المستثمرين ضخ استثمارات جديدة بالقطاع السياحى مرهون بعودة التدفقات السياحية بقوة، واصفاً ذلك بأن «رأس المال جبان»، والغالبية يقتصرون على ضخ تمويل بسيط للتجديد فقط أو استكمال بعض الأصول والمنشآت المتوقفة.
ولفت إلى أن تكلفة إنشاء غرفة فندقية فى الوقت الحالى لن تقل عن 500 ألف جنيه، وقد تصل إلى 750 ألف جنيه، فى ظل ارتفاع الأسعار ومواد البناء وخلافه، مقارنة بأن التكلفة سابقاً كانت تبدأ من 250 ألف جنيه، بينما إحلال وتجديد الغرف قد يتراوح بين 10 و50 ألف جنيه بحسب احتياجات كل غرفة ومنشأة.
وتراجعت إيرادات شركة «بلوسكاى» خلال 2016 بنسبة 25%، مقارنة بإيرادات 2015، نتيجة انحسار حركة التدفق السياحى من أوروبا، خلال تلك الفترة، جراء تحطم الطائرة الروسية «متروجت» نهاية أكتوبر 2015.
وأوقفت روسيا، بداية الشهر التالى للحادث، جميع رحلاتها لكل المناطق السياحية المصرية، كما أوقفت بريطانيا رحلاتها، أيضاً، لمدينة شرم الشيخ.
وتعد «بلوسكاى» من كبرى الشركات المصرية العاملة فى السياحة الخارجية، وهى وكيل لشركة «توماس كوك» للسفر فى مصر.
وتملك «بلوسكاى» أكثر من 20 فندقاً ثابتاً وعائماً فى جميع المناطق السياحية، خصوصاً البحر الأحمر وجنوب سيناء وفى الأقصر وأسوان.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


858.37 -0.5%   -4.34
16916.9 %   -84.3
16633.97 -0.17%   -28.58
2179.27 -0.45%   -9.91

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/02/14/1084519