منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



25% نمواً متوقعاً فى صادارت «الصقر» للصناعات الغذائية


«صقر»: 30 مليون دولار مبيعات خارجية مستهدفة خلال العام الجارى
تخطط شركة الصقر للصناعات الغذائية، زيادة صادراتها إلى 30 مليون دولار، خلال العام الحالى، عبر التوسع فى عدد من الأسواق الخارجية.
وقدر أحمد صقر، رئيس مجلس إدارة شركة الصقر، صادرات الشركة خلال العام الماضى بـ23 مليون دولار، وقال إنها تستهدف زيادتها بنسبة 25% بنهاية 2018، خاصة من منتجات العصائر والألبان.
وأكد «صقر»، أهمية دور المعارض الخارجية فى الترويج للمنتج المصرى، خاصة أنها تتيح اللقاء المباشر مع العملاء، وتجديد العلاقات وتقويتها، بما يعزز زيادة الصادرات.
أشار إلى دور المجلس التصديرى للصناعات الغذائية وهيئة تنمية الصادرات فى الترويج للجناح المصرى فى معرض «جلف فود»، وتوفير مساحات جيدة للعارضين، بما يدعم تقديم منتجات الشركات المصرية.
أضاف أن الشركة تصدر منتجاتها للعديد من الدول الأفريقية والخليج، بجانب بعض دول أوروبا، لافتاً إلى صعوبة المنافسة فى دول الاتحاد الأوروبى وأمريكا؛ نظراً إلى وجود منافسين أقوياء بقطاع الصناعات الغذائية خاصة تركيا التى تقدم دعماً للمصنعين والمصدرين بها.
أوضح أن القطاع الغذائى عانى، طوال العام الماضى، من عواقب تحرير سعر الصرف فى نهاية 2016 والذى تسبب فى ارتفاع سعر الدولار، ما ترتب عليه ارتفاع تكاليف الإنتاج.
ورهن «صقر»، استقرار أسعار المنتجات، خلال العام الحالى، باستقرار سعر الدولار، وتحسن الأوضاع الاقتصادية التى تنعكس إيجابياً على التكاليف والاستثمارات.
وقال إن الشركة كانت توجه 50% من إنتاجها قبل عام 2011 للتصدير، لكنَّ الاضطرابات السياسية أدت إلى فقدان بعض هذه الأسواق.
أضاف أن 75% من الإنتاج، حالياً، يتم توجيهها للسوق المحلى، والشركة بدأت الاستعداد لاستقبال موسم رمضان المهم لقطاع العصائر والألبان الذى يضاعف الطلب عليهما محلياً وخارجياً.
وطالب «صقر» بزيادة الدعم المخصص للمصدرين أسوة بجميع الدول الأخرى، مشيراً إلى أن دولة كتركيا تستهدف زيادة صادراتها إلى 350 مليار دولار، وزيادة عدد المصانع إلى 30 ألف مصنع بنهاية عام 2023.
وطالب الحكومة المصرية بالتركيز على التوسع بالصادرات فى الدول التى تربطها بمصر اتفاقيات تجارية دولية لدعم الصادرات، وتقليل الرسوم الجمركية.
كما طالب بضرورة تفعيل دور مكاتب التمثيل التجارى بالخارج والترويج للمنتج المصرى، موضحاً أنها من الممكن، أيضاً، أن تروج للاستثمار بالسوق المصرى كوجهة استثمارية مهمة بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا.
أشار إلى أن جهاز التمثيل التجارى يعد الشق الاقتصادى للدبلوماسية المصرية فى الخارج، والذراع الرئيسية لوزارة الصناعة والتجارة للنفاذ للأسواق الخارجية، وفتح آفاق جديدة للمنتجات الزراعية والصناعية والخدمية بالأسواق العالمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية


2129.23 -0.08%   -1.68
14329.11 %   91.67
10643.63 0.52%   55.54
3050.81 0.01%   0.22

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/02/19/1085857