سيمنس تقدم منحة من البرمجيات الصناعية لدعم كليات الهندسة


أعلنت سيمنس تقديم أكبر منحة من نوعها من للشركة لدعم التعليم فى مصر؛ المنحة التى تُقَّدر قيمتها بنحو 120 مليون دولار هى عبارة عن مجموعة من أحدث البرمجيات الصناعية الرقمية «برامج إدارة دورة حياة المنتج» حيث تهدف المنحة إلى دعم التدريب والتعليم العالى والبحث العلمى بكليات الهندسة بجامعات القاهرة، وعين شمس، والإسكندرية، والتى تمثل أكبر ثلاث جامعات فى مصر.

هذا وجاء الإعلان عن المنحة خلال حفل التوقيع الذى نظمته سيمنس بالشراكة مع كليات الهندسة بالجامعات الثلاث، وبحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى؛ والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة؛ والدكتور عصام خميس، نائب وزير التعليم العالى لشئون البحث العلمى؛ والسيد جو كايسر، الرئيس التنفيذى ورئيس مجلس إدارة شركة سيمنس العالمية إلى جانب عدد من مسئولى الشركة ورجال التعليم والصناعة فى مصر.

وقال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى: «إن منحة سيمنس ستجعل فى إمكان طلاب كليات الهندسة فى الجامعات الثلاث من التدريب على نفس التكنولوجيا التى تعتمد عليها الشركات عالمياً لتصميم أحد أكثر المنتجات تعقيداً؛ فإن العالم يتغيَّر بسرعة من خلال التكنولوجيا ولذا فإننا بحاجة إلى إعداد أجيالنا المستقبلية وتسليحهم بالمهارات والأدوات التكنولوجية اللازمة لتطوير المنتجات بشكل أسرع وأرخص وبجودة عالية؛ إن إعلان اليوم يتعلق بخلق فرص عمل جديدة ودعم قدرتنا على المنافسة دولياً».

يُشار فى هذا السياق إلى أن برمجيات سيمنس لإدارة دورة حياة المنتجات والمعروفة باسم Siemens PLM تُستخدم فى جميع المجالات الصناعية؛ فهى نفس البرامج التى اعتمدت عليها وكالة الفضاء الدولية ناسا فى تصميم عربتها الجوالة Rover وإرسالها للمريخ وأيضا شركة Redbull فى تصميم سيارات سباقاتها F1 مروراً باستخدامها فى كأس أمريكا وسباقات Ainslie Racing للقوارب الشراعية وحتى فى تصميم ألواح التزلج على الماء، وتشمل هذه البرمجيات حلول تطوير المنتجات رقمياً والتصنيع الرقمى وإدارة بيانات المنتجات.

وستصبح برمجيات سيمنس لإدارة دورة حياة المنتج جزءاً رئيسياً من مناهج الهندسة بالكليات الثلاث؛ فمن المتوقع أن يستفيد أكثر من 35.000 من طلاب الهندسة من هذه البرمجيات للتدريب على عمليات التصنيع المتكامل باستخدام الكمبيوتر، وتصميم الروبوتات، والتصميم الصناعى، وتصميم العمليات التشغيلية، وشكل بيئة العمل، وعلم المواد والمشروعات والدورات التدريبية الخاصة بتصنيع المواد والخامات. بالإضافة إلى ذلك، ستتيح لهم هذه البرمجيات ابتكار ما يُعرف باسم التوائم الرقمية (نسخ رقمية محاكية) للمنتجات النهائية كبديل أكثر كفاءة لخلق النماذج الأولية المادية.

وأوضح عماد غالى، الرئيس التنفيذى لشركة سيمنس مصر أن هذه المنحة تأتى فى إطار مبادرات سيمنس المتواصلة لدعم التعليم فى مصر، بهدف تنمية مهارات الأجيال القادمة من المبتكرين.

وكانت الشركة أعلنت مؤخراً عن تعاونها مع الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادى والتنمية لإنشاء وتشغيل مركز مشترك للتدريب الفنى فى منطقة العين السخنة، بالإضافة لتطوير معهد التعليم الفنى العالى بمنطقة الأميرية إلى جانب تطوير مدرسة زين العابدين الثانوية الفنى كى تعمل وفقاً لنظام التعليم الألمانى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/02/21/1086791