«الأحوال المدنية» تسجل 74 مليون رقم تأمينى على البطاقات الشخصية


عبدالهادى: مفاوضات مع شركات تكنولوجية لهيكلة وتطوير «التأمينات»

 

انتهت مصلحة الأحوال المدنية من ربط 74 مليون رقم تأمينى بالبطاقات الشخصية لتسهيل الإجراءات المطلوبة للتحقق من بيانات المواطنين فى وقت أسرع.

قال سامى عبدالهادى رئيس صندوق التأمينات العام والخاص لـ«البورصة» إن الهيئة تعمل على تطوير منظومة التأمينات الاجتماعية وتطويرها من خلال إدخال التكنولوجيات الحديثة، وربط الرقم التأمينى بالبطاقات الشخصية.

أضاف أن الهيئة وقعت بروتوكول تعاون مع الأحوال المدنية العام الماضى لربط الرقم القومى بالتأمينى للقضاء على المشكلات التى كانت تواجه المواطنين خاصة الناتجة عن تشابه الأسماء.

ولفت إلى أن مصلحة الأحوال المدنية انتهت من ربط 74 مليون بطاقة شخصية بالرقم التأمين منذ أيام قليلة، وتستكمل الهيئة عملية التطوير عبر مفاوضات مع شركات تكنولوجية كبرى.

تابع: «فى البداية لم ضوابط أو محددات أقرت لإصدار الرقم التأمينى، ولكن بصدور قرار وزارى يلزم كل من يعين فى الجهات الحكومية باستخراج رقم تأمينى تطلب إجراء تطوير على المنظومة وإعادة هيكلتها».

وأشار إلى أن منظومة التأمين الاجتماعى تُطبق فى مصر منذ سنوات طويلة، وكانت تُقتصر على فئة معينة، ولكن مع بداية عام 1975 أصبحت تغطى جميع فئات المجتمع.

ويبلغ إجمالى أصحاب المعاشات 9 ملايين من بينهم 3.2 مليون فى القطاع الحكومى، و3.1 مليون شخص فى القطاع الخاص، ونحو 1.7 مليون عمالة غير منتظمة و12 مستفيدا فقط للعاملين بالخارج.

وذكر أن الهيئة راعت فئة المواطنين الذين تجاوزو سن 65 عاماً، وفقاً للقانون وهو ما يعرف بمعاش «السادات».

ويصل الحد الأدنى للمعاش 500 جنيه بدلاً من 45 جنيهاً، بينما الحد الأقصى يبلغ 40% من الأجر الأساسى، وذلك وفقاً لقرار وزارى تم بدء تطبيقه 2016

وأوضح أن الخزانة العامة للدولة تصرف 55% من أموال المعاشات، نتيجة تطبيق الحد الأدنى للمعاشات، لأنه يوجد حالياً عجز بالصناديق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2018/02/21/1086844