منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«مواد البناء» تطلق استراتيجية لتطوير «الرخام والجرانيت» أبريل المقبل


«المنوفى»: زيادة الاستثمارات إلى 4 مليارات دولار والصادرات إلى 600 مليون دولار سنوياً

تعظيم القدرة الإنتاجية وتطوير البنية التحتية واللوجستيات أبرز محاور الاستراتيجية

 

 

تطلق شعبة الرخام والجرانيت منتصف أبريل المقبل، بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، استراتيجية، أعدتها بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة بوزارة التجارة والصناعة، تطوير القطاع.

قال حاتم المنوفى، المدير التنفيذى للغرفة، إن الاستراتيجية فى مراحلها النهائية، و تشمل 7 محاور رئيسية، هى تعظيم العلامة التجارية للمنتجات المصرية، وزيادة القدرة الإنتاجية للقطاع، وتحسين جودة المنتجات.

وأضاف أن تحسين الخدمات اللوجستية المرتبطة بالقطاع، يعد من أهم المحاور، بجانب تحسين جودة الخدمة المقدمة للعملاء، وتحسين بيئة الأعمال، وتطوير البنية التحتية لتجمعات المصانع.

وأوضح أن الاستراتيجية راعت أن تتكامل مع الخطة العامة لقطاع مواد البناء، وإشراك أصحاب المصانع فى وضعها، ومقارنة صناعة الرخام والجرانيت فى مصر بدول أخرى، بالإضافة إلى قابليتها للتنفيذ.

وبدأت غرفة مواد البناء تنفيذ الاستراتيجية العامة لتطوير القطاع الشهر الماضى، وتتبنى تنفيذ 39 برنامجًا من خلال 7 محاور رئيسية تتمثل فى تنمية القوى العاملة، وتنمية الكيانات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والابتكار وتطوير المعايير، وتعديل القوانين واللوائح التنفيذية، وتطوير البنية التحتية والمناطق الصناعية، وتنمية الصادرات وإحلال الواردات، والاستغلال الأمثل للطاقة.

وأشار «المنوفى» إلى أن الاستراتيجية تستهدف زيادة استثمارات القطاع من 2.3 مليار دولار فى 2016 إلى 4 مليارات دولار عام 2020، وزيادة الصادرات من 250 مليون دولار سنويًا إلى 600 مليون دولار، فضلًا عن زيادة عدد العاملين بالقطاع من 250 ألف عامل بشكل مباشر إلى 400 ألف عامل.

وذكر أن تعظيم العلامة التجارية ينفذ عبر إنشاء مركز معلومات وإمداده بالبيانات الدقيقة المحدّثة عن اتجاهات الأسواق والتجارة الدولية، وإطلاق حملة للترويج الدولى وتعزيز التواجد فى المعارض الخارجية، وجذب عارضين دوليين للمعارض المحلية، وابتكار حوافز جاذبة لسلاسل التوريد الدولية.

وتابع: «سيتم تنفيذ محاور تعظيم العلامة التجارية، من خلال هيئة تنمية الصادرات، ومركز تحديث الصناعة، وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات، والمجلس التصديرى لمواد البناء، وذلك خلال 12 شهرًا من إطلاق الاستراتيجية».

ولفت إلى أن محور زيادة القدرة الإنتاجية لمصانع الرخام والجرانيت، سينفذ من خلال إعداد خطة متكاملة لتحديث التكنولوجيا المستخدمة بالمصانع، وتنمية العناصر البشرية، وتطوير آداء مركز تكنولوجيا الرخام التابع لوزارة التجارة والصناعة لتقديم خدمات الدعم الفنى وتحسين جودة المنتجات.

وأكد أن زيادة القدرة الإنتاجية للمصانع القطاع تنفذ خلال 36 شهرًا من إطلاق الاستراتيجية، من خلال مركز تكنولوجيا الرخام والجرانيت، ومركز تحديث الصناعة، ومجلس التدريب الصناعى، وهيئة تنمية الصادرات، ووزارة المالية، وغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/02/26/1088265