منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مصر تشارك فى الاجتماع التحضيرى لوزراء التجارة الأفارقة بـ «روندا»


أبوبكر: فرص كبيرة للتعاون الاقتصادى بين مصر ونيجيريا

 

تشارك مصر فى الاجتماع التحضيرى المقبل لوزراء التجارة الأفارقة والذى سيعقد بالعاصمة الرواندية كيجالى نهاية الأسبوع المقبل لاستكمال المفاوضات المتعلقة بإنشاء منطقة التجارة الحرة القارية.

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة و الصناعة، إن المنطقة تستهدف تحرير التجارة البينية لدول قارة أفريقيا فى السلع والخدمات وخلق سوق قارى يضم أكثر من مليار نسمة وتصل قيمة ناتجه المحلى الإجمالى 3 تريليونات دولار ما يسهم فى زيادة حجم التجارة البينية الأفريقية وتحقيق التكامل الاقتصادى للقارة.

وعقد قابيل لقاء عقد مع، عائشة أبوبكر وزيرة الصناعة والتجارة والاستثمار النيجيرية، والتى تزور القاهرة حالياً لبحث مستقبل التعاون الاقتصادى وتعزيز التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر ونيجيريا خلال المرحلة المقبلة.

وأكد أهمية تنسيق المواقف بين جميع الدول الأفريقية بهدف التوصل إلى تفاهمات تسهم فى إتمام هذا الاتفاق والذى يسهم فى انسياب حركة التجارة والاستثمار بين دول القارة السمراء.

تابع قابيل: «يجب تعزيز الروابط الاقتصادية بين مصر ونيجيريا باعتبارهما دولتين محوريتين ومن أكبر الاقتصاديات بقارة أفريقيا، وتسعى الوزارة لتفعيل التعاون الثنائى والعمل المشترك بين البلدين للحفاظ على المصالح الاقتصادية لأفريقيا وتحسين وضع القارة على خريطة التجارة العالمية».

ولفت قابيل الى إمكانية تحقيق تكامل صناعى مشترك بين البلدين وإعادة التصدير لأسواق دول تجمع الإيكواس بالغرب الأفريقى، والذى يضم 15دولة، لافتاً إلى ضرورة التنسيق بين البلدين فى المحافل التجارية والدولية والإقليمية واستغلال الثقل الاقتصادى لكل من مصر ونيجيريا على المستوى الأفريقى، خاصة منظمة التجارة العالمية ومجموعة الثمانى لحماية مصالح البلدين بصفة خاصة ومصالح القارة الافريقية بصفة عامة.

وقال إن الفترة المقبلة ستشهد تنسيقاً بين وزارتى التجارة والصناعة بالبلدين للوصول للتشكيل النهائى لمجلس الأعمال المصرى النيجيرى المشترك، وسيتم قريباً التوقيع على مذكرة التفاهم بين البلدين لتحدد مهام واختصاصات المجلس ودوره فى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر ونيجيريا بما يسهم فى توسيع دور القطاع الخاص فى النهوض بالنشاط الاقتصادى بالبلدين.

و أكدت عائشة أبوبكر وزيرة الصناعة والتجارة والاستثمار النيجيرية حرص الحكومة النيجيرية على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع نظيرتها المصرية فى مختلف المجالات الصناعية والتجارية والاستثمارية خلال المرحلة الحالية، بجانب أهمية مشاركة القطاع الخاص كمحور رئيسى لتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.
تابعت أبوبكر: «فرص كبيرة للتعاون بين مصر ونيجيريا فى مجالات الصناعة والطاقة وبناء القدرات والدعم الفنى».

وقال محمد يوسف لير ممثل القطاع الخاص النيجيرى إن الحكومة النيجيرية تدعم المشروعات المقامة بالتعاون مع شركاء من الدول الأفريقية وهو ما انعكس بالفعل على دخول عدد من الشركات المصرية للعمل بالسوق النيجيرى فى قطاعات الإنشاءات والبترول وصناعة الدواء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصناعة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/02/28/1089395