منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




طفرة التعاملات لم تكف لمواصلة الصعود والسيولة تتحول نحو EGX70


متولى: ارتدادة قوية للأسهم الصغيرة والمتوسطة ومواصلة الضغط على «هيرميس»
50% نمواً فى الحصة السوقية للأجانب بالبورصة خلال فبراير

لم تستطع قيم التداولات القياسية التى شهدتها البورصة الأسبوع الماضي، نتيجة إعادة التوازن التى أحدثتها مراجعات «مورجان ستانلي»، إقناع السوق بمواصلة الصعود، بعد اختراق مستوى 15500 نقطة، لينهى السوق آخر جلستين متأثراً بجنى الأرباح، وتسفر محصلة الأسبوع عن نمو 0.81% مستقراً بمنطقة الـ15443 نقطة.
وتوقع محللون فقدان EGX30 عزم الصعود، تزامناً مع تحول السيولة تجاه الأسهم الصغيرة والمتوسطة، باستثناء سهم «الشرقية للدخان»، الذى استحوذ على 21% من إجمالى السيولة الأسبوع الماضي.
وقال مهاب عجينة رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «بلتون» لتداول الأوراق المالية، إن حركة التصحيح التى صاحبت المؤشر بعد الوصول إلى 15700 نقطة، أجبرته على تغيير الاتجاه ليستقر عند مستوى 15443 نقطة.
ولامس المؤشر الرئيسى للبورصة منطقة جديدة عند 15721 نقطة منتصف الأسبوع الماضى اكتسبها بزخم مستوى الدعم الذى بلغه نتيجة موجة تراجع أسواق الأسهم الأمريكية، عند 14470 نقطة.
ومازالت التخوفات من تصحيح آخر بالأسواق العالمية، تلقى بظلالها على السوق المصري، لاسيما بعد تصريحات رئيس الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى الجديد، باحتمال رفع الفائدة على الدولار ثلاث مرات خلال 2018 لامتصاص معدلات التضخم.
ورغم تراجع صافى مشتريات الأجانب خلال فبراير إلى 1.93 مليار جنيه مقابل 3.88 مليار جنيه خلال يناير، إلا أن الحصة السوقية ارتفعت من 20% إلى 30% من حجم تعاملات السوق خلال نفس الفترة.
وتوقع عجينة التراجع نحو منطقة الدعم الرئيسية 15000 نقطة، لتبدأ رحلة التحرك العرضى بين مستويات 15000 و15750 نقطة بالأجل القصير، واستقرار سهم «هيرميس» فوق 22 جنيها مستهدفاً 24 جنيهاً، رغم استبعاده من مؤشر الأسواق الناشئة.
وواصل الأجانب رفع حصتهم فى التداولات اليومية للبورصة المصرية خلال الأسبوع الماضى لتسجل 37.16% مقابل 44.59% للمصريين و18.25% للعرب.
قال عبدالرحمن متولى رئيس قسم التحليل الفنى لدى «فاروس» لتداول الأوراق المالية، إن بقاء المؤشر الرئيسى أعلى مستوى 15000 نقطة، يدعم الاستقرار فى الأجل القصير، وسط جنى أرباح طفيف خلال الأسبوع، ليدق ناقوص الخطر حال كسر مستوى الدعم 14500 نقطة.
و توقع ارتداد EGX70، عند المستوى الحالي، فى الوقت الذى يتعرض فيه السوق لجنى أرباح، بداية جلسة اليوم، حيث يقترب من خط الاتجاه الصاعد عند مستوى 850 نقطة، الذى عادة ما تتغلب معدلات الطلب على البيع.
وبلغت تداولات سهم الشرقية للدخان 1.92 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضى مثلت 19.6% من إجمالى تعاملات السوق، التى بلغت 9.7 مليار جنيه، صاعداً 11% عن الأسبوع الماضي، بينما اقتنص «هيرميس» 14.8% من السيولة بواقع 1.44 مليار جنيه.
وارتفع أداء المؤشرات بشكل جماعي، الأسبوع الماضي، EGX30 بنسبة 0.81% حتى مستوى 15443 نقطة، ونما مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنحو 0.64% ليبلغ مستوى 862 نقطة، وشملت الارتفاعات مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا، والذى زاد 2.87% ليبلغ مستوى 2106 نقطة.
واستحوذت المؤسسات على 62.99% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى التعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 37.01%، وسجلت المؤسسات صافى شراء بقيمة 199.7 مليون جنيه.
وارتفع المؤشر الرئيسى 3% خلال فبراير الماضي، رغم موجة التصحيح بداية الشهر، نتيجة الاضطراب العالمى للمؤشرات، وسجل EGX100 الأوسع نطاقاً 3.2%، بدعم قطاع المنتجات المنزلية والشخصية التى تربعت الأفضل أداءً، تغلبت على «الكيماويات»، بنمو 15%، خلال الشهر، مكنها من بلوغ أعلى مستوى فى تاريخها عند 3024 نقطة.
وبلغت قيم التداولات 33 مليار جنيه خلال الشهر مقارنةً بـ31.6 مليار جنيه خلال يناير الماضي، بتداولات 5.15 مليار ورقة متراجعة 6.4%، لتركز التداولات على الأسهم ذات الأسعار الكبيرة على رأسها «إيسترن».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/03/04/1090098