منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«العقارات» و«هيرميس» يحولان دفة السوق نحو الصعود تمهيداً لتأكيد الاختراق


«سوديك» يصل أعلى مستوياته منذ يونيو 2008 بنمو 7.23%
«حسن»: صعود انتقائى الفترة المقبلة مع جنى أرباح
«أمين»: التعامل بحذر لحين استكمال الارتفاع باستهداف 16650 نقطة

استطاع القطاع العقارى بقيادة «سوديك»، بجانب سهم «هيرميس»، التغلب على ضغوط البيع التى واجهت السوق، تعاملات السوق، التى امتدت منذ نهاية الأسبوع الماضى، ليحول المؤشر الرئيسى EGX30، مساره نحو صعود 0.5% متشبثاً بمنطقة 15519.55 نقطة.
جاء قطاع العقارات الأكثر نمواً بنسبة 2% محلقاً نحو قمة جديدة، عند مستوى 2127.5 نقطة، بعد ارتفاع سهم «سوديك» 7.23% حتى أعلى مستوى له منذ يونيو 2008، عند 21.66 جنيه.
بينما شهد «ابن سينا ضغوطات بيعية متراجعاً 10.7% نحو أدنى مستوى له خلال شهر ونصف الشهر، بعد إيقافه بداية التعاملات على إثر، قبول محكمة الاستئناف الطعن المقدم من الشركة شكلا، على إحالة جهاز حماية المنافسة للشركة مع «رامكو فارم»، و«مالتى فارما» وشركة المتحدة للصيادلة، إلى النيابة بعد ثبوت الاتفاق على توحيد السياسة البيعية والتسويقية المتمثلة فى تقليص فترات الائتمان والخصم النقدى الممنوحة للصيدليات.
وقال هشام حسن رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «أكيومن» للسمسرة، إنه رغم عدم التناغم بين الأسهم، وعدم تحرك العديد من الأسهم، إلا أن عدم التراجع العنيف لباقى الأسهم، التى يلح البائع عليها، على رأسها «السويدى إليكتريك»، يؤكد التماسك أعلى مستوى 15500 نقطة.
وتوقع أن يكمل المؤشر الصعود المتأنى حال أكد الاختراق، ليتخلله بعض عمليات جنى الأرباح، مع أداء فردى للأسهم، ذات الأخبار الإيجابية ونتائج الأعمال.
وترى بحوث «فاروس» أن السوق بات مدفوعاً بأداء كل سهم على حدة ليغلب الأداء الانتقائى بعد استنفاد محفزات الصعود المتعلقة بمؤشرات الاقتصاد الكلي، والتوجه نحو الأسهم الصغيرة والمتوسطة، ومواجهة القياديات لمقاومة كبيرة.
أوضحت أن التصحيح الحالى يوفر فرص دخول جذابة، ويسمح بتكوين مراكز شرائية، لافتة إلى أنباء تصالح رجل الأعمال أحمد عز مع الدولة، تزامناً مع النتائج القوية لـ«عز الدخيلة»، سترفع الآمال بتمويل احتياجات رأس المال العامل لدى شركة «عز».
وسجل السوق قيم تداولات بلغت 1.16 مليار جنيه، من خلال تداول 162.57 مليون سهم، على 186 شركة، ارتفع منها 82، وانخفض 62، بينما لم تتغير أسعار 42 ورقة أخري.
وقالت ميادة أمين رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «بريميير» لتداول الأوراق المالية، إنه ينبغى التعامل بحذر لحين تأكيد امتصاص السوق للضغوط البيعية، للانطلاق نحو مستويات 16650 و16700 نقطة.
ونوهت إلى أنه حال عدم قدرة التداولات تأكيد الصعود، وابتعاد الأجانب عن المشهد، سيمكن المشترى من السيطرة على المشهد، دافعاً المؤشر نحو مستوى 15450، وهو ما سيؤكده تعاملات اليوم.
واستحوذ الأجانب والعرب على 22.23% و1662% من التعاملات متجهين نحو الشراء بصافى 16 مليون جنيه، و12 مليون جنيه على الترتيب، بينما اتجه المصريون نحو البيع مسجلين 28 مليون جنيه صافى بيع، مكنهم من الاستحواذ على 61.15% من التعاملات.
وأغلقت جميع المؤشرات أمس على الضوء الأخضر باستثناء “نايلكس”، ليتربع EGX30 عند مستوى 15519.5 نقطة، بنمو 0.49%، بينما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70، بنسبة 0.37% حتى مستوى 865 نقطة، فى حين سجل EGX100 الأوسع نطاقاً مكسباً هامشياً 0.10% حتى مستوى 2108.16 نقطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/03/05/1090445