منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«لافارج مصر» تركز على التصدير للسوق الأفريقى خلال الفترة المقبلة


العضو المنتدب للشركة:
السوق المصرى لا يحتاج طاقات إنتاجية إضافية بعد دخول منافسين جدد
10.5 مليون طن إجمالى الطاقة الإنتاجية للمصنع ولا توجد توسعات محلية

 

قررت شركة «لافارج مصر» للأسمنت التركيز على التصدير خلال الفترة المقبلة لعدة أسواق أفريقية تضم كينيا وأوغندا وجيبوتى وليبيا، بجانب دولة اليمن، خاصة فى ظل دخول قدرات إنتاجية جديدة بالسوق المصرى.
قال حسين منسى العضو المنتدب والمدير التنفيذى للشركة، إن الطاقة الإنتاجية لـ«لافارج» تقدر بنحو 10.5 مليون طن سنوياً ولا تسعى الشركة للتوسع بالسوق المحلى خلال الفترة الراهنة، وأضاف أن السوق لا يحتاج طاقات إنتاجية جديدة حالياً خاصة بعد دخول لاعبين جدد بالقطاع.
أوضح أن الشركة تركز على التصدير للأسواق الخارجية معتمدة على الاتفاقيات التجارية المبرمة بين مصر ودول الشرق الأوسط وأفريقيا ومن ضمنها اتفاقية الكوميسا التى سهلت توسع الشركة بالأسواق الأفريقية الواعدة.
أشار منسى إلى أن «لافارج مصر» تستهدف عدة أسواق من ضمنها كينيا وأوغندا وجيبوتى بالإضافة إلى الدول العربية ومنها اليمن وليبيا، وقال إن الشركة تصدر «الكلينكر» و«الأسمنت السائب» وتسعى للتوسع فى تصدير الأسمنت المعبأ خلال الفترة القادمة.
أضاف أن «لافارج» اتجهت للتصدير منذ عام 2002، ولكن الطفرة الحقيقية كانت فى العام الماضى بعد القرارات القرارات الإصلاحية الأخيرة ومنها تحرير سعر الصرف وفروق العملة بالأسواق الخارجية.
أوضح أن المشروعات القومية ساهمت بشكل كبير فى زيادة حجم الاستهلاك، وقامت الشركة بتوريد الاسمنت للعديد من المشروعات الصناعية والسياحية والتجارية القومية.
تابع: «من ضمن تلك المشروعات خط مترو الأنفاق الثالث بمراحله ومطارى القاهرة وبرج العرب ومحطات كهرباء أبوقير والسخنة وبنها وغيرها من المشاريع الكبرى».
وذكر أن الشركة يعمل بها أكثر من 2000 موظف، وتعطى الشركة أولوية لمشروعات التنمية المستدامة، وتشارك «لافارج» فى الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة.
أوضح أن هذه الرابطة تهدف إلى دفع عملية التطوير فى مجال البناء المستدام وتعزيز مساهمة قطاع الأسمنت والخرسانة لمواجهة التحديات الاجتماعية والإنمائية العالمية.
وقال منسى إن «لافارج مصر» تواصل خططها لزيادة نسبة الاعتماد على الفحم والطاقة البديلة بمصنعها فى العين السخنة.
أضاف أن مزيج الطاقة لدى «لافارج» يضم نحو 78% من الفحم البترولى والأحفورى و14% من الوقود البديل عالى الجودة لتشغيل مصانعها.
أوضح أن «لافارج» حصلت على جميع التصاريح اللازمة لاستيراد واستخدام الفحم ضمن مزيج الطاقة وتم تطوير طاحونة فحم مصنع الأسمنت بنحو 12 مليون يورو.
وكشف العضو المنتدب لـ«لافارج مصر»، عن ضخ شركته نحو 40 مليون يورو لتأهيل مصنع الأسمنت لاستخدام الفحم والمخلفات الزراعية كوقود بديل الفترة الماضية.
أشار إلى أن «لافارج» توسعت فى قطاع تدوير المخلفات مؤخراً، حيث تملك مصنع «جيوسايكل»، لتوفير الوقود البديل لمصنع «لافارج للأسمنت» بالسوق المحلى.
وقال إنه خلال العامين الماضيين، قامت «جيوسايكل» بمعالجة 800 ألف طن من المخلفات الصناعية والزراعية، وأنتجت نحو 450 ألف طن وقود بديل تم استخدامهم ضمن عملية مزيج الطاقة لتشغيل خطوط إنتاج «لافارج للاسمنت»، كما تقدم حلول لإدارة المخلفات لأكثر من 40 شركة فى مختلف القطاعات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/03/06/1091031