منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«القومية للأسمنت» تنهى 50% من دراسة الانتقال للظهير الصحراوى


مصادر: النقل يسمح لها باستخدام الفحم.. و150 مليون جنيه شهرياً تكلفة الغاز

أنهت الشركةالقومية للأسمنت، إحدى الشركات التابعة لـ«القابضة للصناعات الكيماوية»، 50% من دراسة نقل وتطوير مصانعها للظهير الصحراوى.
قالت مصادر فى الشركة لـ«البورصة»، إن «القومية» كثفت العمل فى الدراسة، خلال الفترة الماضية؛ لعرضها على الشركة القابضة فى أقرب وقت.
شددت المصادر، على أهمية نقل مصانع الشركة إلى الظهير الصحراوى بما يسمح لها باستخدام خطوط إنتاج جديدة تصلح لاستخدام الفحم بدلاً من الغاز مرتفع التكلفة.
أشار إلى أن تكلفة الغاز على الشركة تصل إلى 8 دولارات للمليون وحدة حرارية، بحجة أن المواد الخام للإنتاج محلية، فى الوقت الذى تحصل عليه قطاعات أخرى بنصف هذه التكلفة.
أضاف أن فاتورة استهلاك الغاز الطبيعى لدى الشركة تصل إلى 150 مليون جنيه شهرياً، بخلاف ارتفاع باقى مدخلات الصناعة، الأمر الذى يحد من القدرة التنافسية للشركة.
يستحوذ قطاع الغاز على 43% من مديونية الشركة المقدرة بنحو 8 مليارات جنيه، وبلغت خسائر الشركة العام المالى الماضى 971 مليون جنيه، ليصعد إجمالى مديونيات الخسائر المتراكمة إلى 1.6 مليار جنيه.
تفاضل الشركة بين عدة مناطق لنقل مصانعها، وهى (المنيا، ومرسى مطروح، وأسيوط) لتكون قريبة من أماكن المواد الخام “الطفلة».
وتهدف الدراسة لتحويل الشركة من الخسارة إلى الربحية بحسب المصادر، خلال عدة سنوات، مع مراعاة الظروف التى يمر بها قطاع الأسمنت خلال الفترة الحالية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/03/07/1091314